:أخبار الأوقافأوقاف أونلاين

وزير الأوقاف في مقر الأمم المتحدة :
نحن هنا لتعزيز التسامح الديني والإنساني
رسالتنا هي السلام

فالإنسان أخو الإنسان بغض النظر عن دينه أو جنسه أو لونه
والتدين الحقيقي لا يعرف العنف ولا الكراهية
ويؤكد :
مصر نجحت في تحقيق أسس المواطنة المتكافئة بامتياز

   في كلمته التي ألقاها بمقر الأمم المتحدة بجنيف اليوم الاثنين 17/ 2 / 2020م بحضور سيادة السفير / علاء يوسف مندوب مصر الدائم بالأمم المتحدة بجنيف ، وسيادة السفير / مختار عمر كبير مستشاري الاتحاد البرلماني الدولي وسفير الجامعة العربية بالأمم المتحدة بجنيف ، وحضور ممثلين عن الفاتيكان ومجلس الكنائس العالمي والبرلمان الدولي ، وحضور دولي واسع لممثلي كثير من دول العالم بالأمم المتحدة ، عرض معالي أ.د/ محمد مختار جمعة وزير الأوقاف تجربة مصر في التسامح الديني ، وأن مصر تجاوزت فكرة وقضايا الأقلية والأغلبية إلى دولة المواطنة المتكافئة بين المصريين جميعًا دون أي تمييز ، وهو منهج الأديان السماوية في التعامل مع البشر دون تمييز على أساس الدين أو اللون أو الجنس أو العرق.
وقال : نحن هنا لتعزيز التسامح الديني والتسامح الإنساني وفقه العيش المشترك بين البشر ، فرسالة الأديان هي السلام ، ونحن هنا للإسهام في تحقيق السلام العالمي واحترام كرامة الإنسان كإنسان ، مؤكدًا أن العالم لو أنفق في مجال الحماية الإنسانية معشار ما ينفق على الحروب لتغير وجه العالم ، فالإنسان أخو الإنسان بغض النظر عن دينه أو جنسه أو لونه .

اظهر المزيد

منشور حديثّا

شاهد أيضًا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق