الرسالة الخامسة والأربعون

  إن الإسلام جاء بأوامره ونواهيه ليكون الإنسان في تصرفاته واختياراته مُعبّرًا عن السلوك الجمالي ، والذوق الرفيع ، وقِيمِ الحياء ونزاهة النفس وقناعة القلب ، وهذا لا يكون إلا من خلال قيمة (الرحمة) .

د/ أسامة الجندي