:أخبار الأوقافأوقاف أونلاين

انطلاق 10 قوافل دعوية والعلماء يؤكدون: التيسير ورفع الحرج أصل عظيم في ديننا ويتجلى أعظم ما يتجلى في الحج

انطلاق 10 قوافل دعوية
والعلماء يؤكدون:
التيسير ورفع الحرج أصل عظيم في ديننا
ويتجلى أعظم ما يتجلى في الحج

في إطار دور وزارة الأوقاف في نشر الفكر الوسطي المستنير، وتصحيح المفاهيم الخاطئة، انطلقت اليوم الجمعة 24/ 5/2024م عشر قوافل دعوية، وفيها أكد العلماء أن الحج رحلة إيمانية عظيمة، تهوي إليها قلوب المؤمنين، وتشتاق لنفحاتها نفوس المحبين الصادقين؛ إجابة لدعوة سيدنا إبراهيم (عليه السلام) حيث دعا ربه سبحانه قائلًا: “رَبَّنَا إِنِّي أَسْكَنْتُ مِنْ ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِنْدَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُوا الصَّلَاةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُمْ مِنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ”، والحج من أعظم العبادات التي يتجلى فيها كمال الإيمان بكمال التسليم لله (عز وجل)، فأعمال الحج مبنية على حسن الاتباع وحسن التسليم لله (عز وجل) وكمال الإيمان به.
وإذا كان ديننا الحنيف قائمًا على التيسير ورفع الحرج، فإن هذا التيسير يتجلى أعظم ما يتجلى في الحج، فما يسَّر نبينا (صلى الله عليه وسلم) في شيء أكثر من تيسيره على حجـاج بيت الله (عـز وجـل) في قولته المشهورة: (افْعَلْ وَلا حَرَجَ).
غير أن التيسير الذي نسعى إليه هو التيسير المنضبط بضوابط الشرع، المقرون بمدى القدرة والاستطاعة؛ إذ ينبغي أن يحرص المستطيع على أداء العبادة على وجهها الأكمل والأفضل الذي يحقق لصاحبه أعلى درجات الفضل والثواب، وبما لا يصل إلى حد التهاون الذي يُفرّغ العبادة من مضامينها التعبدية الأصيلة السامية.
وحتى يكون الحج مبرورًا ينبغي على الحاج قبل سفره أن يحرص على أمور مهمة، منها: إخلاص النية لله عز وجل، فيستحضر الحاج رضا الله (عز وجل) وحده بأداء ذلك الركن العظيم من أركان الإسلام، حيث يقول الحق سبحانه: “وأتموا الحج والعمرة لله”، ويقول سبحانه: “قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ * لا شَريكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا أَوَّلُ المُسْلِمِينَ”، ويقول نبينا (صلى الله عليه وسلم): (إنَّما الأعمالُ بالنِّيَّاتِ، وإنَّما لِكلِّ امرئٍ ما نوى)، ويقول (صلوات ربي وسلامه عليه): (إِنَّ اللَّهَ لَا يَقْبَلُ مِنْ الْعَمَلِ إِلَّا مَا كَانَ لَهُ خَالِصًا وَابْتُغِيَ بِهِ وَجْهُهُ).
وذلك على النحو التالي:
مديرية أوقاف الفيوم (البندر)
مديرية أوقاف القليوبية (الخانكة)
مديرية أوقاف المنيا (الإسماعيلية – المنيا القديمة)
مديرية أوقاف شمال سيناء (الطويل)
مديرية أوقاف الغربية ( طنطا )
مديرية أوقاف أسيوط (منفلوط)
مديرية أوقاف المنوفية (سرس الليان)
مديرية أوقاف الشرقية (مشتول السوق)
مديرية أوقاف دمياط (كفر سعد)
مديرية أوقاف أسوان (نصر النوبة)

#نشر_الوعي

اظهر المزيد

منشور حديثّا

زر الذهاب إلى الأعلى