:

وزير الأوقاف يلتقي قيادات وأئمة الإسكندرية
بمركز الثقافة الإسلامية
ويؤكد:

صلاة العيد في الخلاء المعتبر شرعا وبالمسجد الجامع للمرخص لهم

ولا مجال لإقامتها بالطرقات أو الزوايا أو المصليات

ويثني على نجاح مدرسة المسجد الجامع

ويوجه بالتوسع فيها واستمرار عملها

ويكافئ ستة من الأئمة والقيادات لجهودهم في مشروع صكوك الأضاحي

    التقى معالي وزير الأوقاف أ.د/ محمد مختار جمعة أمس الجمعة 18 / 8 / 2017م بقيادات وأئمة أوقاف الإسكندرية بمقر مركز الثقافة الإسلامية بالإسكندرية ، وخلال اللقاء أكد معالي وزير الأوقاف على الالتزام بضوابط الوزارة وتعليماتها بشأن إقامة صلاة العيد في الأماكن التي حددتها الوزارة من الخلاء المجهز المعد لذلك والمعتبر به شرعا ، أو المساجد الجامعة التي حددتها الوزارة للمرخص لهم بالخطابة منها ، وأن صلاة العيد لا تنعقد لا بالشوارع ولا بالطرقات أو الزويا أو المصليات.

    وقد أشاد معالي الوزير بجهود الأئمة في مدرسة المسجد الجامع ودورها في حسن توجيه النشء والشباب وعامة الناس ، موجها باستمرار عملها والتوسع في عددها.

     كما كافأ معالي الوزير ستة من أئمة وقيادات الإسكندرية لجهدهم المتميز في مشروع صكوك الأضاحي ، والتي وصلت حتى تاريخه أكثر من سبعمائة صك ، كما حث معالي الوزير الجميع على الاجتهاد في طلب العلم والعناية بالقضايا الفقهية.