وكيل محلية النواب :
مشاركة القساوسة في مشروع صكوك الأضاحي
ضربة موجهة في قلوب الارهابيين

  اعتبر النائب/ أحمد مصطفى عبد الواحد وكيل لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب زيارة الأنبا أرسانيوس راعي كنيسة الوادي الجديد والواحة  لمدير مديرية أوقاف الوادي الجديد للتهنئة بعيد الفطر المبارك ، وقيامه بشراء  أول صك للأضحية من دفاتر صكوك المديرية ، بمثابة ضربة موجهة في قلوب وعقول جميع التنظيمات والجماعات الارهابية والتكفيرية التي خرجت من رحم جماعة الإخوان الإرهابية ، ودليل على النسيج الوطني المشترك الذي يجمع بين أبناء الوطن ، وقال عبد الواحد  في بيان له أصدره اليوم : أن مثل هذه المواقف المصرية التاريخية تؤكد للعالم كله أن مصر بلد الأزهر الشريف والكنيسة المصرية هي التي تمثل النموذج الرائع للتعايش السلمى والحوار الإيجابي والهادئ بين جميع الأديان والشعوب والثقافات ، مؤكدا أن ما قام به الأنبا أرسانيوس يؤكد على النسيج الوطني الواحد للشعب المصري وأن وحدة وتماسك المصريين بجميع اتجاهاتهم وانتماءاتهم السياسية والحزبية والشعبية تحت القيادة الحكيمة للرئيس عبد الفتاح السيسي ودعمهم التام والمطلق للقوات المسلحة الباسلة والشرطة الوطنية ؛ هو الدرع والحائط الصلب والمنيع لمواجهة جميع التحديات والمؤامرات والمخاطر التي تواجه الدولة المصرية ، ووجه النائب/ أحمد مصطفى عبد الواحد تحية قلبية للدكتور / محمد مختار جمعة وزير الأوقاف على نجاح مشروع صكوك الأضاحي وتحقيقه لجميع أهدافه ، والتفاف جميع المصريين حول هذا المشروع الكبير والناجح والذى حقق جميع أهدافه لصالح المواطنين من البسطاء والفقراء والأسر الأكثر فقرا والأولى بالرعاية ، واصفا هذا المشروع بأنه واحد من أهم مشروعات توسيع نطاق الحماية الاجتماعية ، ودعا عبد الواحد جميع المواطنين من الأغنياء والأثرياء ورجال الأعمال والاستثمار بجميع المحافظات والمدن والمراكز والأحياء والقرى على مستوى الجمهورية بالإسراع في المشاركة فيه لإدخال الفرحة والسرور على المواطنين من البسطاء والفقراء ولتحقيق مبدأ التكافل المجتمعي داخل المجتمع المصري.