:أخبار الأوقافأوقاف أونلاين

خلال حفل ختام المسابقة العالمية
للقرآن الكريم السابعة والعشرين

أ.د / سامي الشريف :

تنظيم المسابقة هذا العام كان تنظيمًا يليق

بأرض مصر الكنانة

الكاتب الصحفي الأستاذ / محمد الأبنودي :

استطاع معالي وزير الأوقاف أن ينقل الصورة الصحيحة لمصر

والتي تهتم بحفظ القرآن الكريم وأهله

الكاتب الصحفي الأستاذ / إبراهيم نصر :

المسابقة العالمية للقرآن الكريم

تلقى كل عام مزيدًا من التطور والتحديث

المهندس / مجدي أحمد :

سيسجل التاريخ المجهودات العظيمة لوزير الأوقاف

في اهتمامه بالقرآن الكريم وأهله

الدكتور / أحمد القاضي :

تنوع المحكمين من مختلف دول العالم

أضفى على المسابقة مزيدًا من الشفافية

 

  اختتمت أمس الأربعاء 12 / 2 / 2020 م أعمال المسابقة العالمية للقرآن الكريم السابعة والعشرين والتي بدأت فعالياتها بالقاهرة يوم السبت الموافق 8 / 2 / 2020م تحت رعاية السيد الرئيس/ عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية ، وبرئاسة معالي وزير الأوقاف أ.د / محمد مختار جمعة ، وخلال حوار مع نخبة من السادة الإعلاميين حرص الأستاذ الدكتور / سامي الشريف عميد كلية الإعلام بالجامعة الحديثة للتكنولوجيا والمعلومات في حواره على تهنئة معالي وزير الأوقاف الأستاذ الدكتور/ محمد مختار جمعة على هذه المسابقة مثمنًا جهود معاليه في تجديد الخطاب الديني ، وسعيه الدؤوب في تحديث كل ما من شأنه الارتقاء بالقرآن الكريم وحفظته ، وقد أشاد سيادته بحسن تنظيم المسابقة ، وأكد على أن التنظيم يليق بمكانة أرض الكنانة مصر الرائدة في شتى المناحي ثقافية كانت أم دينية، كما أشاد أيضًا بتخصيص فرع خاص لحفظة القرآن الكريم من قارة أفريقيا ، والذي يرى بأنه اتجاه جيد يتواكب مع قيادة مصر لرئاسة الاتحاد الإفريقي ويعمل على تشجيع أبناء القارة الإفريقية في حفظ القرآن الكريم .
كما أشاد الكاتب الصحفي الأستاذ / محمد الأبنودي رئيس تحرير عقيدتي في حواره بكلمة معالي وزير الأوقاف أ.د / محمد مختار جمعة ووصفها بكونها كلمة جامعة مانعة استطاع أن يجمع فيها حفظة القرآن على مستوى العالم ، كما استطاع أن يقدم صورة مصر الحقيقية في اهتمامها بالقرآن الكريم وأهله دائمًا ، مؤكدًا أن المسابقة هذا العام فريدة من نوعها على مستوى العالم ؛ لما امتازت به من شفافية تامة لمسناها جميعًا، ومدى التطوير والتحديث الدائم على كل المستويات، سواء من خلال المتسابقين أو من خلال أجهزة الحاسوب، والشفافية المطلقة في اختيار الأسئلة ورصد الدرجات .
ومن جانبه أكد الكاتب الصحفي الأستاذ / إبراهيم نصر مدير تحرير عقيدتي أن المسابقة الدولية للقرآن الكريم التي تنظمها وزارة الأوقاف في كل عام تلقى مزيدًا من التطوير مما يدل على اهتمام مصر بأهل القرآن دائما ، كما أكد أيضا على مدى الشفافية والنزاهة من قبل لجنة التحكيم والذي امتازت به المسابقة، كما أشاد بالدور الكبير الذي يقوم به وزير الأوقاف منذ توليه مسئولية الوزارة، حيث يسعى بكل جهد للنهوض بوضع الوزارة ووضع الأئمة والدعاة من خلال تحسين مستواهم العلمي والمادي .
كما أشاد المهندس / مجدي أحمد أمين عضو لجنة الإعلام بالمجلس الأعلى للشئون الإسلامية خلال حواره بتنظيم المسابقة مؤكدًا أنه أكثر من رائع , وهو بمثابة الإنجاز الذي يحسب لوزارة الأوقاف المصرية ، كما يحسب للدولة المصرية بوجه عام , وهو جهد دافع للتنافس والتسابق في حفظ القرآن الكريم سواء من أبناء مصر أو من خارجها , مشيرًا إلى أن هذا الجهد الكبير يعد في المقام الأول إنجاز ًا يحسب لمعالي وزير الأوقاف أ.د / محمد مختار جمعة الذي يعد أكفأ الوزراء الذين تولوا وزارة الأوقاف , فاستجد أعمالًا لم تكن موجودة من قبل بجهوده الكبيرة , ومن ذلك المسابقة العالمية للقرآن الكريم وسيسجل له التاريخ مجهوداته العظيمة من أجل الاهتمام بالقرآن الكريم وأهله.
وفي حواره أكد الدكتور / أحمد القاضي المذيع الأول بإذاعة القرآن الكريم أن هذه المسابقة مسابقة عالمية تليق بمكانة مصر ، وهذا شرف نفخر به كإعلاميين ، ونفخر بإقامة مثل هذه المسابقة على نيل مصر الخالد ، ومما أثار إعجاب الجميع ، ما قرره معالي وزير الأوقاف من إطلاق اسم القارئ الشيخ/ عبدالباسط عبد الصمد على هذه المسابقة تكريمًا له ، وهذا الصنيع يُحمد لوزارة الأوقاف المصرية لتكريم أعلام القرآن الكريم الذين خدموا كتاب الله (عز وجل) بصوتهم الحسن العذب الذي ذاع صيته في العالم كله ، ومما أثار أيضًا إعجاب الجميع تنوع المحكمين من مختلف دول العالم ، وهذا ما أضفى على المسابقة مزيدًا من الشفافية ، وهذا مما يدل على الوعي الكامل لمعالي وزير الأوقاف أ.د/ محمد مختار جمعة رائد تجديد الخطاب الديني في مصر .

اظهر المزيد

منشور حديثّا

شاهد أيضًا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق