وزير الأوقاف يرحب بدعوة الرئيس لتجديد الخطاب الإنساني ويؤكد:
مصر قادرة على صياغة نظرية إنسانية عصرية متفردة

     رحب معالي وزير الأوقاف أ.د/ محمد مختار جمعة بدعوة السيد الرئيس/ عبد الفتاح السيسي لتجديد الخطاب الإنساني ، مؤكدا أن مصر قادرة ومؤهلة لصياغة نظرية إنسانية عصرية متفردة تنبثق من رحم ثقافتنا الإسلامية الراقية ، وتقوم هذه النظرية على إنصاف الآخر ، وقبول التنوع ، والإيمان بالتعددية ، وحق الناس جميعا في الحياة الكريمة ، واحترام خصوصية الآخر الحضارية والثقافية ، واحترام عاداته وتقاليده ، والإيمان بأن التنوع قوة وثراء ، ونبذ كل ألوان العنف والكراهية والتطرف والإرهاب ، واحترام آدمية الإنسان لكونه إنسانا بغض النظر عن دينه أو جنسه أو لونه أو عرقه أو لغته ، وتبني لغة الحوار والتواصل للقضاء على كل سبل الكراهية والصدام ، والتعاون من أجل نشر السلام العالمي ، وترسيخ أسس العيش الإنساني الكريم المشترك ، وتحقيق التنمية الشاملة المستدامة للجميع.