أهم الأخبار

ثلاث قوافل دعوية
هذا الأسبوع

إلى محافظات :

(مطروح ، والمنيا ، والبحيرة )

  في إطار اهتمام وزارة الأوقاف بالقوافل الدعوية التي تجوب جميع محافظات الجمهورية ، وبرعاية كريمة من معالي وزير الأوقاف أ.د/ محمد مختار جمعة ، تنظم وزارة الأوقاف ثلاث قوافل دعوية موسعة لشباب علماء الأوقاف إلى محافظات : (مطروح ، والمنيا ، والبحيرة ) الجمعة القادمةبتاريخ : 22ذو الحجة (1440 هـ ) الموافق (23أغسطس 2019م) ، تحت عنوان : ” الصحبة وأثرها في بناء الشخصية ” .

  • القافلة الأولى : إلى محافظة مطروح ، ويشارك فيها كل من :
  1. الشيخ/ فايز حسين محمد حسين .
  2. الشيخ/ عبد الوهاب محمد عبد الغني .
  3. الشيخ / حمادة إبراهيم منصور .
  4. الشيخ / فوزي طارق فوزي .
  • القافلة الثانية : إلى  محافظة المنيا ( إدارةسمــالوط) ، ويشارك فيها كل من :
  1. الشيخ / قطب عبد الكريم قطب .
  2. الشيخ / عصمت الحماوي الدفراوي.
  3. الشيخ / يسري محمود توفيق .
  4. الشيخ / محمود يوسف محمد .
  5. الشيخ / أحمد عبد العظيم مصطفي .
  6. الشيخ / عبد النبي رجب محمد .
  7. الشيخ / أحمد شعبان أحمد .
  8. الشيخ / محمود محمد نجيب .
  9. الشيخ / أحمد خليفة أحمد .
  10. الشيخ / صالح فؤاد محمد.
  • القافلة الثالثة : إلى محافظة البحيرة (وادي النطرون) ، ويشارك فيها كل من :
  1. الشيخ/ إبراهيم جمال محمد النعيري.
  2. الشيخ/ عبد الحميد عبد العاطي متولي .
  3. الشيخ / صابر عبد الحميد علي البرقماني .
  4. الشيخ / محمد أحمد محمد غنيم.
  5. الشيخ / عرفة عطية السيد .

المرشحون لاختبار القبول بالدورة الثانية لتنمية المهارات الإعلامية للسادة الأئمة

 بعد نجاح الدورة الأولى لتنمية المهارات الإعلامية من خلال التعاون بين وزارة الأوقاف والتعليم العالي والهيئة الوطنية للإعلام ، يسرنا أن ننشر أسماء المرشحين لاختبار القبول  للدورة الثانية لتنمية المهارات الإعلامية .

  علمًا بأن موعد الاختبار  سيكون يوم الأحد الموافق 25 / 8 / 2019 بديوان عام الوزارة الساعة الحادية عشرة صباحًا  .

م الاسم المديرية
1.      محمد أحمد خليفة حسن أسيوط
2.      علي إسماعيل علي أحمد سوهاج
3.      محمد مصطفى عبد الفضيل سالم المنيا
4.      نصر عبد العزيز حسن الكتامي كفر الشيخ
5.      عيد على خليفة حسن أسيوط
6.      أسامة جاد الرب محمود على قنا
7.      مصطفى عثمان أحمد عثمان أسيوط
8.      أحمد ممدوح محمد عبد الحميد دمياط
9.      رمضان محمد عبد الغفار خاطر القاهرة
10.                        محمد عبد العزيز السيد عبد العزيز الدقهلية
11.                        عبد الرحمن عبد البديع متولي عطية الإسماعيلية
12.                        على عبد الجليل السيد الشوني الإسكندرية
13.                        إبراهيم محمد محمد إبراهيم الشرقية
14.                        أحمد فرج علي عبد الجواد الجيزة
15.                        محمد علي حسن طليبة أسيوط
16.                        حسن عبد الكريم حسن عسران الأقصر
17.                        محمد شعبان السيد حواش نجم الإسكندرية
18.                        أحمد محمد محمد معوض مزروع دمياط
19.                        حنان متولي توفيق يوسف الإسكندرية

 

خلال الندوة
التي أقامتها وزارة الأوقاف
بالتعاون مع صحيفة عقيدتي
بمسجد” الصباح ” محافظة الجيزة

الشيخ/ عبد الفتاح عبد القادر جمعة :

الانتفاع بالوقت هو انتفاع بالعمر

وبركة الوقت في استثماره بما ينفع الفرد والمجتمع

الشيخ/ محمود سالم :

الوقت أثمن ما يملكه الإنسان

الشيخ/ محمود عابدين :

كل إنسان يسطر حياته من خلال أوقاته التي يقضيها

 برعاية كريمة من معالي وزير الأوقاف أ.د/ محمد مختار جمعة أقامت وزارة الأوقاف بالتعاون مع صحيفة عقيدتي ندوة علمية كبرى بمسجد ” الصباح” بمحافظة الجيزة ،  تحت عنوان : ” أهمية الوقت” عقب صلاة  المغرب يوم  السبت 17 / 8 / 2019م ، حاضر فيها كل من : الشيخ/ عبد الفتاح عبد القادر جمعة مدير مركز الأوقاف للدراسات والبحوث الدينية ،  والشيخ/ محمود سالم إمام وخطيب بإدارة أوقاف الهرم ، والشيخ/ محمود عابدين إمام وخطيب بإدارة أوقاف الهرم , وحضر الندوة جمع غفير من المصلين حرصًا منهم على تعلم أمور دينهم , وأدار الندوة وقدم لها الأستاذ/ إبراهيم نصر مدير تحرير صحيفة عقيدتي .

 وفي كلمته أكد الشيخ/ عبدالفتاح عبدالقادر جمعة أن وزارة الأوقاف من خلال الندوات الدينية والبرامج الدعوية عبر مساجدها ومنابرها الإعلامية تستهدف كل القضايا الدينية والمجتمعية التي تشغل الأذهان ، وذلك في خطوة تجديدية وبتوجيهات صريحة ومتابعة متواصلة من معالي وزير الأوقاف أ.د/ محمد مختار جمعة ، فالمسجد لم يقتصر على أداء العبادة فحسب ، بل أصبح يؤدى رسالة تنويرية وتثقيفية من خلال المدارس العلمية والقرآنية ، بما يظهر الصورة المشرقة للإسلام ويقطع الطريق على المتاجرين بالدين والمشوهين لمقاصده وتعاليمه السمحة.

  وعن موضوع الندوة أكد أن للوَقْت أهميَّة عَظيمة على المُسلِم أنْ يُدرِكها ، وأنْ يَحرِص على اغتنام وقتِه بِكُل ما يَعود عليه بِالمَنفعة ، وأنْ يُسارِع إلى استثمار أوقات فراغه ، يقول سيدنا رسول الله (صلّى الله عليه وسلَّم) : “لاَ تَزُولُ قَدَمَا عَبْدٍ يَوْمَ الْقِيَامَةِ حَتَّى يُسْأَلَ عَنْ عُمُرِهِ فِيمَ أَفْنَاهُ، وَعَنْ عِلْمِهِ فِيمَ فَعَلَ، وَعَنْ مَالِهِ مِنْ أَيْنَ اكْتَسَبَهُ، وَفِيمَ أَنْفَقَهُ، وَعَنْ جِسْمِهِ فِيمَ أَبْلَاهُ”، موضحا أن الانتفاع بالوقت من أجل الخصال التي ينبغي على الإنسان أن يحرص عليها ؛ لأن الحرص على الانتفاع بالوقت هو حرص على الانتفاع بالعمر ، يقول نبينا (صلى الله عليه وسلم) :” نِعمَتَانِ مَغبُونٌ فِيهِمَا كَثِيرٌ مِنَ النَّاسِ، الصِّحَّةُ والفَرَاغ” ، مؤكدا أن بركة الوقت باستثماره في العمل الصالح الذي يرجع بالنفع على الفرد والمجتمع حيث يقول (صلى الله عليه وسلم): “سبعٌ يَجري للعبد أجرُهنَّ وهو في قبره بعد موته: مَن علَّم علمًا، أو أجرى نهرًا، أو حفر بئرًا، أو غرس نخلاً، أو بنى مسجدًا، أو ورَّث مصحفًا، أو ترك ولدًا يستغفر له بعد موته”، كما أن تنظيم الوقت يعد أقصر طريق لعدم إضاعته .

قال الشاعر :

دَقَّــاتُ قلــبِ المــرءِ قائلـــة له     إنَّ الحيـاة دقائـقٌ وثـوانٍ

فارفع لنفسك بعدَ موتكَ ذكرها     فالذكرُ للإنسان عُمرٌ ثانٍ

  وفي كلمته أكد الشيخ / محمود سالم أن الوقت من أعظم النعم التي أنعم الله (عز وجل) بها على عباده ، وتفضل بها على خلقه ، ولبيانِ أهمية الزمن أقسَم اللهُ تعالى به في مختلفِ أطواره ، في آياتٍ عدة ، فأقسم: بالفجر ، والليل ، والنهار ، والضحى ، والعصر ، فمن ذلك  قوله: {وَالْفَجْرِ  وَلَيَالٍ عَشْرٍ} ، وقوله: {وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَى . وَالنَّهَارِ إِذَا تَجَلَّى}  وقوله : {وَالضُّحَى . وَاللَّيْلِ إِذَا سَجَى}، وقوله: {وَالْعَصْرِ إِنَّ الْإِنْسَانَ لَفِي خُسْرٍ}، والله لا يقسم بشيء إلا لعظمته ، وقد شدد النبي (صلى الله عليه وسلم) على ضرورة استغلال الوقت واستثماره ، حيث يقول (صلى الله عليه وسلم) :” “اغتَنِمْ خَمسًا قَبلَ خَمسٍ ، حَياتَكَ قَبلَ مَوتِكَ ، وصِحّتَكَ قَبلَ سَقَمِكَ ، وفَراغَكَ قَبلَ شُغلِك ، وشَبابَكَ قَبلَ هَرَمِكَ وغِنَاكَ قَبلَ فَقْرِك “، فالوقت أثمن ما يملكه الإنسان ، وهو مادة حياته، ودونَه لا يُمكن فعل أيِّ شيء؛ فهو رأسُ مال الحياة وأساسُها، فمن أمضى يومه في غير حق قضاه ، أو فرض أداه، أو مجد بناه ، أو خير أسسه فقد عق يومه وظلمه.

  وفي كلمته أكد الشيخ / محمود عابدين أن الوقت منحة من الله تعالى لخلقه ، ينبغي أن يستغله الإنسان في طاعة الله (عز وجل) ، وإذا نظرنا إلى أركان الإسلام نجد أن جميع العبادات مؤقتة بتوقيت محكم ، فالصلاة المكتوبة لها أوقات معينة ، والزكاة المفروضة يتم إخراجها بعد مرور عام كامل على نصابها الشرعي ، وكذلك صيام الفريضة له شهر كامل هو شهر رمضان ، وأداء فريضة الحج في وقت معين دون غيره من أيام السنة ، قال تعالى : ” الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَّعْلُومَاتٌ فَمَن فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلاَ رَفَثَ وَلاَ فُسُوقَ وَلاَ جِدَالَ فِي الْحَجِّ”، كما أشار إلى أن كل إنسان يسطر حياته من خلال أوقاته التي يقضيها في رضى الله (عز وجل) أو عكس ذلك ، فالوقت أمانة و العبد مسئول أمام ربه يوم القيامة ، لذلك كان الوقت كالذهب بل هو أثمن منه ، يقول سيدنا عبدالله بن مسعود (رضي الله عنه) : “ما نَدِمتُ على شيء ندمي على يَومٍ غَربت شمسُه ونقصَ فيه أجلي ولم يَزدد فيه عمَلي” ، وقال الإمام  الشافعي : “الوقت كالسيف فإن لم تقطعه قطعك، ونفسك إن لم تشغلها بالخير شغلتك بالشر”.

خلال افتتاح الدورة التثقيفية
الثانية والعشرين
حول التوعية السكانية وتنظيم الأسرة والمواطنة بالبحر الأحمر

الشيخ/ جمال عواد :

تنظيم النسل سلوك منظم يهدف

إلى حماية الأسرة ورعايتها

الدكتورة / مروة حمدي إسماعيل :

تباعد فترات الحمل

يحافظ على صحة الأم والطفل معًا

  برعاية كريمة من معالي وزير الأوقاف أ.د/ محمد مختار جمعة ، وفي إطار التعاون والتنسيق بين وزارتي الأوقاف والصحة ، افتتحت يوم السبت 17 / 8 / 2019م الدورة التدريبية الثانية والعشرون للتوعية السكانية وتنظيم الأسرة والمواطنة لأئمة وزارة الأوقاف بمديرية أوقاف البحر الأحمر , بالمركز الثقافي بمسجد الميناء بمدينة الغردقة ، بحضور فضيلة ، وعدد كبير من قيادات وأئمة وزارة الأوقاف بالمديرية ، وحاضر فيها كل من : الشيخ/ جمال عواد مدير مديرية أوقاف البحر الأحمر ، والدكتورة/ مروة حمدي إسماعيل مسئول تنظيم الأسرة بالبحر الأحمر ، وبإشراف من فضيلة الشيخ/ محمد عثمان البسطويسي المنسق بين وزارة الأوقاف والمجلس القومي للسكان.

 وفي بداية كلمته رحب الشيخ/ محمد عثمان البسطويسي منسق دورات تنظيم الأسرة والتوعية السكانية بالسادة المحاضرين , وبالسادة الأئمة المشاركين في الدورة ، مثمنًا دور معالي وزير الأوقاف في تجديد الخطاب الديني ونشر الفكر المستنير ، مشيرًا إلى أن الوزارة تحرص على وقوف الدعاة على آخر المستجدات العصرية التي تطرأ على المجتمع ومواجهتها بالفكر السليم الصحيح ، وهو ما تسعى إليه وزارة الأوقاف   .

  وفي كلمته ثمَّن الشيخ / جمال عواد جهود معالي وزير الأوقاف أ.د/ محمد مختار جمعة الذي لا يألو جهدًا في توفير المواد الثقافية والعلمية والدينية لرفع الوعي لدى الدعاة ، ليكونوا على قدر المسئولية التي تلقى على عاتقهم حتى يواكبوا القضايا العصرية والمسائل المهمة التي تفرض على الساحة ، وأن معالي الوزير يولي اهتمامًا كبيرا لموضوع التوعية السكانية .

   كما وضح أن كثرة الإنجاب بالأعداد المبالغ فيها لا تعطي القدرة للقيادة على توفير الخدمات لمستحقيها أو خلق جيل قوي يتمتع بصحة ورعاية جيدة ، مستشهدًا بحديث سيدنا رسول الله (صلى الله عليه وسلم) :”الْمُؤْمِنُ الْقَوِىُّ خَيْرٌ وَأَحَبُّ إِلَى اللَّهِ مِنَ الْمُؤْمِنِ الضَّعِيفِ وَفِى كُلٍّ خَيْرٌ ” , وأن المسلمين بقوة إيمانهم لا بعددهم , مبينا أن النبي (صلى الله عليه وسلم) قال:” تَنَاكَحُوا ، تَكْثُرُوا ، فَإِنِّي أُبَاهِي بِكُمُ الأُمَمَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ” ،مشيرا إلى أن التباهي لا يكون بالكثرة الهزيلة الضعيفة ، وإنما التباهي يكون بالأقوياء الأصحاء الذين  هم  عماد الأسرة والمجتمع ، كما حذر من ترك الأطفال عرضة لأصحاب السوء والمخدرات , فالإسلام يريد منا شبابًا قويًّا مؤكدًا أنه لا خلاف بين العلماء في تنظيم النسل ، وأن تنظيم النسل سلوك منظم يهدف إلى حماية الأسرة ورعايتها .

   وفي كلمتها أكدت الدكتورة/ مروة حمدي إسماعيل على أهمية التنظيم والتخطيط في حياة الفرد والمجتمع ، وأن تنظيم الأسرة يعود بالفائدة والنفع على الأسرة بأكملها ، وأن الحمل المبكر  خطر على صحة الأم والطفل ، وأنه لا بد من تباعد فترات الحمل وأنه يعطي المرأة فرصة لاستعادة نشاطها وصحتها وعافيتها , وأن  المباعدة بين فترات الحمل لها فوائد من أهمها : التنشئة الصحيحة والصحية لكل مولود ، كما أنه يسهم في تلافي وفيات  الرضع ، وخفض وفيات الأمهات  بنسبة ٣٠ % ، وتمكين الأم من مواصلة الحصول على فرص أكبر في التعليم والعمل ، وتباعد فترات الحمل يحافظ على صحة الأم والطفل معًا .