:أخبار الأوقافأوقاف أونلاين

انطلاق اللقاء الرابع لبرنامج البناء الثقافي للأئمة بمديرية أوقاف أسيوط

انطلاق اللقاء الرابع لبرنامج البناء الثقافي للأئمة
بمديرية أوقاف أسيوط

في إطار اهتمام وزارة الأوقاف بنشر الفكر الوسطي المستنير، وتفعيلًا لبرنامج البناء الثقافي للأئمة والواعظات، انطلقت فعاليات برنامج البناء الثقافي للأئمة والواعظات بأوقاف أسيوط، اليوم الأربعاء الموافق 29/ 5/ 2024م من مسجد الهلالي شرق المدينة بعنوان: “مظاهر التيسير في الحج والعمرة” لعدد 150 إمامًا، وذلك بحضور الشيخ/ محمود سعد شاهين مدير مديرية أوقاف بأسيوط، والأستاذ الدكتور/ مختار مرزوق عبد الرحيم عميد كلية أصول الدين الأسبق عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، والأستاذ الدكتور/ بدوي فوزي محمد أستاذ الحديث وعلومه المساعد بكلية أصول الدين جامعة الأزهر بأسيوط، وعميد معهد إعداد المحفظين.
وفي كلمته أكد الشيخ/ محمود شاهين أنَّ اليسر غاية عليا من غايات الشريعة، ومقصد كريم من مقاصدها، وهو أساس وقاعدة لكل أمر شرعي تكليفي، وفي الحج والعمرة تتجلى الدلائل على ذلك.
وفي كلمته أكد أ.د/ مختار مرزوق عبد الرحيم أن الإسلام رفعَ الحَرَج والمَشقّة عن الناس في العبادات، ويظهر ذلك فيما يسّره الله لعباده الحُجّاج أثناء أدائهم مناسكَ الحَجّ، وجعل لهم في أمرهم سعة؛ فقد يسّر عليهم في الصلاة، ورخّص لهم أن يقصروا فيها، ويجمعوا بين الصلوات، ولهم أن يقفوا في أيّ مكان من أرض عرفة ومزدلفة أيضًا، والإنابة في رمي الجمرات، وغيرها من مظاهر التيسير.
وخلال كلمته أكد أ.د/ بدوي فوزي أن الإسلام كله قائم على التيسير ورفع الحرج، فما يسر نبينا (صلي الله عليه وسلم) في شيء أكثر من تيسيره على حجاج بيت الله الحرام في قولته المشهورة “افعل ولا حرج”.
وقد اختتم اللقاء بعقد مقرأة الأئمة ثم مجلس الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم.

اظهر المزيد

منشور حديثّا

شاهد أيضًا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى