:أخبار الأوقافأوقاف أونلاين

وزير الأوقاف :
واقع جديد لمؤتمر المجلس الأعلى للشئون الإسلامية
تخصيص المؤتمر الخامس والعشرين
لرؤية الأئمة والدعاة حول تجديد الخطاب الديني
وتفكيك الفكر المتطرف

magls-aala

    نظرًا للنماذج المتميزة التي قابلتها من السادة الأئمة وحرصًا منا على الوقوف على رؤية من هم في الميدان وبين الناس ، قررنا تخصيص مؤتمرنا القادم الخامس والعشرين للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية بالقاهرة للوقوف على رؤية السادة الأئمة ، وذلك تحت عنوان : ” رؤية الأئمة والدعاة لتجديد الخطاب الديني وتفكيك الفكر المتطرف  ” بحيث تكون المشاركة متاحة لجميع السادة الأئمة والسادة وعاظ الأزهر الشريف وجميع المصرح لهم بالخطابة سواء من السادة أساتذة الجامعة أم من غيرهم شريطة أن يكون المشارك من العاملين على أرض الواقع في المجال الدعوي .

   وستنطلق فعاليات المؤتمر التحضيرية مبكرًا في شهر سبتمبر على مستوى إدارات الأوقاف من خلال ورش العمل التي تعقدها كل إدارة لمناقشة البحوث والمقترحات المقدمة من أئمة الإدارة وخطبائها ، لترفع أهمها إلى المديرية في الأسبوع الأخير من الشهر نفسه ، لتقوم المديريات بعقد ورش عمل من بداية أكتوبر إلى منتصفه ، ثم ترفع بدورها أفضل الأعمال وأهم المقترحات إلى المجلس الأعلى للشئون الإسلامية في موعد أقصاه النصف الثاني من أكتوبر ، ليقوم بدوره في عقد مؤتمره في الحادي والعشرين من نوفمبر 2015م ، على أن يتم تكريم أصحاب أفضل الأعمال والإنجازات في احتفال الوزارة بذكرى مولد الحبيب (صلى الله عليه وسلم ) للعام 1437هـ بإذن الله تعالى مع جوائز تشجيعية قيمة .

    ويقوم المؤتمر على عدة محاور :

  • الأول : مفهوم وآليات تجديد الخطاب الديني .
  • الثاني : تجديد الخطاب الديني بين الواقع والمأمول .
  • الثالث : عقبات التجديد ووسائل إزالتها .
  • الرابع : أسباب التطرف ووسائل إزالتها .
  • الخامس : آليات تفكيك الفكر المتطرف .

    علمًا بأن المشاركة ستكون مفتوحة أمام الباحثين من الأئمة والدعاة من الدول العربية والإسلامية ومن مختلف دول العالم .

    وسيتم دعوة بعض أعلام الدعاة والمسئولين لحضور المؤتمر والوقوف على عمق التجربة.

اظهر المزيد

منشور حديثّا

شاهد أيضًا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى