الرسالة الثامنة والثلاثون

  إن من عظمة ديننيا الحنيف أنه لا يجد عند قوم خيرًا في فكر أو خلق إلا أقره وزكاه فلا يغمط قدر الآخرين ولا يطمس جمالاً يراه عندهم لذا قال نبينا الأكرم ( إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق) .

د/ أحمد عبد الهادي