:

وزير الأوقاف :
ترجمة خطبة الجمعة
” أمة اقرأ .. أمة أتقن .. بين علماء الأمة وعلماء الفتنة “
إلى ثماني عشرة لغة
إضافة إلى لغة الإشارة

  في إطار واجبنا التوعوي والدعوي تجاه ديننا وبيان يسره وسماحته وعنايته بكل ما فيه صالح الإنسانية وسعادتها ورقيها ، ونشر مكارم الأخلاق والقيم الإنسانية ، ومواجهة ومحاصرة الفكر المتطرف ، وفي ضوء إيماننا بأن ديننا دين الرحمة للناس أجمعين ، وحرصنا على ترسيخ أسس التعايش السلمي بين الناس جميعا من خلال حوار الحضارات لا تصادمها ، ننشر خطبة الجمعة بعدة لغات أسبوعيا.

  وذلك في ضوء ما قررته وزارة الأوقاف المصرية ، بحيث يتم نشرها مكتوبة ومسموعة ومرئية (بالصوت والصورة) من خلال قيام عدد من أساتذة اللغات المتخصصين بتسجيلها بالمركز الإعلامي بوزارة الأوقاف أسبوعيا، وذلك إضافة إلى نشرها مسموعة باللغة العربية ، ومرئية بلغة الإشارة خدمة لذوي القدرات الخاصة.

  مؤكدين أن موضوع خطبة الجمعة ( أمة اقرأ .. أمة أتقن .. بين علماء الأمة وعلماء الفتنة) يتناول الحديث عن ترغيب الإسلام في طلب العلم ، والحث على الجد والاجتهاد في تحصيله ، ولا أدل على ذلك من أن أول ما نزل من القرآن الكريم هو قول الله سبحانه وتعالى: {اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ * خَلَقَ الْإِنْسَانَ مِنْ عَلَقٍ * اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ * الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ * عَلَّمَ الْإِنْسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ} ، بل إن النبي (صلى الله عليه وسلم) جعل الخروج لطلب العلم خروجًا في سبيل الله (عز وجل) ، وبين أن الجد في طلبه سبب من أسباب دخول الجنة ، فقَالَ (صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ) : (مَنْ خَرَجَ فِي طَلَبِ الْعِلْمِ فَهُوَ فِي سَبِيل الله حَتَّى يَرْجِعْ) ، ويقول (صلى الله عليه وسلم ) : ” مَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَلْتَمِسُ فِيهِ عِلْمًا سَهَّلَ اللَّهُ لَهُ طَرِيقًا إِلَى الْجَنَّةِ ” ، فالعلم أحد أعمدة بناء الدول ، به تنهض الأمم وتتقدّم ، وبه ينال الإنسان مكانته ، ويعلو قدره .

  كما نؤكد أن علماء الأمة المخلصين هم أصحاب الهدْي الصالح، والسَّمت الصالح، والاقتصاد والاعتدال ، الذين يحملون راية الوسطية في كل زمان ينفون عن دين الله تحريف الغالين وتأويل الجاهلين وانتحال المبطلين ، أما علماء الفتنة الذين اتخذوا دين الله مطيَّة لتحقيق أهدافهم ، وبلوغ أغراضهم، فأولئك الذين تجرءوا على دين الله (عز وجل) ، وأطلقوا قذائف الفتاوى التي تضر ولا تنفع ، وتفرق ولا تجمع ، وتهدم ولا تبني ،  وتفتح على الأمة باب التكفير ، الذي حذر الإسلام من الولوج فيه .

  وذلك باللغة العربية مع ترجمتها إلى ثماني عشرة لغة مكتوبة ، وثلاث عشرة لغة مشاهدة ومسموعة ، مع ترجمتها الى لغة الإشارة ، إضافة الى الخطبة المسموعة.

  • أولًا : للاطلاع على الخطبة مترجمة إلى اللغة الألمانية اضغط          هنا
  • ثانيًا : للاطلاع على الخطبة مترجمة إلى اللغة الفرنسية اضغط       هنا
  • ثالثًا : للاطلاع على الخطبة مترجمة إلى اللغة السواحيلية اضغط    هنا
  • رابعًا : للاطلاع على الخطبة مترجمة إلى لغة الهوسا اضغط            هنا
  • خامسًا : للاطلاع على الخطبة مترجمة إلى اللغة الأسبانية اضغط   هنا
  • سادسًا : للاطلاع على الخطبة مترجمة إلى اللغة الإنجليزية اضغط  هنا
  • سابعًا : للاطلاع على الخطبة مترجمة إلى اللغة اليونانية اضغط       هنا
  • ثامنًا : للاطلاع على الخطبة مترجمة إلى اللغة الروسية اضغط         هنا
  • تاسعا : للاطلاع على الخطبة مترجمة إلى اللغة التركية اضغط         هنا
  • عاشرا : للاطلاع على الخطبة مترجمة إلى اللغة الأردية اضغط         هنا
  • الحادي عشر : للاطلاع على الخطبة مترجمة إلى اللغة البشتوية اضغط   هنا
  • الثاني عشر : للاطلاع على الخطبة مترجمة إلى اللغة الصينية اضغط       هنا
  • الثالث عشر: للاطلاع على الخطبة مترجمة إلى اللغة الفارسية اضغط      هنا
  • الرابع عشر: للاطلاع على الخطبة مترجمة إلى اللغة الأمهرية اضغط         هنا
  • الخامس عشر: للاطلاع على الخطبة مترجمة إلى اللغة البرتغالية اضغط   هنا
  • السادس عشر: للاطلاع على الخطبة مترجمة إلى اللغة الصومالية اضغط  هنا
  • السابع عشر: للاطلاع على الخطبة مترجمة إلى اللغة الإيطالية اضغط      هنا
  • الثامن عشر : للاطلاع على الخطبة مترجمة إلى اللغة البمبرية اضغط       هنا
  • لمشاهدة الخطبة مترجمة إلى لغة الصينية اضغط           هنا
  • لمشاهدة الخطبة مترجمة إلى اللغة الأسبانية اضغط      هنا
  • لمشاهدة الخطبة مترجمة إلى اللغة السواحيلية اضغط   هنا
  • لمشاهدة الخطبة مترجمة إلى اللغة الفرنسية اضغط      هنا
  • لمشاهدة الخطبة مترجمة إلى اللغة الأردية  اضغط         هنا
  • لمشاهدة الخطبة مترجمة إلى اللغة الهوسا اضغط         هنا
  • لمشاهدة الخطبة مترجمة إلى اللغة الإنجليزية اضغط     هنا
  • لمشاهدة الخطبة مترجمة إلى اللغة الألمانية اضغط       هنا
  • لمشاهدة الخطبة مترجمة إلى اللغة الروسية اضغط       هنا
  • لمشاهدة الخطبة مترجمة إلى اللغة البشتوية اضغط      هنا
  • لمشاهدة الخطبة مترجمة إلى اللغة الفارسية اضغط      هنا
  • لمشاهدة الخطبة مترجمة إلى اللغة الأمهرية اضغط        هنا
  • لمشاهدة الخطبة مترجمة إلى اللغة التركية اضغط          هنا
  • لمشاهدة الخطبة بلغة الإشارة اضغط            هنا

درع المجلس العالمي للمجتمعات المسلمة لوزير الأوقاف المصري تقديرا لجهوده في خدمة الإسلام والمسلمين

  خلال مشاركته في مؤتمر دور الأديان في تعزيز التسامح من الإمكان إلى الإلزام ، الذي يعقد في أبوظبي عاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة أيام ٩ و ١٠ و ١١ ديسمبر الحالي ، استقبل معالي وزير الأوقاف أ.د/ محمد مختار جمعة ، الأمين العام للمجلس العالمي للمجتمعات المسلمة الدكتور محمد البشاري.

  وقدم البشاري لمعالي الوزير درع المجلس العالمي للمجتمعات المسلمة تقديرا لجهوده في خدمة الإسلام والمسلمين ونشر الفكر الوسطي الرشيد ومواجهة الفكر المتطرف والجماعات المتطرفة.
يأتي ذلك في إطار العلاقات الأخوية الوطيدة بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية مصر العربية في ظل القيادة السياسية الحكيمة في كل من الدولتين الشقيقتين ، وحرصهما على إحلال السلام العالمي ، وترسيخ أسس التسامح وفقه العيش الإنساني المشترك ، ونبذ كل ألوان العنف والتطرف والكراهية ، والعمل المشترك الدءوب على مواجهة الإرهاب والجماعات المتطرفة ، ولا سيما في مجال مواجهة الفكر المتطرف وتفنيد أباطيل الجماعات المتطرفة وتعريتها من العباءة الزائفة التي تتستر بها تحت غطاء الدين ، والدين منها ومن تطرفها وإجرامها براء.
وقد تلاقت وجهات النظر على أهمية مواصلة الجهود المشتركة لنشر أسس التسامح وتعزيز السلم في شتى بقاع الأرض خدمة للإنسانية جمعاء. جدير بالذكر أن منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة بدولة الإمارات قد أهدى أيضا درع المنتدى لمعالي الوزير كونه أحد أكثر العلماء نشاطا وتأثيرا في نشر ثقافة السلام العالمي .

تكريم وزير الأوقاف بدولة الإمارات لكونه أحد أكثر العلماء تأثيرًا في نشر ثقافة السلام العالمي

    كرم منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة بدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة معالي الأستاذ الدكتور/ محمد مختار جمعة وزير الأوقاف وأهداه درع المنتدى الذي سلمه لمعاليه سماحة الشيخ/ عبد الله بن بيه رئيس منتدى تعزيز السلم بدولة الإمارات ، وفضيلة الشيخ/ أحمد الحداد مفتي دبي ، وذلك لكونه أحد أبرز العلماء المستنيرين وأكثرهم تأثيرًا في نشر ثقافة السلام العالمي ، ونشر الفكر الوسطي الصحيح ، وجهده الدءوب في ذلك : فكرًا و خطابة وتأليفًا ونشرًا ومشاركات دولية ، مما أسهم بقوة في تصحيح الصورة المغلوطة التي سوقتها الجماعات المتطرفة عن الإسلام والمسلمين ، مع حرصه الشديد على ترسيخ ثقافة السلام وجعلها واقعا ملموسا في دنيا الناس ، وجهوده المتميزة في مجال ترسيخ أسس المواطنة المتكافئة دون تمييز بين أبناء الوطن ، وكذلك ترسيخ أسس العيش المشترك بين البشر دون تمييز على أساس الدين أو اللون أو الجنس.

وزارة الأوقاف تعلن أسماء المجموعة الثالثة ممن اجتازوا الاختبارات الأولية لمسابقة الصوت الحسن لتصويت الجمهور

    يسرنا أن نعلن نتيجة المجموعة الثالثة لمسابقة الصوت الحسن ، ونشر فيديوهات المتسابقين لتصويت الجمهور لمدة 48 ساعة عبر موقع الوزارة الإلكتروني ، وبيانهم كالتالي:

محمد أحمد محفوظ (مشاهدةتصويت)

محمد إمبابي عبد المقصود (مشاهدةتصويت)

مصطفى السيد مصطفى (مشاهدةتصويت)

عبد الرحمن جمال محمود (مشاهدةتصويت)

ماجد أسامة الشيتي (مشاهدةتصويت)

محمد جمال محمود (مشاهدةتصويت)

عمر أحمد حشاد (مشاهدةتصويت)

محمد جمال محمد شعبان (مشاهدةتصويت)