:أخبار الأوقافأوقاف أونلاين

وزير الأوقاف خلال افتتاح دورة : الإرهاب الإلكتروني المخاطر وسبل المواجهة بمعسكر أبي بكر الصديق التثقيفي بالإسكندرية يؤكد :

مصر القلب النابض للعروبة والإسلام والدفاع عنها دفاع عن الدين المجلس الأعلى هذا العام حقق طفرة غير عادية في التأليف والترجمة والنشر

  في إطار الدور العلمي والتثقيفي للسادة الأئمة افتتح معالي أ.د/ محمد مختار جمعة وزير الأوقاف اليوم الجمعة 24 / 7 / 2020م فعاليات الفوج الأول لمعسكرات تدريب الأئمة تحت عنوان : ” مخاطر الإرهاب الإلكتروني ” بمعسكر أبي بكر الصديق بالإسكندرية ، وذلك بحضور فضيلة الدكتور/ هشام عبد العزيز علي الأمين العام للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية ، وفضيلة الشيخ / محمد خشبة وكيل وزارة الأوقاف بالإسكندرية ، وفضيلة الشيخ / محمد عبد العظيم شعلان وكيل وزارة الأوقاف بالبحيرة ، وفضيلة الشيخ / حسن عبد البصير وكيل وزارة الأوقاف بمرسى مطروح ، والدكتور / عبد الرحمن نصار وكيل مديرية الإسكندرية ، وفضيلة الشيخ / محمد السيد العريني وكيل مديرية أوقاف البحيرة ، وقيادات الدعوة بالمحافظة ، وعدد من الأئمة والقيادات الوسطى.
وفي بداية كلمته وجه معالي أ.د/ محمد مختار جمعة وزير الأوقاف الشكر للعاملين بالوزارة على الجهد المبذول في ضبط شئون المساجد ، وأكد معاليه بأن مصر هي القلب النابض للعروبة والإسلام والدفاع عنها دفاع عن الدين ونحن مستعدون بأن نكون في الصفوف الأولى للدفاع عن وطننا .
كما أكد معاليه أن الوزارة مهتمة غاية الاهتمام بتدريب وتثقيف الأئمة بما يواكب العصر تقنيا وفنيا وثقافيا ، وفي هذا الإطار تأتي هذه الدورات تحت عنوان ( مخاطر الإرهاب الإلكتروني وسبل مواجهته ) ، مشيرا إلى أن الإرهاب الإلكتروني عبارة عن عملية ممنهجة تهدف إلى تدمير الأوطان وإضعاف الروح المعنوية لأبنائها لصالح قوى الشر والظلام ، فينبغي على العلماء والدعاة أن يتسلحوا بأسلحة من جنس ما يتسلح به الأعداء من تقنيات إلكترونية حديثة ، ومن هنا نعمل على تزويد الأئمة بالثقافة العصرية إذ لا بد من التعامل مع العصر بلغة العصر ، لذلك قمنا في أكاديمية الأوقاف الدولية بإعداد مركز للحاسب الآلي وتم تدريب (246) إماما وواعظة وإداريا وحصولهم على رخصة الحاسب الآلي الدولية ، وتهدف هذه الدورات إلى ثقل مهارات المتدربين بثقافة السوشيال ميديا (SOCIAL MEDIA ) ليكون الإمام على قدر المسئولية في نشر الإسلام الوسطي السمح بالحكمة والموعظة الحسنة تقنيا وإلكترونيا ، وكذلك مواجهة جماعات الإرهاب الإلكتروني التي تتخفى خلف صفحات مجهولة وتتبنى حملات تهدف لهدم الأوطان ، ومواجهة هؤلاء بأسلحتهم لتقطع الطريق عليهم ؛ لأن أهل الباطل لا يعملون إلا في غياب أهل الحق .
وفي ختام كلمته أكد معاليه أن المجلس الأعلى للشئون الإسلامية له العديد من الأنشطة المختلفة وقد حقق هذا العام طفرة في مجالات عدة ، منها التأليف والترجمة والنشر .

اظهر المزيد

منشور حديثّا

شاهد أيضًا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق