لجنة استرداد أراضي الأوقاف وتعظيم استثماراتها
برئاسة المهندس/ إبراهيم محلب
تقرر:

سرعة البدء في تقنين أوضاع الجادين واستكمال إزالة التعديات

وتناقش رؤية رئيس الهيئة الجديد لدفع عجلة الاستثمار بالهيئة

اجتمعت اليوم الأحد 18 / 6 / 2017م لجنة استرداد أراضي الأوقاف وتعظيم استثماراتها برئاسة السيد المهندس/ إبراهيم محلب مساعد السيد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية ، وحضور كل من: أ.د/ محمد مختار جمعة وزير الأوقاف المتحدث الرسمي باسم اللجنة ، وممثل هيئة الرقابة الإدارية ، والسيد الدكتور / أحمد عبد الحافظ رئيس مجلس إدارة هيئة الأوقاف المصرية ، والمهندس/ إبراهيم القصاص مدير عام الهيئة ، واللواء / عبد القادر سرحان رئيس مجلس إدارة المجموعة الوطنية لاستثمارات الأوقاف، والسيد / عبد الحكيم بهجات رئيس الإدارة المركزية لشئون البر والأوقاف ،  والسيد المهندس/ أشرف نديم مستشار مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية ، وبعد عرض رئيس مجلس إدارة الهيئة الجديد لخطته الاستثمارية لتطوير شئون الاستثمار بالهيئة تم مناقشة الآتي:

  • استكمال إزالة التعديات .
  • البدء في تقنينن الجادين في تقنين أوضاعهم وبخاصة مباني بعض القرى الكاملة المقامة على أرض ملك الأوقاف ، والبدء بقرية أو قريتين كنموذج عاجل يعرض تصوره النهائي في الاجتماع القادم.
  • وضع تصور عاجل لإنهاء النزاع حول بعض القضايا العالقة أو المتنازع عليها ، وبخاصة أي مشروعات تخص أيا من المستثمرين تشجيعًا ودفعًا لعجلة الاستثمار وتوفير فرص عمل ، وسيتم عرض بعض الموضوعات بمحافظتي الإسكندرية وكفر الشيخ الاجتماع القادم .
  • دراسة الدخول في شراكات مع الجهات والمؤسسات الاستثمارية الكبرى ، للاستثمار في كثير من المشروعات التي تخدم المجتمع من جهة وتعظم استثمارات الوقف من جهة أخرى ، مثل : المجال التعليمي ، والسلاسل التجارية ، ومجالات الإسكان ، والمناطق الصناعية.
  • عمل تحذير في الصحف القومية الثلاثة بشأن حظر التعامل مع أي جهة غير هيئة الأوقاف المصرية بشأن الأبراج المقامة على وقف الخديوي إسماعيل بمنطقة حي المنتزه بالإسكندرية والواقع الاعتداء عليها من جمعية الروضة.
  • عرض أهم ما تم إنجازه من ملفات المجموعة الوطنية لاستثمارات الأوقاف.