مكتبة الفيديو

بالفيديو :
خلال مداخلة تليفزيونية بقناة” dmc
وزير الأوقاف :
مصر بقيادة الرئيس
عبد الفتاح السيسي
تخطو خطوات عظيمة نحو مستقبل أفضل

ويؤكد :

مدينة الحرفيين أول مدينة صديقة للبيئة

ثاني أهم مركز للثقافة الإسلامية باللغات الأجنبية

في مصر بمحافظة البحر الأحمر

  صرح معالي أ.د/ محمد مختار جمعة وزير الأوقاف اليوم 1 / 2 / 2019م عقب صلاة الجمعة لقناة ” dmc مصر” أن قيادة السيد الرئيس/ عبد الفتاح السيسي الحكيمة جعلت مصر تخطو خطوات عظيمة نحو مستقبل أفضل ، وأنها على الطريق الصحيح تُبنى بناءً حضاريًّا غير مسبوق من قبل ، مؤكدًا أن مدينة الحرفيين هي أول مدينة صديقة للبيئة ، وأن جميع الورش المهنية ستنقل من الغردقة إلى مدينة الحرفيين ، موضحًا أن المدينة مقامة على مساحة إجمالية 300000 مترًا ، وتستهدف إنشاء1400 وحدة تجارية وإدارية وحرفية ومهنية ، بتكلفة تزيد على نصف مليار جنيه ، مشيرًا إلى أنه تم الانتهاء من إنشاء 460 وحدة بالفعل في المرحلة الأولى ، موضحًا أن مسجد المينا أصبح منارة علمية ودعوية ، ومقصدًا سياحيًّا ؛ لأننا في مرحلة تحتاج إلى إظهار الوجه السمح ، والصورة الحضارية للإسلام , وذلك من خلال دعاة أزهريين يحملون الفكر الوسطي المستنير ليقدموه للسائحين , مشيرًا إلى أن هذا المركز يعد ثاني أهم مركز للثقافة الإسلامية للغات في مصر ، حيث كان المركز الأول بدايته في مسجد الصحابة في مدينة شرم الشيخ ، وسوف يكون لدينا من ثلاث إلى خمس مساجد في البحر الأحمر على هذا النهج الدعوي.

 كما صرح معاليه أن مركز الثقافة الإسلامية باللغات الأجنبية بمسجد المينا يأتي في إطار نشر الفكر الإسلامي الوسطي ، وإظهار الوجه السمح للإسلام وحضارته الحقيقية ، وتكوين منارة ثقافية بمحافظة البحر الأحمر ، كاشفًا أن الثقافة الإسلامية ستدرس بثلاث لغات هي : ” اللغة العربية ، واللغة الإنجليزية ، واللغة الفرنسية “، مؤكدًا أنه في القريب العاجل ستضاف اللغة الألمانية للدارسة .