من صحافة اليوم الخميس
الموافق 10 / 1 / 2019م

  • جريدة الأخبار :

  • بوابة صوت الأمة : 

ترسيخ مبدأ المواطنة والمساهمة في المشروعات القومية..

قصص نجاح «الأوقاف» في 2018

  نجاحات عدة حققتها أجهزة الدولة خلال الأعوام القليلة الماضية، في إطار خطتها لإصلاح مسار التنمية، والنهوض بالمجتمع، وتحسين الاقتصاد، ومعالجة أوجه القصور بكافة مناحي الحياة، من أجل إرساء دعائم الاستقرار وتنحية المشكلات جانبا عن مسيرة الإصلاح.

  واحدة من الوزارات التي شهدت إيقاع متسارع لإنجاز الملفات الحيوية المنوطة بها، هي وزارة الأوقاف المصرية، والتي ارتكزت على إصلاح البعد الديني، والتوعوي، والاجتماعي بالضرورة، وحققت نجاحات عدة واضحة جلية خلال العام المنصرم، وذلك بعد أن اقتصر دورها على تنظيم أمور المساجد والإشراف عليها، وتنظيم أمور الدعاة والأئمة، وإدارة أصول وأموال وممتلكات الوقف.

  وخلال الأعوام الأربعة الماضية، أضيفت أعباء أخرى إلى وزارة الأوقاف، التى أصبحت تشارك بشكل فعال فى مشروعات البناء والتنمية، من خلال تنفيذها مشروعات مهمة للإسكان الاجتماعى، بجانب لعبها دورا مهما فى الرعاية الاجتماعية والمساعدة الإنسانية من خلال لجنة البر، والإسهام المباشر فى جهود الدولة لتعميق الروابط مع المحيط الأفريقى، يترافق كل هذا مع دورها الأساسى فى التوعية وتدريب الأئمة والخطباء والإشراف على الخطاب الدينى فى كل مساجد مصر، ومواجهة الخطابات الدينية المتطرفة والمتشددة.

   ويرصد «صوت الأمة»، في التقرير التالي، أبرز إنجازات وزارة الأوقاف المصرية، خلال عام 2018، وذلك في المجالات الأتية :
  الفكر والدعوة
وهي واحدة من أبرز المجالات التي شهدت تحركات إيجابية لوزارة الأوقاف خلال العام الماضي، والتي تمثلت في ملفات الفكر والدعوة، وقطاعات التدريب والنشر، والدفع بالعنصر النسائى، وقطاعات البر والأوقاف، إذ عملت الوزارة على خطة طموح لتدريب العاملين وتنمية قدراتهم ورفع كفاءتهم الفنية، إلى جانب دعم قضايا المواطنة والدولة الوطنية، وتعزيز المشاركات الاجتماعية، ودعم المرأة المعيلة والفئات المستحقة، والتوسع فى جمع الصكوك وتوزيع لحوم الأضاحى، وتنظيم بعثات الحج والدراسات العليا والماجستير والدكتوراه للأئمة والواعظات معا ، كما أطلقت الوزارة عشرات البرامج الوعظية والعلمية، مثل المدارس العلمية.
   استهلت وزارة الأوقاف عملها بخطة دعوية لدعم الدولة الوطنية، باعتبارها إحدى الكليات الشرعية الواجب الحفاظ عليها، وتنظيم برامج عمل لتعميق الفكرة ومساندتها، من خلال القوافل الدعوية وحملات معا فى خدمة الوطن، كما أصدرت الوزارة من خلال المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية عشرات الكتب والموسوعات، وأعادت طبع عدد من الإصدارات الفكرية المهمة، ومن أهم العناوين التى نشرتها: كتاب الدين والدولة، وكتاب حماية الكنائس فى الإسلام، وكتاب داعش والإخوان، كما تتهيأ الوزارة لعقد مؤتمرها السنوى حول بناء الشخصية الوطنية، وتطلق أكاديمية إعداد الدعاة الدولية باللغات.
   وخلال العام نفسه، عقدت وزارة الأوقاف مقابلات للوزير مع منتسبى الوزارة، لاختيار 200 إمام وإدارى وواعظة من المتميزين علميّا وإداريّا، لاختيار المجموعة الأولى للتدريب بالأكاديمية الوطنية لتأهيل وتدريب الشباب، واختيار المجموعة الأولى للتدريب بأكاديمية الأوقاف لتدريب الأئمة وإعداد المدربين، المنتظر افتتاحها خلال الشهر الجارى، وذلك بحضور عدد من قيادات الوزارة، إضافة إلى اختيار 100 إمام وإدارى وواعظة لمنحة الماجستير المجانية بالمعهد العالى للدراسات الإسلامية.
 الواعظات والراهبات
كما أطلقت الوزارة قوافل لخدمة الوطن، وترسيخ أسس المواطنة الكاملة ضمن برنامج «معًا فى خدمة الوطن» بمحافظة المنيا، للواعظات من وزارة الأوقاف وراهبات وخادمات الكنائس المصرية، واستهدف البرنامج دعم العمل المشترك بين الواعظات والراهبات، لحث المجتمع على قبول التنوع واحترام الاختلاف، والعمل معا لنشر سماحة الأديان والتوعية بقضايا الأسرة والصحة الإنجابية، وتأكيد المبادئ والقيم الدينية والأخلاقية فى سبيل نهضة الوطن ورقيه والحفاظ على تماسك وقوة بنائه وأمنه وسلامه الاجتماعى.
  ورفعت وزارة الأوقاف مرتبات الأئمة 100٪، وصرفت لهم الزى الأزهرى مجانا، إضافة إلى مبالغ مالية للعاملين فى الوزارة لاستكمال دراستهم، وعدم اقتصار البعثات الخارجية على أشخاص بعينهم، لإتاحة الفرصة لكل الأئمة المتميزين للعمل بالخارج وتحسين مستواهم المادى.
  دعم البنية التحتية
وخصصت وزارة الأوقاف 25 مليون جنيه من الموارد الذاتية للوزارة، من باب البر، لشراء شهادات أمان للمرأة المعيلة والفقيرة، ووفرت 150 مقعدا دراسيا هدية لمدارس محافظة الوادى الجديد فى عدد من القرى والنجوع بالمحافظة، كما بدأت برنامجا لترشيد المياه فى مساجدها، إذ تتحمل تكلفة توفير الحنفيات الموفرة للاستهلاك فى المحافظات على نفقتها الخاصة، بتكلفة قدرها 4 ملايين جنيه، وقد بدأت التجربة مؤخرا بـ3 مساجد، هى:  السيدة نفيسة، ويوسف الصحابى، والرحمة، بنتيجة توفير مبدئية، وبحث بدائل لإهدار «سيفون الحمام»، ونظمت الوزارة فى الإطار نفسه، 30 ندوة و100 لقاء شهرى عن ترشيد استهلاك المياه فى مراكز الشباب والأماكن العامة والحكومية والشعبية والمساجد، كما تبنت الحملة عبر منابرها البالغ عددها 120 ألف منبر على مستوى الجمهورية، تأكيد حرمة الاعتداء على النيل.
   وبلغت حصيلة صكوك الأضاحى حتى الآن 63 مليون جنيه، لأول مرة فى تاريخ الوزارة، كما افتتح الوزير 139 مدرسة علمية على مستوى الجمهورية، مؤكدا ضرورة الالتزام بالمنهج الوسطى، والطريقة الراسخة للأزهر التى تدرس أصول الدين بوسطية واعتدال على طريقة «شيخ العمود» فى المساجد الرئيسية والكبرى بأنحاء الجمهورية، لنشر ثقافة مجتمعية وسطية، وإنشاء مزيد من المدارس القرآنية فى المساجد لتعليم الأطفال اللغة العربية، وتحفيظ القرآن، وغرس القيم الدينية والوطنية لدى الطلاب، والحفاظ عليهم من الفكر المتطرف.
  لجنة البر
ونشطت لجنة البر بوزارة الأوقاف خلال العام 2018، لتنجز عددا من المشروعات والحملات فى أنحاء مصر، ومنها توزيع الوزارة 2000 طن سلع غذائية على 400 ألف أسرة من الأسر الأولى بالرعاية قبل بداية شهر رمضان الماضى، وهو ما تخطط لفعله فى العام الجارى، من خلال التعاقد مع وزارة التموين والتجارة الداخلية على توريد أفضل السلع وأجودها، لتتضمن هذه الكمية 800 طن سكر، و800 طن أرز، و400 طن مكرونة، توزع بواقع 5 كيلوجرامات لكل أسرة من الأسر الأولى بالرعاية.
  وتبرعت وزارة الأوقاف بتكلفة صيانة المدارس وتوفير مقاعد دراسية للمدارس الأكثر احتياجا، وبناء فصول جديدة لمواجهة الكثافة السكانية الزائدة، وتبرعت أيضا بسداد مصروفات الطلاب الأيتام وأبناء الأسر الفقيرة، وضمن هذه الحملة وفرت الوزارة 250 مقعدا دراسيا لمدرسة الأقصر الثانوية بنات «الفنون»، من إجمالى 500 مقعد، بخلاف 450 مقعدا لمدارس أسوان، و150 لمدارس الجيزة.
  وتواصل المجموعة الوطنية لاستثمارات الأوقاف، إنتاج باقى المجموعة من المقاعد الدراسية المطلوبة، لاستكمال العدد والوصول به إلى 5 آلاف مقعد دراسى لمدارس القرى والنجوع الأكثر احتياجًا فى أنحاء مصر، بما يكفى خمسة عشر ألف تلميذ كدفعة أولى، تستكملها الوزارة تباعا من خلال مراحل متلاحقة، كما امتدت جهودها إلى الدعم الاقتصادى والاجتماعى عبر عدد من المشروعات التنموية، منها مشروع تطوير سوق الخميس بالمطرية، وإنشاء مدينة الحرفيين فى الغردقة، وإنشاء عدد من مشروعات إسكان الشباب.
  تنمية سيناء
خريطة اهتمامات الأوقاف لا تشمل الدلتا وصعيد مصر فقط، وإنما وجهت الوزارة جانبا كبيرا من الاهتمام لسيناء والمناطق الحدودية، فنفذت الوزارة مشروعات لتطوير المساجد فى هذه المناطق، وأرسلت عشرات القوافل الدعوية والتثقيفية، بجانب إنشاء مركز ثقافى إسلامى فى سيناء، وتعيين عدد من الأئمة المميزين، لنشر خطبة الجمعة بـ5 لغات أجنبية فى المركز، سعيا إلى دعم السياحة الدينية، كما أرسلت قوافل دعوية وتنموية لأهالى بئر العبد، وأعادت بناء وترميم مسجد قرية الروضة الذى شهد الهجوم الإرهابى المجرم على المصلين، وأنجزت عددا من المساجد الجديدة فى حلايب وشلاتين، إلى جانب عدد من مشروعات إسكان للشباب.
  واعتمدت الأوقاف 16 مليونا و345 ألف جنيه لحساب الجهاز المركزى للتعمير، لرفع كفاءة 270 منزلا فى قرية الروضة فى شمال سيناء، من الموارد الذاتية للوزارة من باب البر، إسهامًا منها فى رفع كفاءة وإعادة تأهيل منازل القرية، وإنشاء 100 منزل هدية من الأوقاف لأهالى حلايب وشلاتين، ومدينة للحرفيين فى البحر الأحمر، وعدد من المنشآت السياحية والسكنية، ومجزر آلى يجرى تنفيذه فى الوقت الحالى.
البورصة
وعلى صعيد موازٍ، تترافق مع الجهود التوعوية والتنموية التى تنفذها وزارة الأوقاف، جهود أخرى لإدارة مواردها وممتلكاتها وتعظيم قيمتها وما تدره من عوائد، وهو الأمر الذى يبدأ بقانون إعادة تنظيم هيئة الأوقاف، الذى دفعت به الحكومة إلى مجلس النواب قبل أسابيع، ويستهدف تطوير الآلية الإدارية لممتلكات الهيئة وأموال الوقف، وإتاحة فرص استثمارية وشراكات اقتصادية تسهم فى تعظيم موارد الهيئة، إلى جانب تكوين محفظة مالية فى البورصة بسندات وأسهم، دون بيع الأصول، ويشترط القانون أن تورد الهيئة لوزارة الأوقاف صافى ريع الأوقاف الخيرية، لصرفه وفق شروط الواقفين، على أن تتقاضى الهيئة 15٪ من إجمالى الإيرادات المحصلة من هذه الأعيان، نظير إدارة وصيانة الأوقاف الخيرية، وتجنب 10٪ من هذه الإيرادات كاحتياطى، لاستثماره فى تنمية إيرادات كل وقف، ويكون لمجلس إدارة الهيئة سلطة التصرف فى هذا الاحتياطى، ولوزير الأوقاف تخصيص 5٪ من إجمالى الإيرادات المحصلة سنويا، بما لا يجاوز خمس سنوات، بغرض تنمية إيرادات الهيئة، على أن يُرد المبلغ خلال السنوات الخمس التالية.
  أهم الأرقام فى 2018
  • زيادة المساعدات 150 مليون جنيه بنسبة 100٪ عن 2017.
  • أكاديمية لتدريب الأئمة بتكلفة تتجاوز 100 مليون جنيه.
  • 79 مدرسة علمية بزيادة 131٪ عن 2017.
  • 175 مدرسة قرآنية بزيادة نسبتها 29٪ عن 2017.
  • 693 قافلة دعوية بزيادة 46٪ عن العام الماضى.
  • 6 مراكز ثقافة إسلامية جديدة بزيادة 27٪ عن 2017.
  • 20 فصل محو أمية بالمحافظات ليصل العدد إلى 708 فصول.
  • زيادة البرامج التدريبية لـ30 برنامجا والمعسكرات التثقيفية لـ15.
  • 100 منحة ماجستير للأئمة والواعظات والعاملين بالوزارة وهيئة الأوقاف.
  • 16 مؤلفا ومترجما أهمها: «داعش والإخوان» و«مشروعية الدولة الوطنية».
  • تعيين 1262 إماما و1654 عاملًا.
  • إحلال وتجديد وصيانة 608 مساجد بزيادة 37٪ عن 2017.
  • الانتهاء من 4594 وحدة سكنية بتكلفة 483 مليون جنيه.
  • تفعيل مكتبة الإمام الإلكترونية بنشر 17 مؤلفا وموسوعة باللغات المختلفة.
  • إطلاق مبادرات دعوية منها «مكارم الأخلاق» و«وطن بلا إدمان».
  • المساهمة بـ100 مليون جنيه فى مشروع سكن كريم.
  • توزيع لحوم الأضاحى بما يزيد على 63 مليون جنيه.
  • توفير أكثر من 1000 طن سلع غذائية للأسر الأولى بالرعاية.
  • توفير أكثر من 5 آلاف مقعد دراسى للمدارس بالقرى والمناطق الفقيرة.
  المجلس الأعلى للشئون الإسلامية
إلى جانب جهود وزارة الأوقاف فى تعميق التواصل مع الأشقاء بالقارة الأفريقية خلال العالم 2018 ، بذل المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية جهدا آخر على صعيد تعزيز الروابط، كانت أبرز ثماره :
  • إهداء 65 مكتبة إسلامية كبرى لعدد من الدول الأفريقية.
  • رعاية 81 وافدا من دول القارة بتكلفة 20.5 مليون جنيه.
  • تخصيص 204 آلاف دولار أمريكى لتطوير المركز الإسلامى بتنزانيا.
  • 486 ألف جنيه لرعاية طلاب بعض الدول الأفريقية.
  • مليون و800 ألف جنيه نفقات المشاركين فى مؤتمر المجلس ومسابقة القرآن.
  • 250 ألف جنيه للكتب والمكتبات المهداة لعدد من دول القارة.

  خدمة الأشقاء فى أفريقيا

كما بذلت وزارة الأوقاف المصرية جهودًا جادة لفتح آفاق التعاون مع الأشقاء فى أفريقيا، من باب مد يد العون لمن يطلب ذلك، وشملت أهم تحركات الوزارة وإنجازاتها :

  • تكريم مفتى تنزانيا من رئيس الجمهورية بترشيح من الأوقاف، كأبرز الرموز الوسطية المواجهة للإرهاب.
  • إيفاد 25 إماما وخطيبا ومدرسا لمدة 3 سنوات لدول موزمبيق والسنغال والكاميرون وتنزانيا والسودان وأوغندا وكينيا.
  • إيفاد 6 أئمة وقراء إلى بعض الدول الأفريقية خلال شهر رمضان الماضى.
  • مشاركة 18 دولة أفريقية فى مؤتمر المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية الأخير.
  • مشاركة 18 دولة أفريقية فى مسابقة وزارة الأوقاف العالمية للقرآن الكريم.
  • تطوير المركز الإسلامى بتنزانيا وتزويده بـ12 موفدا مصريا.
  • تعليم 1000 طالب تنزانى فى مختلف المراحل بالمركز الإسلامى.
  • عقد 7 اتفاقيات وبروتوكولات مع 7 دول ودراسة 4 أخرى.
  • البوابة نيوز : 

نائب : الأوقاف تساهم في بناء الشخصية الوطنية

  كتب محمد الغريب
  وقال النائب ، فى بيان له ، اليوم الأربعاء : لقد خطت الوزارة في عهدكم خطوات واسعة واثقة في سبيل بناء الشخصية الوطنية المسلمة، جعلتكم تحظون بثقة رئيس الجمهورية ومن خلفه ثقة الشعب المصري العظيم، مشيدًا بالرؤية الثاقبة والإدارة الحكيمة لوزير الأوقاف، قائلًا: لقد كان لرؤيتكم الثاقبة وإدارتكم الحكيمة عظيم الأثر في تعظيم الأوقاف المصرية والمحافظة عليها وحسن إدارتها بعد سنوات من الإهمال والضياع، مضيفًا كما أن متابعتكم الدقيقة لمجريات العمل الميداني بكافة المحافظات والوقوف على آخر المستجدات فى كافة الملفات، جعلت من وزارة الأوقاف مثالًا يحتذى للانضباط والالتزام والإدارة.
  وأضاف : لقد تشرفت محافظة أسوان بزيارتكم الكريمة وافتتاح العديد من المشروعات التي تخدم الجماهير وتمثل صروحا للبنيان والنهضة، ومنها مشروع سما أسوان، وخان أسوان، والمشروع التجاري بمدينة إدفو الذى يمثل نقلة حضارية وثقافية لسكان محافظة أسوان، ويعبر بصدق عن تفكير إبداعي في إدارة موارد الدولة.
  • بوابة صدى البلد : 

الأوقاف تواجه الأمية بـ الكتاتيب العصرية والمدارس القرآنية

 كتب عبد الرحمن محمد
  اهتمت وزارة الأوقاف بالنشء، وحصنته من أفكار الجماعات المتطرفة، حيث قررت إنشاء الكتاتيب العصرية واعتمدت محفظين يتم تعيينهم من قبل الوزارة بعد اختبارهم ومعرفة ميولهم الدينية والعقائدية .
يأتي ذلك بعد أن تحولت بعض تلك الكتاتيب التابعة إلى جمعيات تسمى نفسها ” الدينية” إلى حواضن لتجنيد النشء والأطفال تُخرج أشخاصًا متطرفين.
وقررت وزارة الأوقاف تولى الإشراف على جميع كتاتيب تحفيظ القرآن الكريم ومنح تصاريح للعاملين بها، وذلك بعد اجتياز الاختبارات أمام لجنة من إدارة شئون القرآن بالوزارة، وتشمل هذه الاختبارات الحفظ والتجويد والأحكام، وأن تخضع هذه الكتاتيب للضوابط التى تحددها وزارتا الأوقاف والتضامن.
وأكد علماء الدين أن قرار الأوقاف جاء فى الوقت المناسب تماما، وطالبوا بإتاحة الفرصة لمن تنطبق عليه الشروط حتى لو لم يكن أزهريا.
وفي إطار الحفاظ على النشء، أيضا وقعت عدد من مديريات الأوقاف بروتوكولات تعاون مع فرع الهيئة العامة لتعليم الكبار ومحو الأمية بالمحافظة، يشارك بموجبه جميع الأئمة على خفض معدلات الأمية بالمحافظة ، وذلك بناءً على تعليمات الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف ، وفي إطار خطة المحافظة للقضاء على الأمية، والتيسير على المواطنين بالمحافظات .
وحددت مدة البروتوكول عام قابل للتجديد وتتلخص بنوده في قيام فتح فصول لمحو الأمية على مستوى المحافظة من خلال الأئمة والتنويه من خلال خطبة الجمعة ومتابعة مديري الإدارات الفرعية، وتتراوح مدة الدراسة 3 أشهر كحد أدنى، و 6 أشهر كحد أقصى، مع توفير الهيئة مستلزمات العملية التعليمية للدارسين بالمجان، وتقديم الدعم الفني للأئمة والدارسين المشاركين في البرنامج، وإجراء الامتحانات للدارسين ومنح الشهادة لمن يجتاز الاختبار بنجاح، مع مراعاة حرية اختيار زمان ومكان الدراسة بما يتناسب وظروف الدارسين.
وزارة الأوقاف، أكدت أنها سوف تشرف على جميع كتاتيب التحفيظ التابعة لها ، موضحة أن هناك 708 كتاتيب تحفيظ تابعة لها، وأن العاملين فى هذه المكاتب يحصلون على مكافأة شهرية من الوزارة، وهناك 1507 كتاتيب تحفيظ تم اعتمادها وهى تابعة لوزارة التضامن، كما أكدت الأوقاف أن هذه الخطوة جاءت حفاظا على عقول أبنائنا وبخاصة الأطفال والناشئة، من أن تتخطفهم أيدى الجماعات المتطرفة.
وقال الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، إن بعض الكتاتيب استخدمتها الجماعات المتطرفة فى الفترة الماضية لنشر التطرف والأفكار الهادمة، وهذا القرار يأتى استكمالا لخطة الأوقاف فى تجفيف منابع التطرف وغلق الباب أمام الكتاتيب التى تُخرج أشخاصًا متطرفين، وذلك من أجل ضمان سلامة الفكر والنطق لآيات القرآن الكريم، وإجادة المُحفظ إضافة إلى صحة الأداء.
وأوضح أن الكتاتيب كانت تابعة فى الأصل لوزارة التضامن، إلَّا أنه تم الاتفاق مع “التضامن” على أن تكون للأوقاف مهمة الإشراف الفني والتضامن تكون مهمتها توفير الأماكن الخاصة بها، وتحديد كيفية عمله والتوقيتات المناسبة لها، والأوقاف تسعى إلى إعادة ترتيب وضع الكتاتيب الخاصة بتحفيظ القرآن الكريم فى أنحاء الجمهورية، وذلك بالتعاون مع وزارة التضامن وفق بروتوكول تعاون بينهما، بعد اختبار هؤلاء المحفظين الجُدد لضمان عدم انتماء أحدهم لأى تيار أو فكر متطرف.
وقامت الوزارة باستدعاء الأئمة وخريجى معاهد القرآن الكريم والقراءات، من راغبى فتح الكتاتيب لتحفيظ الأطفال القرآن الكريم بالقيم والأخلاق الإسلامية والوطنية والإنسانية واحترام الكبير والمبادئ الوطنية وتعليم مبادئ القراءة والكتابة، لعقد امتحان لهم وحصولهم على الرخصة المعتمدة من وزارة الأوقاف لفتح ما يسمى «الكتاب العصري«.
وتابع : تم تخصيص 260 كتابا فى محافظات الجمهورية، والأوقاف تعتمد محفظين تم امتحانهم واجتيازهم الامتحانات، وبصدد إنهاء إجراءاتهم فى الأيام المقبلة، مشيرًا إلى أن الكتاتيب الخاصة بالوزارة لها كامل الإشراف للأوقاف.
وأشار إلى أن هناك تنسيقا مع وزارة التضامن لتوفير إعانة شهرية لكتاتيب التحفيظ وإدراجها مع برامج التضامن، وقد وضعت شروطا ليست تعجيزية أهمها ألا يكون للمحفظ أى انتماء لجماعات إرهابية أو محظورة، وأن يكون حافظا للقرآن وقادرا على التحفيظ.
من جهته ، قال الشيخ جابر طايع، رئيس القطاع الدينى بالأوقاف، إن كتاتيب التحفيظ المعتمدة يبلغ عددها 2215 مكتبا، منها 708 كتابا تحفيظ تابعة للأوقاف و 1507 تابعة لوزارة التضامن، ويجرى تقنين أوضاع 500 كتاب آخرين، وفقا للضوابط التى حددتها الوزارة فى هذا الشأن، وأهمها اجتياز الاختبارات فى الحفظ والأحكام والتجويد وضبط المخارج، والحصول على تصريح رسمى من الوزارة بالعمل فى كتاتيب التحفيظ، مشيرا إلى أن الوزارة مستمرة فى تقنين أوضاع الكتاتيب التحفيظ بالجمعيات التابعة لوزارة التضامن، وأن الأوقاف تقوم باختبار المحفظين فى هذه الكتاتيب بمعرفة لجان متخصصة، ومن يجتز الاختبارات يصرح له بالعمل فى هذه الكتاتيب، ولا توجد مكافآت من الأوقاف للمحفظين بمكاتب التحفيظ التابعة لوزارة التضامن، لكن المكاتب التابعة للوزارة توجد لها مكافأة شهرية.
  • بوابة اليوم السابع : 

تعرف على خطة الأوقاف فى 2019م

ومشروع الوزارة التنويرى

  كتب إسماعيل رفعت

  أعدت وزارة الأوقاف مشروعًا تنويريًّا ضخمًا لعام 2019م بدأ الإعداد له مبكرًا على مسارات متعددة .

  كتاب “ قواعد الفقه الكلية رؤية عصرية ” ، وقد تم الانتهاء منه بمشاركة وزير الأوقاف د. محمد مختار جمعة , وفضيلة المفتي د. شوقي علام , وكل من : د. محمد سالم أبو عاصي الأستاذ بكلية أصول الدين وعميد كلية الدراسات العليا السابق , و د.  رمضان محمد عيد الهتيمي عميد كلية الشريعة والقانون الأسبق بجامعة الأزهر , و د. محمد عبد الستار الجبالي رئيس قسم الفقه بكلية الدراسات العليا , و د. هاني سيد تمام مدرس الفقه بكلية الدراسات  الإسلامية والعربية للبنين بالقاهرة , و الدكتور ياسر أحمد مرسي مدرس التفسير وعلوم القرآن بكلية أصول الدين بالقاهرة , ويهدف هذا الكتاب إلى بيان أثر فهم قواعد الفقه الكلية في نقل دارسي العلوم الشرعية من دوائر الحفظ والتلقين إلى مناهج الفهم والتفكير ، وفتح آفاق التجديد من خلال رفع القداسة عن غير المقدس من الأشخاص والآراء البشرية ، وقصر التقديس على الذات الإلهية وعلى كتاب الله (عز وجل) وسنة نبيه (صلى الله عليه وسلم). كما يهدف إلى بيان أن الأحكام الفقهية الجزئية المستنبطة باجتهاد المجتهدين في قراءة النصوص ليست قرآنا , وأن بعضها قابل للتغير وفق مقتضيات الزمان والمكان والأحوال والأشخاص.    كما أن الجزئيات لا تكاد تنحصر لكثرة ما يستجد منها، مما يتطلب التعمق في دراسة مفاتيح العلم وأدوات الاجتهاد والفهم من خلال دراسة : علم أصول الفقه ، وقواعد الفقه الكلية ، وفقه المقاصد ، وفقه الأولويات ، وفقه الواقع , للتعامل مع كل الجزئيات المستجدة والمستحدثة برؤية عصرية مستنيرة واعية.
  كتاب “بناء الوعي” لمعالي وزير الأوقاف , وسيتم طباعته قبل 20 يناير 2019م بإذن الله تعالى.
  كتاب “الكليات الست” لمعالى وزير الأوقاف وسيتم طباعته خلال شهر يناير 2019م بإذن الله تعالى.
  كتاب “حماية دور العبادة” تأليف جماعي مشترك , ومن المتوقع أن يتم الانتهاء منه أيضًا خلال شهر يناير 2019م بإذن الله تعالى , وهو عبارة عن تحديث وتطوير لكتاب “حماية الكنائس في الإسلام”.
  كتاب “الإلحاد ومخاطره” ومن المتوقع الانتهاء من طباعته أوائل فبراير 2019م بإذن الله تعالى .
  كتاب “الحوار الحضاري بين الشرق والغرب” ومن المتوقع الانتهاء منه أوائل فبراير 2019م بإذن الله تعالى .
  كتاب “الشخصية الوطنية وأثره في استقرار المجتمعات والدول “بحوث منتقاه من أعمال المؤتمر الدولي التاسع والعشرين للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية” ومن المتوقع الانتهاء من طباعته خلال شهر فبراير 2019م, أما أعمال المؤتمر “أكثر من ثلاثين بحثًا” فسيتم الانتهاء من طباعتها خلال أيام بإذن الله تعالى .
  ثانيًا : مجال التدريب والتثقيف :
  افتتاح أكاديمية الأوقاف الدولية لتأهيل وتدريب الأئمة والواعظات وإعداد المدربين 20 يناير 2019 بإذن الله تعالى .
  تكثيف معسكرات التدريب والتثقيف بمعسكر أبي بكر الصديق بالإسكندرية ومراكز التدريب بدمياط والشرقية وسوهاج.
  ثالثا : المبادرات الدعوية والثقافية :
  مبادرة مكارم الأخلاق .
  مبادرة وطن بلا إدمان .
  مبادرة التوعية بمخاطر الانفجار السكانى.
  رابعا : أنشطة أخرى :
  التوسع فى المدارس العلمية والقرآنية ومكاتب تحفيظ القرآن الكريم ومراكز الثقافة الإسلامية.
  التوسع فى الندوات والمحاضرات العامة , ومن أهمها : برنامج ندوة  للرأى , وندوة الأوقاف وعقيدتى , واللقاءات المفتوحة مع طلاب الجامعات.
  • بوابة الوفد : 

القصبي يشيد بتخصيص الأوقاف 100 مليون جنيه

لدعم مبادرة “حياة كريمة”

كتب-محمود سليم

  أشاد الدكتور عبد الهادي القصبي رئيس لجنة التضامن والأسرة بمجلس النواب بتخصيص وزير الأوقاف محمد مختار جمعة مائة مليون جنيه من موارد الأوقاف الذاتية لدعم مبادرة “حياة كريمة” التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي.

  وقال القصبي – في بيان اليوم الأربعاء – إن التوجه المحمود الذي سلكه وزير الأوقاف سيدخل الفرحة على الأسر الأكثر احتياجًا والأولى بالرعاية.

  وأكد أن وزير الأوقاف نجح في تنفيذ تكليفات رئيس الجمهورية سواء فيما يتعلق بتجديد الخطاب الديني أو المساهمة مع جهود الدولة ومؤسسات المجتمع المدني في تنفيذ مبادرة “حياة كريمة” أو مساندة ودعم ذوي القدرات الخاصة وإعطائه الأولوية القصوى لرعاية الأسر الفقيرة والأكثر احتياجًا في مختلف المحافظات بصفة عامة وفي المحافظات الحدودية وشمال سيناء والصعيد بصفة خاصة.

  ودعا القصبي وزير الأوقاف إلى وضع خطة لإنفاق هذه الأموال في منافع للأسر الفقيرة والأكثر احتياجًا من خلال إقامة مشروعات إنتاجية تكفل تحقيق فرص عمل دائمة لهذه الأسر وشبابها.

  • بوابة الدستور : 

الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف

وزير الأوقاف : 42 عالما يشاركون بأبحاثهم

فى مؤتمر “الشئون الإسلامية”

  كتب أميرة العناني
  كشف الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، عن عدد البحوث التي تم اعتماد طباعتها من بين البحوث المشاركة في المؤتمر الدولي التاسع والعشرين للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية المقرر انعقاده يومي ١٩ و٢٠ يناير الجاري بفندق كونراد بالقاهرة، عن موضوع بناء الشخصية الوطنية وأثره في تقدم الدول والحفاظ على هويتها.
  وأضاف “جمعة”، أن عدد الأبحاث المقدمة بلغ 41 بحثا لـ42 عالما وباحثا ومفكرا من كبار العلماء والباحثين والمفكرين من مختلف دول العالم، وستكون جميع البحوث مطبوعة قبل افتتاح المؤتمر.
  • بوابة مصراوي : 

“الأوقاف” تعلن أسماء الواعظات المقبولات بأكاديمية التدريب

كتب – محمود مصطفى :

   أعلنت وزارة الأوقاف، مساء الأربعاء، أسماء الواعظات المقبولات في أكاديمية تدريب الأئمة والواعظات وإعداد المدربين.

  والمقبولات هن : يمنى محمد أبو النصر ، عبير أنور خيري الرافعي ، وفاء عبد السلام عبد السلام إبراهيم ، ومرفت عزت محمد عثمان ، منال محمود صفوت ، ودينا محمد حسن الجدامي ، نيفين مختار ، وهن من محافظة القاهرة.

  كما ضمت القائمة : جيهان ياسين يوسف محمود ، راوية عبد المنعم محمد خليل ، منال عبد المجيد محمود المسلاوي الجيزة ، وسحر محمد شوقي محمد المرسي من محافظة الجيزة ، وحنان متولي توفيق يوسف الاسكندرية.

   ومن المقرر أن يفتتح الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، أكاديمية التدريب ، خلال يناير الجاري.