:أخبار الأوقافأوقاف أونلاين

خلال الدورة التثقيفية الثالثة
للأئمة والواعظات بالإسماعيلية
في التوعية بقضايا الأسرة والسكان بالتعاون مع وزارة الصحة

الشيخ/ محمد البسطويسي :

القرآن الكريم ضرب أروع الأمثلة في العناية بالأم وأبنائها

د. نانيس عبد المحسن :

الرضاعة الطبيعية ضرورة لبناء الصحة البدنية والنفسية لدى الأطفال

د. أحمد فخر الدين :

وسائل تنظيم الأسرة آمنة ومدعومة من وزارة الصحة

 برعاية كريمة من معالي وزير الأوقاف أ. د/ محمد مختار جمعة ، وفي إطار التعاون والتنسيق بين وزارتي الأوقاف والصحة ، عقدت وزارة الأوقاف الدورة التثقيفية الثالثة للأئمة والواعظات في التوعية بقضايا الأسرة والسكان ، بالتعاون مع وزارة الصحة أمس الأربعاء 4 / 12 /2019م بمحافظة الإسماعيلية بقاعة أ. د/ إسماعيل سلام بمبنى مديرية الشئون الصحية ، حاضر فيها : الشيخ/ محمد عثمان البسطويسي المنسق بين وزارة الأوقاف والمجلس القومي للسكان ، ود/ نانيس عبد المحسن مسئول برنامج الألف يوم بوزارة الصحة  ، و د/ أحمد فخر الدين مدير تنظيم الأسرة بالإسماعيلية ، وبحضور عدد كبير من قيادات وأئمة وزارة الأوقاف ، وعدد من السادة القساوسة بالإسماعيلية .

 وفي كلمته أشاد الشيخ / محمد عثمان البسطويسي بالتعاون المثمر والبناء بين الأوقاف والصحة وخاصة في مجال القضايا السكانية والصحة الإنجابية ، مبينا أن القرآن الكريم دعا إلى العناية بالأم وأبنائها والاهتمام بهم قال تعالى : ” وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلَادَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ ۖ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ ۚ وَعَلَى الْمَوْلُودِ لَهُ رِزْقُهُنَّ وَكِسْوَتُهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ ۚ لَا تُكَلَّفُ نَفْسٌ إِلَّا وُسْعَهَا ۚ لَا تُضَارَّ وَالِدَةٌ بِوَلَدِهَا وَلَا مَوْلُودٌ لَّهُ بِوَلَدِهِ ” ، والقرآن الكريم حين يذكر قصة ولادة سيدنا عيسى (عليه السلام) يضرب صورة للعناية الإلهية بهذا المولود وأمه فيقول الله تعالى في سورة مريم : ” فَنَادَاهَا مِن تَحْتِهَا أَلَّا تَحْزَنِي قَدْ جَعَلَ رَبُّكِ تَحْتَكِ سَرِيًّا وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَبًا جَنِيًّا فَكُلِي وَاشْرَبِي وَقَرِّي عَيْنًا ” ،  وحين فرضت الفرائض خفف الله ( عز وجل) عن الحامل والمرضع يقول نبينا (صلى الله عليه وسلم) : ” إنَّ اللهَ تبارك وتعالى وضَع عن المُسافِر شَطرَ الصَّلاةِ، وعن الحامِلِ والمرضِعِ الصَّومَ ” ، حفاظا على حياة الأم والطفل معا .

 وفي كلمتها أكدت د/ نانيس عبد المحسن أن الغذاء الصحي المتوازن ” هو الذي يحتوي على جميع العناصر الغذائية اللازمة للجسم بنسب متوازنة ” يساعد على العناية بصحة الأم والطفل معًا ، مع تباعد فترات الحمل والرضاعة حتى يستطيع جسم الأم أن يعوض هذه العناصر الغذائية التي يفقدها في أيام الحمل والرضاعة ، وأكدت أن الرضاعة الطبيعة هي العامل الأساس في تكوين جسم الطفل وبنائه ، وهي الغذاء الصحي الآمن ، كما أن الرضاعة الطبيعية ضرورة لبناء الصحة البدنية والنفسية لدى الأطفال .

 وفي كلمته أكد د/ أحمد فخر الدين على أن تنظيم الأسرة والصحة الإنجابية له أثر إيجابي على الفرد والمجتمع ، وأنه لا بد من المباعدة بين فترات الحمل ، فتكرار الحمل يؤثر على صحة الأم ويعرضها للمخاطر والأمراض ، وأن تنظيم الأسرة يحمي حياة الطفل والأم معا ، ويقلل من وفيات الأمهات ،  وأن جميع وسائل تنظيم الأسرة  آمنة ومتوفرة ومدعومة من وزاره الصحة ، مبينا فوائد التغذية السليمة ، والرضاعة الطبيعية ، والمتابعة المنتظمة للحمل ، مع تجنب الزواج المبكر ، وتجريم العنف ضد المرأة وختان الإناث ، موصيًّا بالاهتمام بالحالة الصحية والنفسية للأسرة  .

اظهر المزيد

منشور حديثّا

شاهد أيضًا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق