خلال فعاليات الدورة التثقيفية السابعة للأئمة بمعسكر أبي بكر الصديق بالإسكندرية

د/ نبيل علام المشرف على برامج التدريب  بصندوق مكافحة الإدمان والمخدرات:                                   

مجهود كبير لوزارة الأوقاف في التعاون مع صندوق مكافحة الإدمان

ويؤكد:

تعاطي المخدرات أحد أهم أسباب وقوع الجريمة

أ.د/ محمد عبد القادر أستاذ السموم والكيمياء الحيوية بجامعة الإسكندرية:

المخدرات، والمسكرات لها أضرار متنوعة تهدد الفرد والمجتمع

واستكشاف المدمن من هيئته وسلوكياته وتؤكدها التحاليل

برعاية كريمة من معالي أ.د/ محمد مختار جمعة وزير الأوقاف ، وفي إطار البرامج التدريبية والتثقيفية المتنوعة والمتميزة التي تقيمها وزارة الأوقاف للأئمة والدعاة، استمرت لليوم الثاني على التوالي فعاليات الدورة التثقيفية السابعة للأئمة من مختلف محافظات الجمهورية اليوم الاثنين10 من شهر رجب لعام 1440هـ ، الموافق  18 / 3 / 2019م , بمركز أبي بكر الصديق التثقيفي بمدينة الإسكندرية بمحاضرة علمية شارك فيها  د/ نبيل علام المشرف على برامج التدريب بصندوق مكافحة الإدمان والمخدرات , و أ.د / محمد عبد القادر أستاذ السموم والطب الشرعي بكلية العلوم جامعة الإسكندرية تحت عنوان : ” مخاطر الإدمان والوسائل الدعوية في معالجته والوقاية منه ” .

 وقدم للمحاضرة د/ خالد السيد غانم مدير إدارة الإعلام بوزارة الأوقاف ، والمشرف على المعسكر ، والذي أكد على حرص معالي أ.د/ محمد مختار جمعة وزير الأوقاف على تنمية الجانب التثقيفي والمهاري للعاملين بالوزارة , مبينًا أن وزارة الأوقاف أولى الوزارات التي استجابت لمبادرة الرئيس/ عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية في الكشف عن تعاطي الإدمان والمخدرات , موضحًا أن وزارة الأوقاف لها باع كبير في حملات التنوير بشأن مخاطر الإدمان والمخدرات من خلال الدورات والندوات التي تجوب جميع محافظات الجمهورية , وقد نظمت مؤخرًا ندوتين للرأي: واحدة بمسجد السيدة نفسية (رضي الله عنها) , وأخرى بمسجد السيدة زينب (رضي الله عنها) ؛ للتوعية بمخاطر الإدمان , إضافة إلى مبادرة “وطن بلا إدمان” التي أطلقها معالي أ.د / محمد مختار جمعة وزير الأوقاف والتي أحدثت صدى داخليًا وخارجيًا، وخاطبت العالم من خلال جوانب متعددة , ورسائلها القصيرة المكتوبة والمرئية، والتي بلغت (139) رسالة.

وفي بداية المحاضرة أكد د/ نبيل علام المشرف على برامج التدريب بصندوق مكافحة الإدمان والمخدرات على أن الشكر موصول لوزارة الأوقاف على المجهود المبذول في التعاون مع صندوق  مكافحة الإدمان والمخدرات , وأنها من الوزارات السباقة لمبادرة السيد الرئيس / عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية للكشف عن الإدمان وتعاطي المخدرات , مبينًا أن التعاون مع المجتمع بصفة عامة لمكافحة هذه الظاهرة الخطيرة يكون من خلال توصيل الأفكار الصحيحة للناس؛, حيث إن تعاطي المخدرات من أهم أسباب الجريمة، كما أكد سيادته على أن مصر تبنت برنامج العلاج بالمجان, وفي سرية تامة ؛ محافظة على أبنائها ، مؤكدًا على ضرورة التوعية اللازمة لجميع أفراد المجتمع؛ حيث إن الموظف يمثل الدولة في تعامله مع الجمهور , وهو غير مكترث ولا قادر على أداء الخدمة .

وفي بداية المحاضرة أكد أ.د/ محمد عبد القادر أستاذ السموم والكيمياء الحيوية بكلية العلوم جامعة الإسكندرية على أن الله سبحانه وتعالى كرم الإنسان بنعمة العقل وميزه بها على سائر المخلوقات، وبين له طريق الخير وطريق الشر وحذره من مخاطر الانصياع وراء المهلكات، حيث قال سبحانه وتعالى: }وَلَا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَهْلُكَةِ وَأَحْسِنُوا إِنَ اللَهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ  )البقرة:195.

موضحًا أن المخدرات، والمسكرات والعقاقير المهدئة لها مخاطر تسبب مشكلات عديدة ، وتكلف البشرية أضرارًا متنوعة، حيث تسبب المشكلات الجسمية، والنفسية، والاجتماعية ، و الاقتصادية ، والتي تحتاج إلى تضافر الجهود المحلية، و الدولية لمعالجتها، مضيفًا أن العديد من الأبحاث والدراسات الحديثة أوضحت أن ” نسبة الإدمان فى مصر تسجل 2.4%، ونسبة التعاطي بلغت 10% وهو ما يشكل قلقا كبيرا.

وفي ذات السياق أكد سيادته على أن المخدرات تُسبّب اضطراباتٍ نفسيّة واختلالاً في القدرة العقليّة، وتليّفات في الكبد، وصعوبة التّنفس، والصّرع، وتُصيب القلب، كما أنّها تُعتبر ناقلا ومصدرا رئيسا لأخطر الأمراض “كمرض الإيدز” الذي يُسبّب الوفاة.

وفي ختام المحاضرة أكد سيادته على أنه يمكن استكشاف المدمن من هيئته وسلوكياته ، والتى منها الخمول والقلق والحزن والاكتئاب ، والتدني في المستوى الدراسي لدى الطالب ، والنسيان و الضياع ، وتغيير سلبي في الأداء الوظيفي.