خلال ندوة للرأي بمسجد النور بالعباسية وزير الأوقاف يؤكد:

مصر رائدة في مواجهة الإرهاب

وستكون رائدة في مواجهة الإدمان .

مبادرة ” وطن بلا إدمان ” مستمرة للوصول إلى عالم بلا إدمان   

أ/ مصطفى بكري عضو مجلس النواب :

مبادرة وزارة الأوقاف “وطن بلا إدمان” تتصدى للمخاطر التي تهدد وطننا مصر

والشكر موصول لوزير الأوقاف

لا بد من عقل جمعي يقوم بتوعية الشباب بخطورة الإرهاب والإدمان   

أ.د / ليلى عبد الرحيم أستاذ طب المجتمع والصحة العامة:

وزير الأوقاف رجل من طراز فريد فهو لا يكل ولا يمل في خدمة دينة ووطنه

الأسرة هي المؤسسة الأولى في مواجهة خطر الإدمان

    برعاية كريمة من معالي أ.د/ محمد مختار جمعة وزير الأوقاف ، وبالتعاون مع الهيئة الوطنية للإعلام – قطاع القنوات المتخصصة- قناة النيل الثقافية ، وفي إطار مبادرة “وطن بلا إدمان” التي أطلقتها وزارة الأوقاف أقيمت اليوم الاثنين 15 / 10 / 2018م ندوة للرأي بعنوان (مخاطر الإدمان والمخدرات والتدخين على الفرد والمجتمع) بالقاعة الكبرى بمسجد النور بالعباسية ، حاضر فيها كل من : معالي أ.د/ محمد مختار جمعة وزير الأوقاف ، والكاتب الصحفي الكبير أ/ مصطفى بكري عضو مجلس النواب ، والأستاذة الدكتورة/ ليلى عبد الرحيم مصطفى رفعت أستاذ متفرغ طب المجتمع والصحة العامة ، بحضور لفيف من السادة قيادات الدعوة بالوزارة ، والواعظات ، وجمع من السادة الصحفيين والإعلاميين.

    وقدم للندوة الإعلامي/ تامر عقل الذي ثمن جهود معالي وزير الأوقاف لإعادة برنامج “ندوة للرأي ” من جديد لنشر روح الحوار والفكر المتحضر بين الشباب .

    وفي كلمته أكد معالي أ.د/ محمد مختار جمعة وزير الأوقاف على أن الدولة بقيادة السيد الرئيس / عبد الفتاح السيسي  أصبحت رائدة عالميًّا في مواجهة الإرهاب والأفكار المتطرفة وستصبح رائدة أيضا في مكافحة الإدمان ، ودعا معاليه إلى تعديل القوانين المتعلقة بالمخدرات والإدمان، وضرورة تغليظ العقوبات على تلك الجرائم .

     كما أكد معاليه أن قضية الإدمان هي قضية لا بد أن يجتمع عليها علماء وعقلاء العالم لوضع حلول لمكافحة الإدمان والمخدرات ، لأن الإنسان إذا فقد عقله تحول إلى طاقة سلبية لتخريب وإفساد المجتمع ، ومن ثم يصبح عالة على المجتمع ، مبينا أن ديننا الإسلامي اعتبر المحافظة على العقل من الكليات الخمس التي يجب المحافظة عليها .

     وفي ختام كلمته أكد معاليه على استمرار مبادرة “وطن بلا إدمان” للوصول إلى عالم بلا إدمان ولا مخدرات ولا تدخين ، محذرًا من كل ما يضر بصحة الإنسان .

      وفي كلمته أشاد سيادة النائب والإعلامي الكبير الأستاذ / مصطفى بكري عضو مجلس النواب بمبادرة  وزارة الأوقاف “وطن بلا إدمان ” مقدمًا الشكر لمعالي الوزير على تلك المبادرة التي تتصدى للمخاطر التى تهدد وطننا الغالي مصر ، مؤكدًا أن مصر تواجه خطر الإدمان الذي يستهدف الشباب وهم قوة هائلة تمثل 66% من تعداد سكان مصر ، مشيرًا إلى أن من يزرع الإدمان بين شبابنا يريد ضرب هذه القوة الهائلة ، داعيًا إلى وضع منظومة قضائية حازمة لمواجهة تلك الظاهرة .

    وفي كلمتها أشادت الدكتورة / ليلى عبد الرحيم مصطفى رفعت أستاذ متفرغ طب المجتمع والصحة العامة بجهود وزارة الأوقاف في مكافحة الإرهاب والإدمان ، مقدمة الشكر لمعالي أ.د/ محمد مختار جمعة وزير الأوقاف على جهوده وهمته العالية ، فهو رجل دين من طراز فريد لا يكل ولا يمل في خدمة دينة ووطنه ، مؤكدة أن الدعاة هم النواة الأولى لمواجهة هذا الخطر .

      وفي نهاية كلمتها أكدت سيادتها على دور الأسرة في مواجهة تلك الظاهرة وأنها المؤسسة الأولى المعنية بهذا الشأن .

     وفي ختام الندوة أكد معالي أ.د/ محمد مختار جمعة وزير الأوقاف أن الوطن لنا جميعا وبنا جميعا، ولا بد أن نعمل معا بشراكة متكاملة ، وتضافر الجميع في مواجهة أي خطر يحاك بمجتمعنا، لأن مصر الوطن تستحق أكثر.