وزير الأوقاف :
أنا مؤمن كل الإيمان بالدولة الوطنية
وأرى أن الحفاظ عليها من
المقاصد الكلية الكبرى للتشريع
وأحد الكليات الست

  صرح معالي وزير الأوقاف أ.د/ محمد مختار جمعة أنه يُؤْمِن كل الإيمان بأهمية الدولة الوطنية وضرورة الحفاظ عليها ، وأن ذلك واجب شرعي ووطني ومن أهم مقاصد التشريع الإسلامي ، وأنه بصدد تأليف كتاب عن الكليات الست يؤكد بالدليل القاطع الدامغ أن الحفاظ على الوطن هو أحد هذه الكليات ، التي هي : الدين ، والوطن ، والنفس ، والعقل ، والمال ، والعرض ، لأن الإنسان الحر الأبي يفتدي وطنه بنفسه وماله ، وإذا ضاع الوطن ضاعت بضياعه الكليات الأخرى في هذا الوطن على أقل تقدير  .

  جاء ذلك أثناء مشاركته في فعاليات منتدى تعزيز السلم بدولة الإمارات العربية المتحدة ، وقد تناول هذه الفكرة بالحديث في كلمته بالجلسة الافتتاحية للمنتدى ، حيث أكد على كون الحفاظ على الوطن أحد الكليات الست والمقاصد الكبرى للتشريع، داعيا إلى ضرورة الحفاظ على الدولة الوطنية ، مؤكدا أن كل ما يدعم ويقوي بناءها هو مقصد شرعي نبيل  .