أخبار الأوقاف

خلال افتتاح الدورة التثقيفية العشرين حول التوعية السكانية وتنظيم الأسرة والمواطنة بمرسى مطروح

المستشار/ محمد الأدهم :

          الدستور المصري استهدف في تنظيمه للمواطنة المبادئ

التي وضعها الرسول الكريم (صلى الله عليه وسلم) في وثيقة المدينة

الأستاذة/ إيمان لملوم حسن :

      المشكلة السكانية تشكل ضغطاً على موارد الدولة وتهدد الأجيال القادمة

الدكتورة/حنان عبدالرحمن :

  تنظيم النسل ضرورة وطنية خاصة في المرحلة الراهنة

   برعاية كريمة من معالي وزير الأوقاف أ.د/ محمد مختار جمعة ، وفي إطار التعاون والتنسيق بين وزارتي الأوقاف والصحة ، افتتحت اليوم السبت 20 / 7 / 2019م الدورة التدريبية العشرون للتوعية السكانية وتنظيم الأسرة والمواطنة لأئمة وزارة الأوقاف بمديرية أوقاف مرسى مطروح , بقاعة المناسبات بمسجد سيدي العوام ، بحضور فضيلة الشيخ/ محمد يونس مدير مديرية أوقاف مرسى مطروح ، وعدد كبير من أئمة وزارة الأوقاف بالمديرية ، وحاضر فيها كل من :  سيادة المستشار/ محمد الأدهم عضو هيئة النيابة الإدارية ، والأستاذة/ إيمان لملوم حسن مسئول المجلس القومي للسكان ، والدكتورة/ حنان عبدالرحمن مدير تنظيم الأسرة بمطروح ، وبإشراف من فضيلة الشيخ/ محمد عثمان البسطويسي المنسق بين وزارة الأوقاف والمجلس القومي للسكان.

وفي بداية كلمته رحب الشيخ/ محمد عثمان البسطويسي منسق دورات تنظيم الأسرة والتوعية السكانية بالسادة المحاضرين , والسادة الأئمة المشاركين في الدورة ، مثمنًا دور معالي وزير الأوقاف في تجديد الخطاب الديني ونشر الفكر المستنير ، مشيرًا إلى أن الوزارة تحرص على وقوف الدعاة على آخر المستجدات العصرية التي تطرأ على المجتمع ومواجهتها بالفكر السليم الصحيح ، وهو ما تسعى إليه وزارة الأوقاف .

وفي بداية كلمته أكد سيادة المستشار/ محمد الأدهم أن المشكلة السكانية في مصر هي مشكلة ثقافية ذات آثار اقتصادية واجتماعية وبيئية وسياسية ، فهي مشكلة تتعلق بالارتقاء بالخصائص السكانية لدى المواطنين ، فقيام  بعض المصريين بعدم التخطيط الجيد للحياة الزوجية ، نتج عنه ارتفاع نسبة الطلاق إلى 40% واحتلال مصر المرتبة الأولى عالميًا في ذلك ، ووجود موروثات تتعلق بزواج الأقارب أو نمط التغذية ترتب عليه ارتفاع نسبة الإعاقة والتي وصلت وفقًا لتعداد عام 2017م الصادر عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء إلى 10,76% من نسبة ذوي الإعاقة البسيطة والمتوسطة ، وهذا يمثل ضغطًا كبيرًا على الدولة المصرية ، ومن هنا وجب علينا التصدي لهذه المشاكل المتفرعة عن المشكلة السكانية ، والتي تشكل ضغطاً على موارد الدولة وتهدد الأجيال القادمة .

وفي ختام كلمته أكد سيادته أن الدستور المصري استهدف في تنظيمه للمواطنة المبادئ التي وضعها الرسول الكريم (صلى الله عليه وسلم) في وثيقه المدينة ، من حيث المساواة بين جميع المواطنين في الحقوق والواجبات ، دون تمييز بسبب الدين ، أو الجنس ، أو اللون ، مع الاعتراف بحقوق أصحاب الديانات الأخرى في ممارسة شعائرهم الدينية بكل حرية ، واحترام الروافد الثقافية المتنوعة لأبناء الوطن الواحد ، كما هو مستفاد من القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة والتي أكدت على ضرورة التعايش السلمي والتعارف بين أبناء الجنس البشري.

وفي بداية كلمتها أكدت الأستاذة/ إيمان لملوم حسن مسئول المجلس القومي للسكان أن محافظة مطروح تعتبر من إحدى المحافظات الحدودية ، وبلغ عدد السكان التقديري في ٢٠١٩م  ٤٦١٨٤٧ نسمة ، والجزء الأكبر يتركز في مطروح ، بينما يتوزع باقي السكان في المراكز السبعة ، والسكان يعتمدون في نشاطهم على الرعي أو الزراعة ،  وأن المشكلة السكانية تشكل ضغطًا على موارد الدولة وتهدد الأجيال القادمة ، موضحة أنه تم وضع خطة تنفيذية للتوعية بالقضية السكانية بمحافظة مطروح بما يتناسب مع طبيعة المحافظة.

وفي كلمتها قدمت الدكتورة/حنان عبدالرحمن الشكر والتقدير لوزارة الأوقاف وللسادة الأئمة على دورهم الدعوي والتنويري في مجال قضايا التوعية السكانية وتنظيم الأسرة والمواطنة ،  وأكدت أن تنظيم الأسرة يعود بالفائدة والنفع على الأسرة بأكملها ، مبينة أن تنظيم النسل ضرورة وطنية وخاصة في المرحلة الراهنة ، وأن الحمل المبكر  خطر على صحة الأم والطفل ، وأن السن المناسب للحمل هو ٢١ سنة  ، موضحة أن النبي (صلى الله عليه وسلم) قال:” تَنَاكَحُوا ، تَكْثُرُوا ، فَإِنِّي أُبَاهِي بِكُمُ الأُمَمَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ” وأن التباهي لا يكون بالكثرة الهزيلة الضعيفة ، وإنما التباهي يكون بالأقوياء الأصحاء الذين  هم  عماد الأسرة والمجتمع ، وأن تنظيم الأسرة لا يتعارض مع الفهم الصحيح لمقاصد الشرع الحنيف .

أكثر من 20 مليونًا و 700 ألف جنيه مبيعات صكوك الأضاحي حتى تاريخه ومديرية أوقاف البحيرة تحقق الألف صك الأولى

   حققت مديرية أوقاف البحيرة الألف صك الأولى في مبيعات صكوك الأضاحي حتى الآن حيث بلغت مبيعات الصكوك (1070) صكًّا ، بإجمالي (1.926.000) جنيه ، وقد بلغت الحصيلة الإجمالية لمبيعات الصكوك (20.793.600) جنيه حتى تاريخه ، وقد قرر معالي وزير الأوقاف أ.د / محمد مختار جمعة صرف مكافأة قدرها ثلاثون ألف جنيه للقائمين على المشروع بالمديرية من الموارد الذاتية للوزارة ولا علاقة لها على الإطلاق بأموال مشروع الصكوك التي تذهب كاملة إلى المستحقين الحقيقيين بعد تحويلها إلى أضاحي ، على أن يقدم مدير المديرية كشفًا بأسماء المشاركين ومكافأة كل منهم لاعتماده من السلطة المختصة قبل الصرف .

ويسرنا أن ننشر بيانًا بما تم تحصيله من صكوك على مستوى الجمهورية :

مسلسل المديرية عدد الصكوك المبلغ
1 القاهرة 2108 3794400
2 الإسكندرية 1367 2460600
3 الجيزة 1310 2358000
4 الغربية 1250 2250000
5 البحيرة 1070 1926000
6 القليوبية 520 936000
7 بني سويف 508 914400
8 الإسماعيلية 500 900000
9 المنيا 450 810000
10 الدقهلية 405 729000
11 الشرقية 330 594000
12 الفيوم 303 545400
13 دمياط 270 486000
14 كفر الشيخ 235 423000
15 القطاع الديني 193 347400
16 المنوفية 190 342000
17 أسيوط 139 250200
18 الوادي الجديد 71 127800
19 بور سعيد 69 124200
20 السويس 51 91800
21 شمال سيناء 50 90000
22 سوهاج 49 88200
23 قنا 30 54000
24 مرسى مطروح 27 48600
25 البحر الأحمر 21 37800
26 جنوب سيناء 20 36000
27 أسوان 14 25200
28 الأقصر 2 3600
الإجمالي 11552 20793600