:

من الصحافة الورقية والالكترونية
ليوم الأربعاء 17 / 10 / 2018م

  • أولاً : الورقية 
  • جريدة الأخبار : 

    لتكبير الصورة اضغط هنا

  • جريدة الشروق : 

    لتكبير الصورة اضغط هنا

  • جريدة الوفد : 

    لتكبير الصورة اضغط هنا

  • جريدة اليوم السابع : 

    لتكبير الصورة اضغط هنا

  • جريدة المصرى اليوم : 

لتكبير الصورة اضغط هنا

  • ثانيًا : الالكترونية
  • بوابة اليوم السابع : 

د. محمد مختار جمعة وزير الأوقاف

وزير الأوقاف يخطب الجمعة القادمة

بمسجد الوادى المقدس بسانت كاترين

   كتب- إسماعيل رفعت

   يؤدى وزير الأوقاف د. محمد مختار جمعة خطبة الجمعة القادمة بمسجد الوادى المقدس بمدينة سانت كاترين بمحافظة جنوب سيناء.
  ويأتى أداء هذه الخطبة فى إطار فعاليات ملتقى السلام العالمى بمدينة سانت كاترين الذى يحضره وزير الأوقاف نيابة عن د. مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء.
   كما تقوم وزارة الأوقاف بتوزيع ثلاثة أطنان لحوم على الأسر الأولى بالرعاية بمحافظة جنوب سيناء كدفعة ثالثة يخصص طن كامل منها للأسر الأولى بالرعاية من أهالى كاترين، ليكون إجمالى ما خصص لمحافظة جنوب سيناء من لحوم صكوك الأضاحى سبعة أطنان.

الدكتور محمد مختار جمعة وزير الاوقاف

وزير الشئون الإسلامية السريلانكى

يطالب بتدريب أئمة بلاده بأكاديمية الأوقاف

    كتب – إسماعيل رفعت

  استقبل الدكتو محمد مختار، وزير الأوقاف، اليوم الثلاثاء، الوفد السريلانكى والذى يضم وزير الشؤون الإسلامية والبريد والخدمات البريدية محمد هاشم عبد الحليم، ووزير الدولة للشئون الإسلامية والوحدة الوطنية والتعايشية، والقنصل كير شانتى شرمونى قنصل السفارة السريلانكية بالقاهرة والوفد المرافق، وذلك لبحث مزيد من سبل التعاون، ومناقشة بعض القضايا الهامة.

  وخلال اللقاء، أكد وزير الأوقاف أن الإسلام دين الرحمة والإنسانية، وأن المواطنة المتكافئة ضرورة وطنية، مؤكدًا على أهمية ترسيخ أسس المواطنة المتكافئة وإعلاء شأن الدولة الوطنية وبيان مشروعيتها.

  كما أطلع وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، الوفد السريلانكى على إصدارات الأوقاف ودورها فى ترسيخ فقه المقاصد، وأهداهم نسخًا منها، وهو ما كان محل ثناء وانبهار الوفد، حيث طلب الوفد من وزير الأوقاف السماح لهم بترجمة هذه الإصدارات إلى اللغة السريلانكية.

  من جانبه، أشاد الوفد السريلانكى بدور وزارة الأوقاف المصرية وجهود الوزير فى نشر الفكر الوسطى وتصحيح المفاهيم الخاطئة، طالبًا الاستعانة بخبرات وزارة الأوقاف المصرية فى تدريب الأئمة بدولة سريلانكا وبأكاديمية الأوقاف لتدريب الأئمة.

الدكتور محمد مختار جمعة وزير الاوقاف

وزير الشئون الدينية بماليزيا

يشيد بدور “الأوقاف” فى مواجهة التطرف

   كتب إسماعيل رفعت

   استقبل وزير الأوقاف د. محمد مختار جمعة، وزير الشئون الدينية بدولة ماليزيا داتو سرى د. مجاهد يوسف، والمفتي داتو سري د. ذو الكفل البكرى، مفتي ماليزيا، والسفير محمد حنيف عبد الرحمن سفير ماليزيا بالقاهرة والوفد المرافق .

  ناقش الوزيران خلال اللقاء قضايا المواطنة وفقه المقاصد، حيث أكدا على أهمية ترسيخ أسس المواطنة المتكافئة وإعلاء شأن الدولة الوطنية وبيان مشروعيتها ، وأن ما يحقق بناء الأوطان هو من صميم مقاصد الأديان ، فديننا فن صناعة الحياة لا صناعة الموت ، ودين البناء والتعمير لا الإفساد ولا التخريب ، وأن مصالح الأوطان لا تنفك عن مقاصد الأديان.

  كما أطلع وزير الأوقاف د. محمد مختار جمعة الوزير الماليزى والوفد المرافق له على إصدارات الأوقاف ودورها في ترسيخ فقه المقاصد، وأهداهم نسخًا من هذه الإصدارات، وهو ما كان محل ثناء وانبهار الوفد الماليزى، حيث طلب وزير الشئون الدينية بماليزيا السماح لهم بترجمة هذه الإصدارات إلى اللغة الماليزية ، وهو ما رحب به وزير الأوقاف المصرى.

  وسلم وزير الأوقاف د. محمد مختار جمعة، كلا من وزير الشئون الدينية الماليزى، ومفتى ماليزيا دعوة لحضور المؤتمر التاسع والعشرين للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية، ومن جانبه دعا وزير الشئون الدينية بماليزيا وزير الأوقاف، لإلقاء محاضرة عامة عن فقه المقاصد بالجامعة الماليزية.

  وخلال اللقاء، أشاد وزير الشئون الدينية بدولة ماليزيا بدور وزارة الأوقاف المصرية الدعوى فى مواجهة الفكر المتطرف ونشر الفكر الوسطى وتصحيح المفاهيم الخاطئة، كما أثنى على جهود وزير الأوقاف فى مواجهة الفكر المتطرف من خلال كتبه وخطبه ومقالاته.

  استقبل وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، اليوم الثلاثاء، وزير الشئون الدينية بدولة ماليزيا داتو سرى دكتور مجاهد يوسف، والمفتي داتو سرى ذو الكفل البكرى، مفتى ماليزيا، والسفير محمد حنيف عبد الرحمن سفير ماليزيا بالقاهرة، لبحث مزيد من التعاون ومناقشة بعض القضايا الهامة.

  وخلال اللقاء، أشاد وزير الشئون الدينية بدولة ماليزيا بدور وزارة الأوقاف المصرية الدعوى فى مواجهة الفكر المتطرف ونشر الفكر الوسطى وتصحيح المفاهيم الخاطئة، كما أثنى على جهود وزير الأوقاف فى مواجهة الفكر المتطرف من خلال كتبه وخطبه ومقالاته.

  • بوابة صدى البلد : 

وفد سريلانكا يطلب من وزير الأوقاف

تدريب الأئمة وترجمة الإصدارات إلى لغتهم

  كتب عبد الرحمن محمد
  استقبل الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، اليوم الثلاثاء، الوفد السريلانكي والذي يضم محمد هاشم عبدالحليم، وزير الشؤون الإسلامية والبريد والخدمات البريدية ، وايه.اتش.ام. فوزي ، وزير الدولة للشئون الإسلامية والوحدة الوطنية والتعايش، وكير شانتي شرموني، قنصل السفارة السريلانكية بالقاهرة والوفد المرافق ، وذلك لبحث مزيد من سبل التعاون ، ومناقشة بعض القضايا الهامة .
وأكد وزير الأوقاف أن الإسلام دين الرحمة والإنسانية، وأن المواطنة المتكافئة ضرورة وطنية، مؤكدًا على أهمية ترسيخ أسس المواطنة المتكافئة وإعلاء شأن الدولة الوطنية وبيان مشروعيتها.
كما أطلع وزير الأوقاف، الوفد السريلانكي على إصدارات الأوقاف ودورها في ترسيخ فقه المقاصد، وأهداهم نسخًا منها، وهو ما كان محل ثناء وانبهار الوفد، حيث طلب من وزير الأوقاف السماح لهم بترجمة هذه الإصدارات إلى اللغة السريلانكية ، وهو ما رحب به الوزير.
ومن جانبه أشاد الوفد السريلانكي بدور وزارة الأوقاف وجهود الوزير في نشر الفكر الوسطي وتصحيح المفاهيم الخاطئة ، طالبًا من الوزير الاستعانة بخبرات وزارة الأوقاف المصرية في تدريب الأئمة بدولة سريلانكا وبأكاديمية الأوقاف لتدريب الأئمة ، وهو ما رحب به الوزير .

الدكتور محمد مختار جمعة وزير الاوقاف

وزير الأوقاف :

نحتاج لإحياء المناهج العقلية في التعليم

بدلا من الحفظ والتلقين

  كتب عبد الرحمن محمد 

  أكد الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف على أننا نحتاج إلى إحياء المناهج العقلية في التعليم وإحلال مناهج التفكير محل مناهج الحفظ والتلقين ؛ لأن الجماعات المتطرفة بدأت بالتلقين والحفظ في مسائل الأحكام الجزئية ، وعدم إعمال العقل والمناقشة ؛ لأن العقلية التي تفكر وتناقش لا تنقاد وراء هؤلاء .
واستدل الوزير ببعض الأمثلة والنماذج التي تبين عظمة الفهم المقاصدي للنصوص الشرعية ، وذلك من خلال فهم حديث النبي (صلى الله عليه وسلم) : ” إِذَا أَوَى أَحَدُكُمْ إِلَى فِرَاشِهِ فَلْيَنْفُضْ فِرَاشَهُ بِدَاخِلَةِ إِزَارِهِ ، فَإِنَّهُ لَا يَدْرِي مَا خَلَفَهُ عَلَيْهِ ” ، فلو وقفنا عند ظاهر النص فماذا يصنع من يلبس ثوبًا يصعب الأخذ بطرفه ، كأن يرتدي لباسًا عصريًّا لا يمكنّه من ذلك ؟ أما لو أخذنا بالمقصد الأسمى وهو تنظيف مكان النوم والتأكد من خلوه مما يمكن أن يسبب للإنسان أي أذى من حشرة أو نحوها ، لتأكدنا أن الإنسان يمكن أن يفعل ذلك بأية آلة تحقق المقصد وتفي بالغرض ، فالعبرة ليست بإمساك طرف الثوب ، وإنما بما يتحقق به نظافة المكان والتأكد من خلوه مما يمكن أن يسبب الأذى ، ومنها قوله (صلى الله عليه وسلم) : ” من أحيا أرضًا ميتة فهي له” ، فيقول الإمام أبو حنيفة (رحمه الله) : هذا منه (صلى الله عليه وسلم) تصرف بالإمامة – أي بصفته حاكمًا- فلا يجوز لأحد أن يحيي أرضًا إلا بإذن الإمام ؛ لأن فيه تمليكًا ، فأشبه بالإقطاعات ، والإقطاع يتوقف على إذن الإمام فكذلك الإحياء” وعليه فلا يجوز لأحد أن يضع يده على قطعة من الأرض ويقول أحييتها فهي لي وبيني وبينكم حديث رسول الله (صلى الله عليه وسلم) ، نقول له إن النبي (صلى الله عليه وسلم) تصرف في ذلك بصفته حاكمًا.
فلا يجوز لغير الحاكم إصدار مثل هذا القرار المتعلق بالحق العام، أو المال العام أو الملك العام، وإلا صارت الأمور إلى الفوضى، إنما يجب أن يلتزم في ذلك بما تنظمه الدساتير والقوانين التي تنظم شئون البلاد والعباد، ومنها قول النبي (صلى الله عليه وسلم) : ”لَوْلَا أَنْ أَشُقَّ عَلَى أُمَّتِي أَوْ عَلَى النَّاسِ لَأَمَرْتُهُمْ بِالسِّوَاكِ مَعَ كُلِّ صَلَاةٍ ” ، والقصد من السواك طهارة الفم والحفاظ على رائحته الطيبة ، وإزالة أي آثار لأي رائحة كريهة مع حماية الأسنان وتقوية اللثة ، وهذا المقصد كما يتحقق بعود السواك المأخوذ من شجر الأراك يتحقق بكل ما يحقق هذه الغاية ، فلا حرج مِن فعل ذلك بعود الأراك أو غيره كالمعجون وفرشاة الأسنان ، أما أن نتمسك بظاهر النص ونحصر الأمر حصرًا ونقصره قصرًا على عود السواك ، ونجعل من هذا العود علامة للتقى والصلاح ، ونظن أننا بذلك فقط دون سواه إنما نصيب عين السنة , ومن يقوم بغير ذلك غير مستنٍّ بها , فهذا عين الجمود والتحجر لمن يجمد عند ظاهر النص دون فهم أبعاده ومقاصده.
وأضاف جمعة خلال كلمته بالندوة التثقيفية التي نظمتها كلية اللغات والترجمة بجامعة الأزهر أننا في حاجة إلى قراءة مقاصدية وعصرية للسنة النبوية ، تتواكب مع روح العصر ومستجداته ، وتقرب السنة النبوية العظيمة إلى الناس بدلًا من الأفهام السقيمة التي تنفر الناس من السنة ولا تقربهم منها، كاشفًا أننا بدأنا في وزارة الأوقاف بالعمل على عدة محاور : منها الفقه المقاصدي، وقواعد الفقه الكلية، وفقه الألويات، والمناهج العقلية، حتى يمكن تفكيك هذا الجمود والوقوف عند ظواهر النصوص.
وفي ختام كلمته أكد الوزيرعلى أن المحاضرات العامة والتثقيفية، والأنشطة العلمية، من أهم العمليات التعليمية؛ لأنها تبني الشخصية ونحن في حاجة إلى بناء الإنسان حتى يسهم بحق في بناء الأوطان.

  • بوابة فيتو : 

الأوقاف :

قافلة دعوية إلى محافظة السويس

الجمعة المقبل

  كتب محمد فودة

  تنظم وزارة الأوقاف قافلة دعوية لشباب علماء الأوقاف إلى محافظة السويس يوم الجمعة المقبل، تحت عنوان “معية الله (عز وجل) وأثرها في تحقيق الأمن النفسي والسلام الإنساني”.
ويشارك فيها كل من الدكتور محمد محمود خليفة، ورمضان عبد السميع، وعبد الفتاح عبد القادر جمعة، وسعيد حامد مبروك.
وتأتي القافلة في إطار اهتمام وزارة الأوقاف بالقوافل الدعوية التي تجوب جميع محافظات الجمهورية، برعاية وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة.

وزير الشئون الدينية بماليزيا

يشيد بدور الأوقاف المصرية

  كتب محمد فودة

  استقبل وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة اليوم الثلاثاء وزير الشئون الدينية بدولة ماليزيا دكتور مجاهد يوسف، والمفتي داتو سري ذو الكفل البكري مفتي ماليزيا، والسفير محمد حنيف عبد الرحمن سفير ماليزيا بالقاهرة لبحث مزيد من التعاون ومناقشة بعض القضايا المهمة.
وخلال اللقاء أشاد وزير الشئون الدينية بدولة ماليزيا بدور وزارة الأوقاف المصرية الدعوي في مواجهة الفكر المتطرف ونشر الفكر الوسطي وتصحيح المفاهيم الخاطئة، وبجهود وزير الأوقاف في مواجهة الفكر المتطرف من خلال كتبه وخطبه ومقالاته.
وخلال نقاش طويل دار بين الوزيرين حول فقه المقاصد، وفقه المواطنة المتكافئة وجه وزير الشئون الدينية بدولة ماليزيا دعوة لوزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة لإلقاء محاضرة عامة عن فقه المقاصد في الجامعة الماليزية.

ندوة علمية بعنوان :
“وطن بلا إدمان ولا مخدرات ولا تدخين ”
بالتعاون بين وزارة الأوقاف
وصحيفة عقيدتي
بمسجد السيدة زينب
(رضي الله عنها) بالقاهرة
السبت 20 / 10 / 2018 م

  برعاية كريمة من معالي وزير الأوقاف أ.د/ محمد مختار جمعة تقيم وزارة الأوقاف بالتعاون مع صحيفة عقيدتي ندوة علمية كبرى تحت عنوان : ” وطن بلا إدمان ولا مخدرات ولا تدخين ” بمسجد السيدة زينب (رضي الله عنها) بمحافظة القاهرة عقب صلاة المغرب يوم السبت الموافق 20 / 10 /2018م ، ويحاضر فيها كل من  :

  1. فضيلة الشيخ/ صبري عبادة خليل.
  2. فضيلة الدكتور/ عبد الناصر نسيم أمين محمد.
  3. فضيلة الشيخ/محمد أبو بكر جاد.

   ويدير الندوة الأستاذ / إبراهيم نصر – مدير تحرير صحيفة عقيدتي .