خلال لقائه بالوفد السريلانكي

وزير الأوقاف يؤكد :

الإسلام دين الرحمة والإنسانية

والمواطنة المتكافئة ضرورة وطنية

والوفد السريلانكي يشيد بدور وزارة الأوقاف

وجهود معالي الوزير في نشر الفكر الوسطي

وتصحيح المفاهيم الخاطئة

ويطلب تدريب أئمة سريلانكا بأكاديمية الأوقاف لتدريب الأئمة

  استقبل معالي وزير الأوقاف أ.د/ محمد مختار جمعة اليوم الثلاثاء 16 / 10 /2018م الوفد السريلانكي والذي يضم معالي وزير الشؤون الاسلامية والبريد والخدمات البريدية / محمد هاشم عبدالحليم ، ومعالي وزير الدولة للشئون الإسلامية والوحدة الوطنية والتعايش/ ايه.اتش.ام. فوزي ، وسيادة القنصل / كير شانتي شرموني قنصل السفارة السريلانكية بالقاهرة والوفد المرافق ، وذلك لبحث مزيد من سبل التعاون ، ومناقشة بعض القضايا الهامة .

   وخلال اللقاء أكد معالي وزير الأوقاف أن الإسلام دين الرحمة والإنسانية، وأن المواطنة المتكافئة ضرورة وطنية ، مؤكدًا على أهمية ترسيخ أسس المواطنة المتكافئة وإعلاء شأن الدولة الوطنية وبيان مشروعيتها ،

   كما أطلع معالي وزير الأوقاف أ.د/ محمد مختار جمعة الوفد السريلانكي على إصدارات الأوقاف ودورها في ترسيخ فقه المقاصد ،  وأهداهم نسخًا منها ، وهو ما كان محل ثناء وانبهار الوفد ، حيث طلب الوفد من معالي وزير الأوقاف السماح لهم بترجمة هذه الإصدارات إلى اللغة السريلانكية ، وهو ما رحب به معالي الوزير.

   ومن جانبه أشاد الوفد السريلانكي بدور وزارة الأوقاف المصرية وجهود معالي الوزير في نشر الفكر الوسطي وتصحيح المفاهيم الخاطئة ، طالبًا من معالي الوزير  الاستعانة بخبرات وزارة الأوقاف المصرية في تدريب الأئمة بدولة سريلانكا وبأكاديمية الأوقاف لتدريب الأئمة ، وهو ما رحب به معالي الوزير .