برلماني :
رسالة الأوقاف في مواجهة الإرهاب والتطرف
في عهد السيسي أصبحت عالمية

  أكد النائب / محمد المسعود عضو مجلس النواب وعضو الهيئة البرلمانية لحزب مستقبل وطن أهمية تصريحات الدكتور / محمد مختار جمعة وزير الأوقاف التي أكد فيها أن الوزارة ستعمل على تفكيك الفكر المتطرف أينما وجد ، لأن خطر التطرف كبير ، مشيرًا إلى أن مواجهة الأفكار الإرهابية والتكفيرية والمتطرفة هي مسئولية المجتمع بجميع مؤسساته وأفراده .

  وأشاد ” المسعود ” بتأكيد الدكتور / محمد مختار جمعة بأن الوزارة لديها من الوسائل المتعددة ما يعينها على القيام بذلك ، من خلال موفديها ومبعوثيها إلى مختلف دول العالم ، ومن خلال الخطبة المترجمة التي تتم ترجمتها الآن بـ12 لغة ، إضافة إلى إصداراتها المترجمة إلى 17 لغة ، وصفحاتها الإلكترونية على مواقع التواصل باللغات المختلفة ومؤتمراتها الدولية ومسابقاتها العالمية ، ومن خلال جهود أكاديمية الأوقاف الدولية ومنتديات وزارة الأوقاف التثقيفية للطلاب الوافدين من مختلف دول العالم إضافة إلى جهود الجامعة المصرية للثقافة الإسلامية بدولة كازخستان وأثرها في وسط آسيا كلها ، وجهود المركز الإسلامي بدولة تنزانيا التابع لوزارة الأوقاف المصرية لمحاصرة الفكر المتطرف وتصحيح المفاهيم الخاطئة ونشر الفكر الإسلامي الوسطي الصحيح ، واسترداد الخطاب الديني من جماعات التطرف ، ومواجهتهم بالحجة والبرهان أينما وجدوا .

  وأكد النائب/ محمد المسعود أن رسالة وزارة الأوقاف في عهد الرئيس/ عبد الفتاح السيسي وبجهود الوزير النشط صاحب الفكر الإسلامي المتجدد الدكتور / محمد مختار جمعة أصبحت عالمية في مواجهة الإرهاب والأفكار التكفيرية والمتطرفة .

   والمركز الإعلامي بوزارة الأوقاف يتقدم بخالص الشكر والتقدير لسيادة النائب / محمد المسعود .