:أخبار الأوقافأوقاف أونلاين

قوافل علماء الأوقاف
تلقى ترحيبا شعبيا منقطع النظير
بمساجد كرداسة وناهيا والمطرية ودلجا وأسيوط وكفر الشيخ

10965420_1546935535590171_47094828_n

      انطلقت اليوم الجمعة 30 / 1 / 2015م برعاية كريمة من معالي أ.د/ محمد مختار جمعة وزير الأوقاف وبإشراف القطاع الديني برئاسة فضيلة الشيخ / محمد عبد الرازق عمر وكيل أول الوزارة ، قافلة دعوية تضم 50 عالمًا من وزارة الأوقاف لأداء خطبة الجمعة الموحدة بالمساجد الكبرى بكرداسة وناهيا بالجيزة ، وقافلة أخرى تضم 50 عالما لمساجد المطرية والمرج وعين شمس ، وثالثة لأسيوط ، ورابعة لكفر الشيخ ، وخامسة لدلجا بالمنيا ، وقد لاقت هذه القوافل جميعها ترحيبا شعبيا منقطع النظير من الأهالي الذين احتضنوا العلماء ونقلوهم بسياراتهم الخاصة في كثير من المساجد وبخاصة في منطقة كرداسة ، وكان موضوع الخطبة تحت عنوان : ” التنمية الشاملة ونبذ العنف الذي يعوقها ” وهو الموضوع الموحد بجميع مساجد جمهورية مصر العربية اليوم، حيث أكد العلماء المشاركون في القافلة أن التنمية الشاملة لن تتم كاملة إلا إذا قضينا على العنف الذي يعوقها ويعرقل مسيرتها :

      فمن على منبر مسجد النور بأبي رواش تحدث فضيلة الدكتور عبد الناصر نسيم وكيل الوزارة لأوقاف الجيزة وكان مما قاله : ” وقد عني الإسلام بجوانب التنمية المختلفة والمتنوعة ، فمن ركائز التنمية في الإسلام ما يتصل بالإيمان ، فالإيمان يجب أن ينمو باضطراد ، فإذا لم يكن هناك نمو وزيادة في الإيمان تنعكس التنمية الإيمانية سلبًا في حياة الإنسان وسلوكه ، وبالتالي يتأثر المجتمع كلّه ، و، فى ذلك يقول الله تعالى: {وَإِذَا مَا أُنزِلَتْ سُورَةٌ فَمِنْهُم مَّن يَقُولُ أَيُّكُمْ زَادَتْهُ هَذِهِ إِيمَانًا فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُواْ فَزَادَتْهُمْ إِيمَانًا وَهُمْ يَسْتَبْشِرُونَ } [التوبة:124] “

      ومن على منبر مسجد الشاعر بكرداسة تحدث فضيلة الدكتور / أشرف فهمي باحث الدعوة بمكتب الوزير ومما قاله : ” أما النظرة الإسلامية لمفهوم التنمية فتشمل كل جوانب الحياة نظرة شاملة كاملة تحث على تحقيق التنمية في شتي المجالات ، كالتنمية الإيمانية ، والعلمية ، و الاجتماعية، والاقتصادية ، وغير ذلك.

       ومن على منبر مسجد أبو عيسى  بكراسة تحدث الشيخ رفعت جابر  مدير إدارة بالديوان العام ومما قاله : ” إن الإسلام قد عني بالتنمية العلمية عناية فائقة ، حيث قدّم العلم على العمل ، ورفع شأن العلماء العاملين على العابدين بغير علم ، فعن أَبي الدَّرْدَاءِ (رضي الله عنه) أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ ( صلى الله عليه وسلم) قَال : «إِنَّ فَضْلَ الْعَالِمِ عَلَى الْعَابِدِ كَفَضْلِ الْقَمَرِ لَيْلَةَ الْبَدْرِ عَلَى سَائِرِ الْكَوَاكِبِ» ؛ لأن العلم هو الباب الأوسع إلى الإيمان ، وإلى معرفة سنن الله تعالى ، وخشيته عز وجل قال سبحانه : { إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاء } [فاطر: 28] .

       ومن على منبر مسجد عمر العراقي بناهيا تحدث الدكتور/ محمد صابر إمام وخطيب ومما قاله : ” إن الإسلام يدعو إلى العلم والتقدم الذي تستفيد منه الحضارة الإنسانية ، ويحثّ على النظر في الكون، ويُنشِئ العقلية العلمية التي تبدع وتبتكر، ويرفض العقلية الجاهلة المستسلمة لكل ما يتوارثه الناس دون مناقشة له ، فالأمة الإسلامية لا يمكن لها أن تنهض إلا بالعلم ، وما كانت البشرية لتصل إلى ما وصلت إليه إلا بالعلم والبحث العلمي ، ومن ثم فالتنمية الشاملة تتطلب اكتساب المعارف و تعليم مستمر وتطوير ثقافي ، فالجانب الثقافي الحقيقي يرفع من مستوى تفكير الأمة ووعيها ويساهم في التنمية واللحاق بركب الحضارة المادية.

       ومن على منبر مسجد عباد الرحمن ناهيا  تحدث الشيخ / ناصر عساكر إمام وخطيب ومما قاله : ” كذلك قد حلق الإسلام في مجال التنمية الاجتماعية ، والحفاظ على كيان المجتمع ، وبناء علاقات ودية أساسها الأخوة والتعاون والتراحم ، مما يجعل جهد الناس يتوجه إلى البناء والإعمار وليس إلى التخريب والدمار.

      ومن على منبر مسجد القصاص بناهيا  تحدث الشيخ / محمد مصطفى المهدي إمام وخطيب ومما قاله :” إن التنمية في الإسلام شاملة متوازنة متكاملة ، تفرض على الفرد والمجتمع الأخذ بجميع أسباب النماء والارتقاء المادي والمعنوي ، والتنمية الحقيقية هي أن نربي الإنسان علي قيم الحق والعدل والفضيلة، لأن الإنسان هو اللبنة الأولي في بناء المجتمع، فإذا صلحت صلح المجتمع ، وإذا فسدت فسد المجتمع ” .

      وقد ختم أعضاء القافلة خطبهم على منابرهم بالدعاء والرحمة والمغفرة لشهداء الواجب الوطني الذين راحوا ضحية الغدر والخيانة ، مؤكدين أن مصر وجيشها يدفعان ثمن مواجهة الهيمنة الاستعمارية ، وأن تلك العمليات الإرهابية الغاشمة لن تزيد الشعب المصري وقواته المسلحة إلا صلابة وبسالة وصمودا وإصرارا على مواجهة الإرهاب .

        كان في استقبال القافلة الشيخ/ محمد سلامة سعيد الفارس وكيل المديرية ، والشيخ/ محمد حسين قاسم مدير الدعوة بالمديرية ، والشيخ / محمد عبده عبد الحي مدير المتابعة بالمديرية ، والشيخ / سامي علي محمد سيد مدير إدارة أوسيم.

10966670_1546935448923513_1856998897_n

10968085_1546935318923526_1860998997_n

 

اظهر المزيد

منشور حديثّا

شاهد أيضًا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى