:أخبار الأوقافأوقاف أونلاينمؤتمر الشأن العامما نشر بالمواقع الإلكترونية

من صحيفة الأسبوع

النائب حسين أبو جاد :

مؤتمر الشأن العام ثورة لإسقاط الجماعات

والأفكار الإرهابية والتكفيرية

  وصف النائب حسين أبو جاد عضو مجلس النواب والأمين المساعد للشئون البرلمانية بحزب مستقبل وطن تصريحات الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف بأن وزارة الأوقاف المصرية ستبدأ على الفور  بشراكة وطنية واسعة في التحضير لمؤتمر الشأن العام ومقومات الحديث فيه والتعامل معه دعويا وإفتائيا  وسياسيًا واجتماعيًا وإعلاميًا تنفيذا لتكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسي بأنها خطوة مهمة نحو مشاركة جميع مؤسسات الدولة والمجتمع للسير قدما فى إعطاء أولوية قصوى لجميع القضايا التي تهم الشأن العام المصري داخليا وخارجيا مؤكدا أن هذا المؤتمر سيكون ثورة حقيقية لإسقاط الجماعات والأفكار الإرهابية والتكفيرية وكشف أهدافها الشيطانية وعملياتها الإجرامية الخسيسة أمام  العالم
  وقال ” أبو جاد ” فى بيان له أصدره  اليوم : إن تأكيد وزير الأوقاف على ضرورة مواصلة مسيرة التجديد في الفكر وأننا  كأمة إسلامية في حاجة ملحة إلى ثورة حقيقية في الفكر الديني ، ليس على الدين ، ولن تكون أبدًا ، إنما هي ثورة على الأفكار الجامدة والمتطرفة وثورة على المتاجرة بالدين والتفسيرات الخاطئة والمنحرفة لجماعات التطرف والإرهاب وثورة تعود بالخطاب الديني إلى مساره الصحيح دون إفراط أو تفريط ، بحيث تكون المصلحة المعتبرة للبلاد والعباد هي الحاكمةُ لمسارات الاجتهاد والتجديد مؤكدا أن هذه القضايا المهمة والعاجلة ليست مهمة وزارة الأوقاف ولكن مسئولية جميع مؤسسات الدولة التنفيذية والبرلمانية والجامعات ومؤسسات المجتمع المدني وأعرب النائب حسين أبو جاد عن ثقته الكاملة فى قدرة العالم المستنير الدكتور محمد مختار جمعة ومن خلال تعاونه الصادق مع جميع مؤسسات الدولة بصفة عامة وفضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف فى الإعداد الجيدوصف النائب/ حسين أبو جاد عضو مجلس النواب والأمين المساعد للشئون البرلمانية بحزب مستقبل وطن تصريحات أ.د/ محمد مختار جمعة وزير الأوقاف بأن وزارة الأوقاف المصرية ستبدأ على الفور بشراكة وطنية واسعة في التحضير لمؤتمر الشأن العام ومقومات الحديث فيه والتعامل معه دعويا وإفتائيا وسياسيًا واجتماعيًا وإعلاميًا تنفيذا لتكليفات الرئيس / عبد الفتاح السيسي بأنها خطوة مهمة نحو مشاركة جميع مؤسسات الدولة والمجتمع ، للسير قدما في إعطاء أولوية قصوى لجميع القضايا التي تهم الشأن العام المصري داخليا وخارجيا ، مؤكدا أن هذا المؤتمر سيكون ثورة حقيقية لإسقاط الجماعات والأفكار الإرهابية والتكفيرية ، وكشف أهدافها الشيطانية وعملياتها الإجرامية الخسيسة أمام العالم.
وقال ” أبو جاد ” فى بيان له أصدره اليوم : إن تأكيد وزير الأوقاف على ضرورة مواصلة مسيرة التجديد في الفكر ، وأننا كأمة إسلامية في حاجة ملحة إلى ثورة حقيقية في الفكر الديني ، ليس على الدين ، ولن تكون أبدًا ، إنما هي ثورة على الأفكار الجامدة والمتطرفة ، وثورة على المتاجرة بالدين والتفسيرات الخاطئة والمنحرفة لجماعات التطرف والإرهاب ، وثورة تعود بالخطاب الديني إلى مساره الصحيح دون إفراط أو تفريط ، بحيث تكون المصلحة المعتبرة للبلاد والعباد هي الحاكمةُ لمسارات الاجتهاد والتجديد ، مؤكدا أن هذه القضايا المهمة والعاجلة ليست مهمة وزارة الأوقاف ولكن مسئولية جميع مؤسسات الدولة التنفيذية والبرلمانية والجامعات ومؤسسات المجتمع المدني.
وأعرب النائب/ حسين أبو جاد عن ثقته الكاملة في قدرة العالم المستنير الدكتور / محمد مختار جمعة ومن خلال تعاونه الصادق مع جميع مؤسسات الدولة بصفة عامة وفضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف في الإعداد الجيد لهذا المؤتمر الذي يجب أن يكون واحدا من أهم المشروعات الفكرية والقومية الكبرى وبما يضمن نجاحه وتحقيق جميع أهدافه في ضوء الرؤى الواضحة من الرئيس/ عبد الفتاح السيسي لمواجهة جميع المخاطر والتحديات والمؤامرات التي تواجه مصر داخليا وخارجيا.
وقال النائب/ حسين أبو جاد : إن صقور وأبطال القوات المسلحة الباسلة والشرطة الوطنية حققوا نجاحات كبيرة على أرض الواقع في أشرف وأنبل معركة خاضوها ضد قوى الإرهاب والشر والظلام بإرادة حديدية لا تلين وأنقذوا مصر والمنطقة بأسرها من حكم دولة المرشد والفاشية الدينية ، مؤكدًا أن مؤتمر الشأن العام سيكون صفعة نهائية لجميع الأفكار الإرهابية والتكفيرية لجماعات وشياطين الإرهاب من تنظيم جماعة الإخوان الإرهابية وجميع التنظيمات والجماعات الإرهابية التي خرجت من رحم هذه الجماعة المارقة . لهذا المؤتمر الذي يجب أن يكون واحدا من أهم المشروعات الفكرية والقومية الكبرى وبما يضمن نجاحه وتحقيق جميع أهدافه فى ضوء الرؤى الواضحة من الرئيس عبد الفتاح السيسي لمواجهة جميع المخاطر والتحديات والمؤامرات التي تواجه مصر داخليا وخارجيا
  وقال النائب حسين أبو جاد : إن صقور وأبطال القوات المسلحة الباسلة والشرطة الوطنية حققوا نجاحات كبيرة على أرض الواقع فى أشرف وأنبل معركة خاضوها ضد قوى الإرهاب والشر والظلام بإرادة حديدية لا تلين وأنقذوا مصر والمنطقة بأسرها من حكم دولة المرشد والفاشية الدينية مؤكدا أن مؤتمر الشأن العام سيكون صفعة نهائية لجميع الأفكار الإرهابية والتكفيرية لجماعات وشياطين الإرهاب من تنظيم جماعة الإخوان الإرهابية وجميع التنظيمات والجماعات الإرهابية التي خرجت من رحم هذه الجماعة المارقة .
اظهر المزيد

منشور حديثّا

شاهد أيضًا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق