نقلا عن صحيفة الوطن

د/ آمنة نصير ترحب بدعوة وزير الأوقاف

لإضافة حماية الدولة لمقاصد الشريعة

كتب: سعيد حجازي وعبد الوهاب عيسى 

  رحبت الدكتورة آمنة نصير ، عميدة كلية الدراسات الإسلامية السابقة ، بالدعوى التي أطلقها الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف ، بأن تكون حماية الدولة الوطنية في عصرنا الحاضر ، أحد المقاصد الكلية التي ينبغي الحفاظ عليها لتصبح ” الكلياتِ الست ” بدلا من ” الكلياتِ الخمس ” ، لتصبح الدين ، والنفس ، والعقل ، والمال ، والعرض ، والدولة الوطنية.

  وقالت نصير ، إن ذلك أمر مقبول جدا ، فحينما جاء الأمر الإلهي للنبي بالهجرة ، وقف مخاطبا مكة بأنها أحب البلاد إليه ، مرسخا لحب الأوطان ، فهل هناك أعظم من ذلك سببا لجعل حب الأوطان وحمايتها من مقاصد الشريعة.

  وأضافت نصير لـ ” الوطن ” : ” بقاء الأوطان فيه بقاء للدين والإيمان وفي استقراره والحفاظ عليه استمرار الدين ، وإذا غاب الوطن انتهت الحماية للكليات الخمس المعهودة في الشريعة ، وهي حفظ الدين ، النفس ، العقل ، النسل ، المال ، فهذه الكليات التي توقف عندها العلماء القدامى ، لأنه لم يكن هناك من يقلل من شأن الأوطان ومن يقول عنها بغباء أنها ” حفنة تراب ” كما نرى الأن ، لذلك لابد من التجديد وإضافة حب الأوطان لمقاصد الشريعة الرئيسية.