:أخبار الأوقافأوقاف أونلاين

افتتاح فعاليات المعسكر التثقيفي الثاني للأئمة في السوشيال ميديا بمعسكر أبي بكر الصديق بالإسكندرية

الشيخ/ محمد خشبة :

وزارة الأوقاف تشهد نقلة نوعية غير مسبوقة في السوشيال ميديا

د /هشام عبد العزيز :

وزارة الأوقاف أبدعت في نشر رسالتها من خلال الدعوة الإلكترونية باستثمار العنصر البشري وتمكين المتميزين من الشباب

د/عبدالرحمن نصار :

آن الأوان للأئمة أن يصلوا إلى القمة في التعامل مع مواقع التواصل الاجتماعي في شتى مناحي الحياة

  في إطار اهتمام وزارة الأوقاف بالتدريب والتأهيل المستمر ، وتنمية مهارات السادة الأئمة في استخدام وسائل السوشيال ميديا ، وتفعيل برامج الدعوة الإلكترونية ، انطلقت اليوم الخميس 10 / 6 / 2021م ، فعاليات ثاني معسكر تثقيفي في مجال الدعوة الإلكترونية بمعسكر أبي بكر الصديق بالإسكندرية من خلال التسجيل المباشر عبر استمارة المشاركة الإلكترونية وعددهم (٣٠٦) إمامًا من جميع أنحاء الجمهورية ،وبحضور الشيخ / محمد خشبة وكيل وزارة الأوقاف بالإسكندرية، والدكتور/ هشام عبدالعزيز أمين عام المجلس الأعلى للشئون الإسلامية ، والدكتور/ عبدالرحمن نصار وكيل مديرية أوقاف الإسكندرية ، والشيخ/ عبد الفتاح عبد القادر جمعة المشرف العلمي على المعسكر ، والشيخ/ هيثم محمد رمضان ، والشيخ / أحمد مشحوت أعضاء المركز الإعلامي بالوزارة ، وبمراعاة الضوابط الوقائية والإجراءات الاحترازية والتباعد الاجتماعي.
وفي بداية اللقاء رحب الشيخ / محمد خشبة بالسادة الأئمة المشاركين في المعسكر مشيدا بجهود معالي أ.د/ محمد مختار جمعة وزير الأوقاف في النهوض بالدعوة والارتقاء بالمستوى المهنى والدعوي للسادة الأئمة للقيام برسالتهم في نشر سماحة الإسلام ومواجهة الأفكار المتطرفة ، موضحًا أن وزارة الأوقاف تحت قيادة معالي الوزير تشهد نقلة نوعية غير مسبوقة في تاريخها .
ومن جانبه قدم الدكتور / هشام عبدالعزيز أمين عام المجلس الأعلى للشؤن الاسلامية الشكر لمعالي وزير الأوقاف على إتاحته الفرصة لحضور مثل هذه اللقاءات ، موضحا أن الأوقاف الأئمة ينشرون الدين الوسطي المستنير داخل مصر وخارجها ، مشيرا إلى أهمية السوشيال ميديا بالنسبة للإمام والتي تعمل على ترسيخ دائرة التأثير والانتشار للإمام في التفاعل مع قضايا العصر ، وأن صفحة الإمام يجب أن تدل على شخصيته ومنهجه وطريقة تفكيره ، بحيث تنقله نقلة نوعية في القيام بمهام عمله دعويًا وإداريًا بشكل علمي ومهني ، ولكي يصدر الإمام خطابًا يناسب العصر فلا بد من أن يكون خطابه متقنًا مشتملًا على التنوع في الفكرة والإبداع في الطرح ، بحيث يتفاعل مع قضايا مجتمعه بمنتهى الحرفيّة والذكاء ، مبينا أن الإمام في دعوته بحاجة إلى إنتاج مواد إعلامية متميزة عبر وسائل التواصل الاجتماعي وذلك لنشر الفكر المستنير وزرع القيم النبيلة .
وفي كلمته أشار الدكتور/ عبدالرحمن نصار أنه آن الأوان للأئمة أن يصلوا إلى القمة في التعامل مع مواقع التواصل الاجتماعي في شتى مناحي الحياة حتى يستطيعوا مواكبة العصر ، وأن وسائل التواصل الاجتماعي تمتلك السرعة في نقل المعلومات ، مؤكداً أنه ينبغي على الإمام أن يتفاعل مع مستجدات العصر ومتغيراته بأدواته وآلياته ، وهو ما يؤكد عالمية الإسلام ومرونته وصلاحيته لكل زمان ومكان .

اظهر المزيد

منشور حديثّا

شاهد أيضًا
إغلاق
  • مسابقات

زر الذهاب إلى الأعلى