من الصحافة المسائية

  • جريدة البوابة : 

    لتكبير الصورة اضغط هنا

  • جريدة المساء : 
  • بوابة أخبار اليوم : 

الأوقاف : لا عقود أو تجديد لأي وقف إلا بالقيمة السوقية العادلة

  صرح وزير الأوقاف،د.محمد مختار جمعة، الخميس ٢١ فبراير، بأن مال الوقف مال ذو طبيعة خاصة لا يعود نفعه على شخص بعينه إنما يعود على الفئات الأولى بالرعاية في المجتمع، سواء في صورة مساعدات نقدية أو عينية مباشرة أم في صورة مساعدات غير مباشرة في مجالات الصحة أو التعليم أو توفير السكن الكريم للمواطنين .

  وأضاف أنه بما أن الواقف لم يحبس الأصل على المستأجر إنما حبسه على وجوه البر، فليس من الحكمة أن يستأثر المستأجر بالنفع دون المستحقين الحقيقيين لمنفعة العين الذين تم وقفها عليهم أو لأجلهم، قائلا: «معلوم أن النفع المتعدي أفضل من النفع الخاص، وأن فقه الأولويات يقتضي شرعًا تقديم الأعم والأوسع نفعًا على قاصر النفع» .

  وأكد أن وزارة الأوقاف، لن تبرم أي عقود أو تجدد أي عقود إلا بالقيمة السوقية العادلة، بما فيها عقود جميع الأراضي الزراعية، موجها هيئة الأوقاف المصرية بسرعة تحديد القيمة العادلة لكل حوض، وإعلام المستأجرين بالقيم السوقية العادلة قبل حلول موعد التعاقد بشهرين على الأقل حتى يحددوا مواقفهم من تجديد العقود من عدمه.

  وأشار إلى أن الوزارة تفعل ذلك تنفيذًا وتحقيقًا لشروط الواقفين الصالحين الذين أرادوا عموم النفع، ولن تسمح لأحد باحتكار هذا النفع أو تضييع ثمرة الوقف وحبسه أو حبس جزء منه عن المستحقين الحقيقيين .

  • بوابة صدى البلد : 

أ.د/محمد مختار جمعة
وزيرا لأوقاف

إعادة تسعير أصول الأوقاف المستأجرة

مع إبلاغ المنتفعين قبل موعد التجديد بشهرين

  أكد الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، أن مال الوقف مال ذو طبيعة خاصة لا يعود نفعه على شخص بعينه إنما يعود على الفئات الأولى بالرعاية في المجتمع، سواء في صورة مساعدات نقدية أو عينية مباشرة أو في صورة مساعدات غير مباشرة في مجالات الصحة أو التعليم أو توفير السكن الكريم للمواطنين.
وقال جمعة، في بيان له: “بما أن الواقف لم يحبس الأصل على المستأجر إنما حبسه على وجوه البر، فليس من الحكمة أن يستأثر المستأجر بالنفع دون المستحقين الحقيقيين لمنفعة العين الذين تم وقفها عليهم أو لأجلهم، ومعلوم أن النفع المتعدي أفضل من النفع الخاص وأن فقه الأولويات يقتضي شرعًا تقديم الأهم والأوسع نفعًا على قاصر النفع”.
وشدد على أن وزارة الأوقاف لن تبرم أي عقود أو تجدد أي عقود إلا بالقيمة السوقية العادلة بما فيها عقود جميع الأراضي الزراعية، ووجه الوزير هيئة الأوقاف بسرعة تحديد القيمة العادلة لكل حوض وإعلام المستأجرين بالقيم السوقية العادلة قبل حلول موعد التعاقد بشهرين على الأقل حتى يحددوا مواقفهم من تجديد العقود من عدمه، مؤكدًا أن الوزارة تفعل ذلك تنفيذًا وتحقيقًا لشروط الواقفين الصالحين الذين أرادوا عموم النفع ولن تسمح لأحد باحتكار هذا النفع أو تضييع ثمرة الوقف وحبسه أو حبس جزء منه عن المستحقين الحقيقيين.

  • بوابة فيتو : 

أ.د/ محمد مختار جمعة
وزير الأوقاف

وزير الأوقاف : نفع الوقف عام وليس مخصصا

  أكد الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف اليوم الخميس، أن مال الوقف مال ذو طبيعة خاصة لا يعود نفعه على شخص بعينه، إنما يعود على الفئات الأولى بالرعاية في المجتمع، سواء في صورة مساعدات نقدية أو عينية مباشرة، أم في صورة مساعدات غير مباشرة في مجالات الصحة أو التعليم أو توفير السكن الكريم للمواطنين.
وأضاف الوزير، في بيان صحفي، أن الواقف لم يحبس الأصل على المستأجر إنما حبسه على وجوه البر، فليس من الحكمة أن يستأثر المستأجر بالنفع دون المستحقين الحقيقيين لمنفعة العين الذين تم وقفها عليهم أو لأجلهم.
وتابع: “معلوم أن النفع المتعدي أفضل من النفع الخاص، وأن فقه الأولويات يقتضي شرعًا تقديم الأعم والأوسع نفعًا على قاصر النفع وعليه، فإن وزارة الأوقاف لن تبرم أي عقود أو تجدد أي عقود إلا بالقيمة السوقية العادلة، بما فيها عقود جميع الأراضي الزراعية”.
وكلف “الوزير” هيئة الأوقاف المصرية بسرعة تحديد القيمة العادلة لكل حوض، وإعلام المستأجرين بالقيم السوقية العادلة قبل حلول موعد التعاقد بشهرين على الأقل حتى يحددوا مواقفهم من تجديد العقود من عدمه، مؤكدًا أن الوزارة تفعل ذلك تنفيذًا وتحقيقًا لشروط الواقفين الصالحين الذين أرادوا عموم النفع، ولن تسمح لأحد باحتكار هذا النفع أو تضييع ثمرة الوقف وحبسه أو حبس جزء منه عن المستحقين الحقيقيين.
  • بوابة الأهرام : 

أ.د/محمد مختار جمعة
وزيرا لأوقاف

وزير الأوقاف : نفع الوقف عام واحترام شروط الواقفين واجب شرعي

 صرح وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، اليوم الخميس، بأن مال الوقف مال ذو طبيعة خاصة لا يعود نفعه على شخص بعينه، إنما يعود على الفئات الأولى بالرعاية في المجتمع، سواء في صورة مساعدات نقدية أو عينية مباشرة أم في صورة مساعدات غير مباشرة، في مجالات الصحة أو التعليم أو توفير السكن الكريم للمواطنين.

  وأضاف الوزير، في بيان صحفي، قائلا: “وبما أن الواقف لم يحبس الأصل على المستأجر إنما حبسه على وجوه البر، فليس من الحكمة أن يستأثر المستأجر بالنفع دون المستحقين الحقيقيين لمنفعة العين الذين تم وقفها عليهم أو لأجلهم”.

  ومن المعلوم أن النفع المتعدي أفضل من النفع الخاص، وأن فقه الأولويات يقتضي شرعًا تقديم الأعم والأوسع نفعًا، على قاصر النفع.
  وعليه فإن وزارة الأوقاف، بحسب البيان، لن تبرم أي عقود أو تجدد أي عقود إلا بالقيمة السوقية العادلة، بما فيها عقود جميع الأراضي الزراعية، وقد وجه معالي الوزير هيئة الأوقاف المصرية بسرعة تحديد القيمة العادلة لكل حوض، وإعلام المستأجرين بالقيم السوقية العادلة قبل حلول موعد التعاقد بشهرين على الأقل حتى يحددوا مواقفهم من تجديد العقود من عدمه، مؤكدًا أن الوزارة تفعل ذلك تنفيذًا وتحقيقًا لشروط الواقفين الصالحين الذين أرادوا عموم النفع، ولن تسمح لأحد باحتكار هذا النفع أو تضييع ثمرة الوقف وحبسه أو حبس جزء منه عن المستحقين الحقيقيين.
  • بوابة أخبار اليوم : 

أ.د/ محمد مختار جمعة
وزير الأوقاف

٥ دورات تثقيفية للوافدين بأكاديمية الأوقاف الدولية.. منها ٢ للأفارقة

  قرر وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، إقامة خمس دورات تثقيفية يقيمها المجلس الأعلى للشئون الإسلامية للطلاب الوافدين بأكاديمية الأوقاف الدولية، تخصص دورتان منها للطلاب الأفارقة.

  ويأتي ذلك في إطار الدور التثقيفي لوزارة الأوقاف، وفي ظل دور مصر الريادي في نشر الفكر الوسطي ورئاستها للاتحاد الأفريقي .

  • بوابة الأسبوع : 

أ.د/ محمد مختار جمعة
وزير الأوقاف

وزير الأوقاف : منع فتح الزوايا أسفل العمارات دون تصريح كتابي مسبق

  وجه الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، اليوم الخميس، خطابًا إلى جميع المحافظين بشأن التأكيد على عدم السماح بفتح أي زوايا أسفل العمارات ، أو بينها ، أو بأي طريق من الطرق دون تصريح كتابي مسبق من وزارة الأوقاف والمحافظة معًا ، بحيث لا يتم ذلك إلا للضرورة القصوى ، كعدم وجود مسجد جامع أو أرض فضاء لبناء مسجد جامع ، وعدم وجود أي مسجد بديل بالمنطقة المراد فتح زاوية بها ، وحتى في حالة الضرورة يقتصر الأمر على إقامة شعائر الصلاة دون خطبة الجمعة أو أداء الدروس الدينية .
  كما خاطب جمعة وزير التنمية المحلية بذلك ، وكذلك مخاطبة وزير الإسكان والمجتمعات العمرانية بشأن عدم سماح هيئة المجتمعات العمرانية بفتح أي زوايا أسفل العمارات ، أو بينها ، أو بأي طريق من الطرق دون تصريح كتابي مسبق من وزارة الأوقاف والمجتمعات العمرانية معًا ، مع التأكيد على اتخاذ الإجراءات القانونية تجاه المخالفين في هذا الشأن، حتى لا نصير إلى عشوائية في فتح الزوايا أو توظيفها لأغراض لا تتفق ونشر الخطاب الديني الوسطي الرشيد .
وكلف جمعية مديري مديريات الأوقاف متابعة ذلك وتنفيذه بكل جدية ، وإفادة رئيس القطاع الديني بتقرير مفصل خلال أسبوع على الأكثر من تاريخه .
  • بوابة الوطن : 

الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف

«جمعة» : لن نسمح لأحد باحتكار نفع الوقف

أو حبسه عن المستحقين الحقيقيين 

أكد الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، إن مال الوقف مال ذو طبيعة خاصة لا يعود نفعه على شخص بعينه إنما يعود على الفئات الأولى بالرعاية في المجتمع، سواء في صورة مساعدات نقدية أو عينية مباشرة أم في صورة مساعدات غير مباشرة في مجالات الصحة أو التعليم أو توفير السكن الكريم للمواطنين.

وأضاف “جمعة”، في تصريح له، بما أن الواقف لم يحبس الأصل على المستأجر إنما حبسه على وجوه البر، فليس من الحكمة أن يستأثر المستأجر بالنفع دون المستحقين الحقيقيين لمنفعة العين الذين تم وقفها عليهم أو لأجلهم، ومعلوم أن النفع المتعدي أفضل من النفع الخاص، وأن فقه الأولويات يقتضي شرعًا تقديم الأعم والأوسع نفعًا على قاصر النفع.

وأوضح أن وزارة الأوقاف لن تبرم أي عقود أو تجدد أي عقود إلا بالقيمة السوقية العادلة، بما فيها عقود جميع الأراضي الزراعية، موجها هيئة الأوقاف المصرية بسرعة تحديد القيمة العادلة لكل حوض، وإعلام المستأجرين بالقيم السوقية العادلة قبل حلول موعد التعاقد بشهرين على الأقل حتى يحددوا مواقفهم من تجديد العقود من عدمه.

وأكد أن الوزارة تفعل ذلك تنفيذًا وتحقيقًا لشروط الواقفين الصالحين الذين أرادوا عموم النفع، متابعا أنها لن تسمح لأحد باحتكار هذا النفع أو تضييع ثمرة الوقف وحبسه أو حبس جزء منه عن المستحقين الحقيقيين.

  • بوابة الأسبوع : 

وكيل محلية البرلمان : وزير الأوقاف سينجح فى منع المتشددين

من الترويج لأفكارهم

أعلن النائب أحمد مصطفى عبد الواحد وكيل لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب تأييده التام والمطلق للخطاب الذى أرسله الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف لجميع المحافظين بشأن التأكيد على عدم السماح بفتح أي زوايا أسفل العمارات أو بينها  أو بأي طريق من الطرق دون تصريح كتابي مسبق من وزارة الأوقاف والمحافظة معًا،  بحيث لا يتم ذلك إلا للضرورة القصوى كعدم وجود مسجد جامع أو أرض فضاء لبناء مسجد جامع وعدم وجود أي مسجد بديل بالمنطقة المراد فتح زاوية بها ،وحتى في حالة الضرورة يقتصر الأمر على إقامة شعائر الصلاة دون خطبة الجمعة أو أداء الدروس الدينية.
وقال “عبد الواحد” فى بيان له أصدره منذ قليل ان هذا الملف تأخر كثيرا ولكن جاء فى توقيت مناسب لمنع المتشددين واصحاب الافكار الهدامة فى استخدام هذه الزاويا لتسميم عقول الشباب بالافكار التكفيرية والمتطرفة مؤكدا ان الدكتور محمد مختار جمعة أحسن صنعا فى مخاطبته للواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية بذلك ومخاطبة الدكتور عاصم الجزار وزير الإسكان والمجتمعات العمرانية بشأن عدم سماح هيئة المجتمعات العمرانية بفتح أي زوايا أسفل العمارات ، أو بينها ، أو بأي طريق من الطرق دون تصريح كتابي مسبق من وزارة الأوقاف والمجتمعات العمرانية معًا ،مع التأكيد على اتخاذ الإجراءات القانونية تجاه المخالفين في هذا الشأن، حتى لا نصير إلى عشوائية في فتح الزوايا أو توظيفها لأغراض لا تتفق ونشر الخطاب الديني الوسطي الرشيد .
كما أشاد ” عبد الواحد ” بتكليف وزير الاوقاف لجميع مديري مديريات الأوقاف متابعة ذلك وتنفيذه بكل جدية  وإفادة السيد رئيس القطاع الديني بتقرير مفصل خلال أسبوع على الأكثر من تاريخه معلنا ثقته الكاملة فى قدرة الثلاثى من الوزراء ” جمعة وشعراوى والجزار ” على تنفيذ هذا الملف المهم والعاجل والذى سيكون له دوره الكبير فى الحظر الكامل لجميع التكفيريين والمتطرفين واصحاب الافكار الهدامة من استخدام الزوايا فى اغراضهم الخبيثة وأكد النائب احمد مصطفى عبد الواحد ان الدكتور محمد مختار جمعة نجح بكل كفاءة واقتدار فى تحرير جميع المساجد الكبرى من اعتلاء منابرها واستغلالها فى ترويج افكارهم التكفيرية والمتطرفة مؤكدا ان ” جمعة ” نجح فى القضاء على هؤلاء المتشددين بالضربة القاضية.
  • بوابة الدستور : 

وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة

عبد الواحد: “جمعة” سينجح فى منع المتشددين من ترويج أفكارهم المتطرفة

  أعلن النائب أحمد مصطفى عبد الواحد، وكيل لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، تأييده التام والمطلق للخطاب الذى أرسله الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، لجميع المحافظين بشأن التأكيد على عدم السماح بفتح أي زوايا أسفل العمارات أو بينها أو بأي طريق من الطرق دون تصريح كتابي مسبق من وزارة الأوقاف والمحافظة معًا.
وقال “عبد الواحد”، فى بيان له أصدره منذ قليل، إن هذا الملف جاء فى توقيت مناسب لمنع المتشددين وأصحاب الأفكار الهدامة فى استخدام هذه الزاويا لتسميم عقول الشباب بالأفكار التكفيرية والمتطرفة، مؤكدا أن الدكتور محمد مختار جمعة أحسن صنعا فى مخاطبته للواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية بذلك، ومخاطبة الدكتور عاصم الجزار وزير الإسكان والمجتمعات العمرانية بشأن عدم سماح هيئة المجتمعات العمرانية بفتح أي زوايا أسفل العمارات، أو بينها، أو بأي طريق من الطرق دون تصريح كتابي مسبق من وزارة الأوقاف والمجتمعات العمرانية معًا، مع التأكيد على اتخاذ الإجراءات القانونية تجاه المخالفين في هذا الشأن، حتى لا نصير إلى عشوائية في فتح الزوايا أو توظيفها لأغراض لا تتفق ونشر الخطاب الديني الوسطي الرشيد.
كما أشاد ” عبد الواحد ” بتكليف وزير الأوقاف لجميع مديري مديريات الأوقاف متابعة ذلك وتنفيذه بكل جدية وإفادة رئيس القطاع الديني بتقرير مفصل خلال أسبوع على الأكثر من تاريخه، معلنا ثقته الكاملة فى قدرة الثلاثى من الوزراء “جمعة وشعراوى والجزار” على تنفيذ هذا الملف المهم والعاجل والذى سيكون له دوره الكبير فى الحظر الكامل لجميع التكفيريين والمتطرفين وأصحاب الأفكار الهدامة من استخدام الزوايا فى أغراضهم الخبيثة.
وأكد النائب أحمد مصطفى عبد الواحد أن الدكتور محمد مختار جمعة نجح بكل كفاءة واقتدار فى تحرير جميع المساجد الكبرى من اعتلاء منابرها واستغلالها فى ترويج أفكارهم التكفيرية والمتطرفة، مؤكدا أن “جمعة” نجح فى القضاء على هؤلاء المتشددين بالضربة القاضية.

  • بوابة تحيا مصر : 

النائب أحمد مصطفى عبد الواحد : وزير الاوقاف سينجح فى مواجهة المتشددين

  أعلن النائب احمد مصطفى عبد الواحد وكيل لجنة الادارة المحلية بمجلس النواب تأييده التام والمطلق للخطاب الذى ارسله الدكتور محمد مختار جمعة وزير الاوقاف لجميع المحافظين بشأن التأكيد على عدم السماح بفتح أي زوايا أسفل العمارات أو بينها أو بأي طريق من الطرق دون تصريح كتابي مسبق من وزارة الأوقاف والمحافظة معًا بحيث لا يتم ذلك إلا للضرورة القصوى كعدم وجود مسجد جامع أو أرض فضاء لبناء مسجد جامع وعدم وجود أي مسجد بديل بالمنطقة المراد فتح زاوية بها ،وحتى في حالة الضرورة يقتصر الأمر على إقامة شعائر الصلاة دون خطبة الجمعة أو أداء الدروس الدينية.
وقال ” عبد الواحد ” فى بيان له اصدره منذ قليل ان هذا الملف تأخر كثيرا ولكن جاء فى توقيت مناسب لمنع المتشددين واصحاب الافكار الهدامة فى استخدام هذه الزاويا لتسميم عقول الشباب بالافكار التكفيرية والمتطرفة مؤكدا ان الدكتور محمد مختار جمعة أحسن صنعا فى
مخاطبته للواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية بذلك ومخاطبة الدكتور عاصم الجزار وزير الإسكان والمجتمعات العمرانية بشأن عدم سماح هيئة المجتمعات العمرانية بفتح أي زوايا أسفل العمارات ، أو بينها ، أو بأي طريق من الطرق دون تصريح كتابي مسبق من وزارة الأوقاف والمجتمعات العمرانية معًا ،مع التأكيد على اتخاذ الإجراءات القانونية تجاه المخالفين في هذا الشأن، حتى لا نصير إلى عشوائية في فتح الزوايا أو توظيفها لأغراض لا تتفق ونشر الخطاب الديني الوسطي الرشيد .
كما أشاد ” عبد الواحد ” بتكليف وزير الاوقاف لجميع مديري مديريات الأوقاف متابعة ذلك وتنفيذه بكل جدية وإفادة السيد رئيس القطاع الديني بتقرير مفصل خلال أسبوع على الأكثر من تاريخه معلنا ثقته الكاملة فى قدرة الثلاثى من الوزراء ” جمعة وشعراوى والجزار ” على تنفيذ هذا الملف المهم والعاجل والذى سيكون له دوره الكبير فى الحظر الكامل لجميع التكفيريين والمتطرفين واصحاب الافكار الهدامة من استخدام الزوايا فى اغراضهم الخبيثة وأكد النائب احمد مصطفى عبد الواحد ان الدكتور محمد مختار جمعة نجح بكل كفاءة واقتدار فى تحرير جميع المساجد الكبرى من اعتلاء منابرها واستغلالها فى ترويج افكارهم التكفيرية والمتطرفة مؤكدا ان ” جمعة ” نجح فى القضاء على هؤلاء المتشددين بالضربة القاضية .

  • بوابة أخبار اليوم : 

وكيل محلية البرلمان : وزير الأوقاف سينجح في منع المتشددين

من الترويج للتطرف

  أعلن النائب أحمد مصطفى عبد الواحد وكيل لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، تأييده للخطاب الذي أرسله د. محمد مختار جمعة وزير الأوقاف لجميع المحافظين بشأن التأكيد على عدم السماح بفتح أي زوايا أسفل العمارات أو بينها أو بأي طريق من الطرق دون تصريح كتابي مسبق من وزارة الأوقاف والمحافظة معًا. 

  وأضاف عبد الواحد، أن هذا الملف تأخر كثيرا ولكن جاء في توقيت مناسب، لمنع المتشددين وأصحاب الأفكار الهدامة في استخدام هذه الزاويا لتسميم عقول الشباب بالأفكار التكفيرية والمتطرفة، مؤكدا أن الدكتور محمد مختار جمعة أحسن صنعا في مخاطبته للواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية بذلك ومخاطبة الدكتور عاصم الجزار وزير الإسكان والمجتمعات العمرانية، بشأن عدم سماح هيئة المجتمعات العمرانية بفتح أي زوايا أسفل العمارات، أو بينها، أو بأي طريق من الطرق دون تصريح كتابي مسبق من وزارة الأوقاف والمجتمعات العمرانية معًا. 

  وأشاد «عبد الواحد» بتكليف وزير الأوقاف لجميع مديري مديريات الأوقاف متابعة ذلك وتنفيذه بكل جدية، وإفادة رئيس القطاع الديني الشيخ جابر طايع، بتقرير مفصل خلال أسبوع على الأكثر من تاريخه معلنا ثقته الكاملة في قدرة الثلاثي من الوزراء «جمعة وشعراوي والجزار» على تنفيذ هذا الملف المهم والعاجل والذي سيكون له دوره الكبير في الحظر الكامل لجميع التكفيريين والمتطرفين وأصحاب الأفكار الهدامة من استخدام الزوايا في أغراضهم الخبيثة. 

  وأكد النائب أحمد مصطفى عبد الواحد، أن الدكتور محمد مختار جمعة، نجح بكفاءة في تحرير جميع المساجد الكبرى من اعتلاء منابرها واستغلالها في ترويج أفكارهم التكفيرية والمتطرفة، قائلا: «نجح في القضاء على هؤلاء المتشددين بالضربة القاضية». 

  وجاء قرار وزير الأوقاف، استجابة لرصد «بوابة أخبار اليوم» شكاوى مواطني التجمع الخامس باستغلال بعض المتطرفين لزوايا الصلاة، في محاولة لنشر أفكار متطرفة.