في ختام فعاليات معسكر
تدريب الأئمة بالأقصر

أ.د/بكر زكى عوض يؤكد :

واجب الدعاة القيام بمسئوليتهم في الدعوة

 لترسيخ القيم الإنسانية وتحقيق السلم والأمن والاستقرار داخل الأوطان

  في ختام فعاليات معسكر تدريب الأئمة بالأقصر ، التقى اليوم الاثنين الموافق 18 / 9 / 2017م فضيلة أ.د/ بكر زكي عوض – العميد الأسبق لكلية أصول الدين بجامعة الأزهر ، والمشرف على مراكز التدريب بوزارة الأوقاف بالسادة الأئمة المشاركين في المعسكر ، وألقى فضيلته محاضرة تحت عنوان ” السلم والسلام المجتمعي في الشرائع السماوية ” ، بحضور الدكتور/ ماهر جبر – المشرف الفني على المعسكر ، والدكتور/ عبد الفتاح عبد القادر جمعة – مسئول الاتصال الاعلامي للمديريات بوزارة الأوقاف.

  وفى بداية اللقاء تحدث فضيلة أ.د/ بكر زكي عوض عن مفهوم السلم والسلام المجتمعي في الشرائع السماوية عامة وفي شريعة الإسلام خاصة ، وأثر ذلك على الأفراد والمجتمعات والدول.

  كما تناول فضيلته تعريف المواطنة وحق التعايش من منظور إسلامي ، مبينًا العلاقة بين المواطن والوطن الذي ينتمي إليه ويعيش فيه ، وترسيخ قيم الولاء والانتماء ، مستدلاً على ذلك بنصوص عدة منها (وثيقة المدينة) التي من خلالها وادع النبي (صلى الله عليه وسلم) غير المسلمين وجعلهم مع المسلمين أمة واحدة ، لهم ما للمسلمين ، وعليهم ما على المسلمين .

  كما أكد فضيلته أن لغير المسلمين حقوقًا لا تقبل حذفًا ، ولا تعديلا ، ولا تخاذلاً ، ولا تعطيلاً ، ذلك أن القرآن الكريم قد حثَّ على إنصاف غير المسلمين وحسن التعايش والتعامل معهم.

  وفي ختام اللقاء حثَّ فضيلته السادة الأئمة على القيام بمسئوليتهم تجاه الدعوة بترسيخ كل ما يؤدي إلى التقارب المجتمعي ، ودحض وتفنيد كل ما يعكر السلم والسلام والأمن والاستقرار داخل الأوطان.