أخبار الأوقاف

بالتعاون بين وزارة الأوقاف ووزارة الموارد المائية والري
قوافل التوعية المائية تواصل فعالياتها
للعام الرابع بالوجه القبلي

  انطلقت اليوم اﻷحد 8 / 12 /2019م فعاليات قوافل التوعية المائية بالتعاون بين وزارة الأوقاف ووزارة الموارد المائية والري للعام الرابع على التوالي في نطاق محافظات الوجه القبلي تحت شعار “حافظ عليها تلاقيها”، حيث تم اليوم تنظيم ندوة التوعية المائية ﻷئمة اﻷوقاف والخطباء والدعاة بالمركز الثقافي اﻹسلامي ببني سويف ، وقد تناولت الندوة التأكيد على ندرة ومحدودية موارد مصر المائية وحتمية التحول من ثقافة الوفرة المائية إلى ثقافة الترشيد كما تم خلال الندوة التعريف بحجم المشكلة المائية في مصر وطبيعتها والتأكيد على استراتيجية الدولة في مجال الشأن المائي والمتمثلة في اﻷربع تاءات من تحسين وترشيد وتنمية وتوعية وتهيئة البيئة المواتية لمواجهة التحديات التى تواجه الشأن المائي .كما تم خلال الندوة التأكيد على الدور اﻹيجابي المنوط بالعلماء والدعاة والمرأة المصرية والشباب من الطلبة والطالبات في الحفاظ على الموارد المائية من الهدر والتلويث وحماية نهر النيل من التعديات وتبصير مختلف فئات المجتمع بأهمية نقطة الماء وترشيد استخدامها وحسن التعامل معها .كما أوصت الندوة بضرورة تحويل المخرجات إلى واقع عملي من خلال قيام الخطباء والأئمة بتوعية جموع المواطنين بأهمية الحفاظ على نهر النيل والمجاري المائية من الهدر والتلويث والتعديات وبذل الجهد في نشر ثقافة التوعية المائية بين مواطني المحافظة وخاصة بين المرأة الريفية وربات البيوت وأبناء المدارس لمواجهة السلوكيات السلبية لدى بعض المواطنين وترسيخ السلوكيات الإيجابية فى نفوس جميع المواطنين من أجل احترام نعمة الماء وشكر الله تعالى عليها والكف عن إهدارها وتلويثها ومواجهة التعديات على نهر النيل .

من صحافة اليوم الأحد
الموافق 8 / 12 / 2019م

  • جريدة الأهرام :

  • بوابة الفجر : 

بحضور 3 وزراء.. “الأهرام” تستضيف آخر الجلسات التحضيرية

لمؤتمر “الشأن العام”

  استضافت مؤسسة الأهرام، مساء اليوم، رابع الجلسات التحضيرية لمؤتمر الشأن العام، وذلك بحضور ثلاثة وزراء: “الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، اللواء محمد العصار وزير الإنتاج الحربي، الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي”.

 وتناولت الجلسة عدة محاور أساسية، أهمها تحديد مفهوم قضايا الأمن القومي وعلاقته بالشأن العام، وتحديد السمات الرئيسية لمن يتولون الحديث في هذه القضايا الوطنية والسياج القانوني والدستوري، لتنقية المجالات دون المساس بالحريات العامة.

  وجاءت هذه الندوة في إطار سلسلة من الندوات المتتالية التي تم عقدها ببعض المؤسسات الصحفية القومية، لمناقشة قضايا الشأن العام، وتصدر في نهاية الندوة التوصيات النهائية.

  وجاءت الجلسة بدعوة من الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، ومشاركة الهيئة الوطنية للصحافة ومؤسسة الأهرام، ويدير الندوة الكاتب الصحفي كرم جبر رئيس الهيئة الوطنية للصحافة، ويحضرها الكاتب الصحفي عبدالمحسن سلامة رئيس مجلس إدارة المؤسسة، والكاتب الصحفي علاء ثابت رئيس تحرير الجمهورية، في حضور كوكبة من الوزراء والمثقفين والمفكرين والإعلاميين.

  وقال الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، إن المجتمع افتقدن لفترات طويلة الجلوس على مائدة تتسع للحوار الوطني الحر المفتوح، وإن إعادة ثقافة المنتديات الثقافية أمر في غاية الأهمية، خاصة وأن الشباب إن لم يجد ثقافة النور سيذهب إلى ثقافة الظلام.

  وأضاف أنه من ضمن القضايا التب أثرت على الشأن العام قضية الخطاب الدينب، وأن من أخطر ما واجهه الشأن العام الجماعات المتطرفة، متابعًا: “نحترم التخصص الدقيق في كل شئ ، الحديث في الشأن الديني يتغير تغير كاملًا، ولن يحترم الناس ديننا ما لم نتفوق في أمور دنيانا، فنحن نعمل على ثقافة السلام والحوا، قضية الشأن العام لا هي بالمحظور المطلق، ولا المفتوح المطلق، لابد أن يكون المتحدث في الشأن العام متخصصًا”.

  وقال اللواء محمد العصار وزير الإنتاج الحربي، إن جيله نشأ قارئًا لجريدة الأهرام في فترة الستينات، فهي فترة كانت زاخرة بالمشروعات القومية وشكلت الأهرام خلالها وجدان الشعب المصري.

  وأضاف: “نحن متأثرون بما دور في منطقتنا من تحديات تؤثر على الأمن القومي، وحولنا عدد كبير من الدول التي تنهار وتعاني من عدم الاستقرار، فضلًا عن التحدي الداخلي، وهو الإرهاب الذي يتصل بالتحديات الخارجية، وعلى سبيل المثال فإن انهيار الوضع في ليبيا أدى لاتخاذها ملاذًا للإرهابيين لإطلاق عملياتهم في مصر”.

  وأكد “العصار” أن مصر حققت منذ يونيو ٢٠١٤ إنجازات على الارض لا ينكرها إلا جاحد، وبعد الحال الصعبة التي كانت البلاد عليها أصبحت المؤسسات الدولية للتنصنيفات الاقتصادية تحسن تصنيف مصر يوما بعد يوم.

  وأشار إلى أنه بعد عشر سنوات من استمرار مصر على هذه الوتيرة لابد أن نفكر كيف ستكون مصر، وأن نكون على استعداد لمواجهة من يكره تقدمها، ولذا يصبح أمننا القومي على المحك، وبينما نتقدم وننجز هناك دول لا تحب أن نصل إلى هذا التقدم.

  ولفت “العصار” إلى أن التوعية هي السبيل الأهم لتحصين الأمن القومي، قائلًا: “شبابنا لا يقرأون الجرائد ولا يشاهدون الشاشات، إنما الفيس بوك هو ما يشكل وجدانهم، والشباب المصري واعد ورائد والمهم من يجد من يتعهده ويتولى إفهامه”.

  وقال الكاتب الصحفي كرم جبر رئيس الهيئة الوطنية للصحافة، إن الجلسات التحضيرية لمؤتمر الشأن العام ناقشت مفهومه وأحقية من يتحدث فيه، وكان له الحظ في إدارة تلك الجلسات والمشاركة فيها، وذلك في كبرى المؤسسات الصحفية القومية.

  وأضاف أن المناقشات تناولت الشأن العام وقضايا الإعلام، واللفظ واسع ويشمل كل شئ، والندوة الثانية كانت في مؤسسة أخبار اليوم وتناولت الدولة الوطنية التي تقدم حقوقًا سياسية متساوية، والثالثة في مؤسسة دار الهلال، وشارك بها شباب الأحزاب والبرنامج الرئاسي، وتم طرح الأفكار المتداولة، وأين يقف الشباب من قضايا الشأن العام.

  وتابع: “المقصود بالأمن القومي الذي نناقشه اليوم، تعددت التهديدات، فنشأ مفهوم جديد للأمن القومي أن تهديد الدول أصبح ينبع من الداخل”.

  وقال الكاتب الصحفي عبدالمحسن سلامة رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام، إن الجلسات التحضرية التي عُقدت  لمؤتمر الشأن العام جاءت تحت رعاية وزارة الأوقاف والهيئة الوطنية للصحافة، مؤكدًا أن الحديث في الشان العام  قضية شديدة الحساسية.
وأضاف أنها ندوة تأهيلية لمؤتمر كبير يتم تحت رعاية الرئيس السيسي، مشيرًا الى أن الشأن العام هو لب الأمن القومي، وأن مصر تشهد هذه الأيام ما يمكن أن يطلق عليه إعادة بناء الدولة المصرية.

  و تابع: “دون ثورة فكرية حقيقية في المجتمع، ستظل هناك مشكلة كبيرة، ونحن نحلم بدولة كما يتبناها الرئيس، تستحق أن يكون لها مكان كبير، نشهد يوميًا طفرات هائلة ونقفز قفزات هائلة نحو الهدف المنشود، وهو أن تكون لدينا دولة حقيقية مصرية متماسكة تقود العالم العربي وأفريقيا”.

  ورحب الكاتب الصحفي علاء ثابت رئيس تحرير جريدة الأهرام، بالمشاركين بالجلسة، مؤكدًا أن الدعوة التي وجهها الرئيس عبدالفتاح السيسي في احتفال مولد النبي، كانت صحوة لجميع أطياف النخبة المصرية، لتأكيده خطورة  تناول الشان العام من غير المعنين.
وقال “ثابت” إنه من ضمن توصيات الرئيس، مناقشة النخبة المصرية الوطنية مخاطر التحدث في الشأن العام، ولا يقتصر الأمر على رجال الدين، متابعصا: “بعد تطور وسائل التواصل الاجتماعي، أصبح هناك فرصة للمتربصين للنيل من الدولة، وتشتيت للرأي العام، نظرًا أنها توفر مناخ خصب للشائعات، إن الأمن القومي للوطن واجب علينا جميعًا، ودورنا الحفاظ عليه”.

  • بوابة الوطن : 

وزير الأوقاف: الوعي والانتماء والتماسك أهم ركائز الأمن القومي

وزير الأوقاف :

الوعي والانتماء والتماسك

أهم ركائز الأمن القومي

  أكد الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، أن الدولة المصرية الحديثة تبنى بناء عظيما، بإرادة سياسية صلبة وقوية، يقودها رئيس وطني حكيم هو الرئيس عبد الفتاح السيسي، ومن خلفه سائر مؤسسات الدولة الوطنية.

  وأضاف خلال كلمته في جلسة الحوار الوطني الرابعة التحضيرية لمؤتمر الشأن العام بمقر صحيفة الأهرام، أن الحرب علينا ضروس والتحديات كبيرة، وأن تماسكنا ووعينا الصحيح هما أهم عوامل المجابهة والممانعة في مواجهة التحديات، مؤكدًا أن أي دولة سقطت أو أسقطت عبر التاريخ قديمًا أو حديثًا لم تسقط إلا بعمالة وخيانة بعض أبنائها، حتى الإرهاب لا يمكن أن يخترق أي دولة أو مجتمع مالم تكن هناك حواضن تستقبله وتأويه وتوفر الحاضنة الطيعة له.

  وأوضح أن الوعي الصحيح وصدق الانتماء أهم ركائز الأمن القومي لأي دولة: “نعطي قضية بناء الوعي ومعركة الوعي أهمية بالغة، ولا سيما تجاه تحصين الشباب والنشء بالوعي السليم والفكر الرشيد، وقيم الولاء والانتماء، من خلال مواجهة التحديات المعاصرة، ولا سيما حروب السوشيال ميديا والجيل الرابع”.

  • بوابة صدى البلد :

استقبال حافل لوزير الأوقاف

من أهالى قرية كفر بداوي بالمنصورة.. صور

 استقبل أهالي قرية كفر بداوي القديم في المنصورة بالدقهلية، الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف استقبالا كبيرا وحافلا مرحبين به خلال افتتاحه لمسجد الرحمة بقرية كفر بداوي القديم مثمنين زيارته لافتتاح المسجد وأداء خطبة الجمعة به ودوره في نشر الفكر الوسطي ومواجهة الفكر المتطرف والجماعات المتطرفة.
وأكد وزير الأوقاف خلال خطبة الجمعة اليوم بمسجد الرحمة بقرية كفر بداوي القديم أن العمل ليس للفقراء فقط ولا يكون عند حاجة فقط بل هو عز وشرف للفقراء والأغنياء، وخص نبينا محمد ( صلى الله عليه وسلم ) نبي الله داود ( عليه السلام ) في حديثه ( صلى الله عليه وسلم ) : ” خيركم من يأكل من عمل يده وإن نبي الله داود ( عليه السلام) كان يأكل من عمل يده “، وفي رواية: “كان لا يأكل إلا من عمل يده ” ، لأن داود عليه السلام كان ملكًا نبيا ، فلم يكن عمله عن حاجة ، إنما كان لشرف العمل وعزه .

  • بوابة أخبار اليوم :

افتتاح 3 دورات تدريبية بأكاديمية الأوقاف الدولية

لرفع كفاءة العاملين

  افتتحت وزارة الأوقاف فعاليات ثلاث دورات تدريبية بأكاديمية الأوقاف الدولية للتدريب بالسادس من أكتوبر، السبت ٧ ديسمبر، في إطار حرص وزارة الأوقاف على رفع كفاءة العاملين بها من الأئمة والواعظات والإداريين وتنمية مهاراتهم.

  وافتتحت الوزارة الدورة التدريبية لتنمية مهارات التواصل الإعلامي لـ ١٥ من الأئمة المتميزين والتي تعقد بالتعاون بين وزارتي الأوقاف والتعليم العالي والهيئة الوطنية للإعلام، وجاءت محاضرة اليوم للواء دكتور قدري عبدالمجيد بعنوان: مواقع التواصل الاجتماعي وتأثيرها على الأمن القومي، أعقبها ورشة عمل ونماذج تطبيقية للمتدربين.

  كما افتتحت دورتين تدريبيتين للحاسب الآلي وذلك في سبيل تحقيق أعلى مستوى للتعامل مع علوم الحاسب والتكنولوجيا الحديثة، بمعمل الحاسب الآلي بأكاديمية الأوقاف الدولية، الدورة الأولى لـ ٢٠ متدربا من الأئمة والإداريين من أبناء الوزارة في الفترة الصباحية، والدورة الثانية لـ ٢٠ متدربا من الأئمة والإداريين من أبناء الوزارة في الفترة المسائية .

وزير الأوقاف: يشارك في مؤتمر منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة عن التسامح الديني ويؤكد : نعمل معًا لترسيخ التسامح الإنساني والسلام العالمي

أ.د/ محمد مختار جمعة
وزير الأوقاف

   يشارك أ.د/ محمد مختار جمعة وزير الأوقاف في مؤتمر منتدي تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة الذي يعقد بالعاصمة الإماراتية “أبو ظبي” ، تحت عنوان: “دور الأديان في تعزيز التسامح .. من الإمكان إلى الإلزام”، حيث يشارك معاليه بكلمة في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر يوم الاثنين الموافق ٩/ ١٢/ ٢٠١٩م عن أهمية تعزيز التسامح الديني والسلام العالمي من خلال فهم صحيح الدين في إطار المشتركات الإنسانية في الشرائع السماوية ، وإعلاء قيمة الإنسان كإنسان بغض النظر عن دينه أو جنسه أو لونه .

    ويؤكد وزير الأوقاف أنه في ظل العلاقات الأخوية الراسخة بين جمهورية مصرية العربية ودولة الإمارات العربية الشقيقة ، وفي ظل القيادة الحكيمة للدولتين الشقيقتين وما يدعم المصالح المشتركة بينهما ، ولا سيما في مواجهة الإرهاب والفكر المتطرف والجماعات المتطرفة ، فإننا نعمل معًا على نشر ثقافة التسامح الإنساني ، و بيان سماحة الإسلام وأوجه العظمة في جوانبه الحضارية والإنسانية ، وترسيخ أسس العيش المشترك بين البشر ، ودعم ثقافة السلام ، و إحلال لغة الحوار محل لغة الاحتراب والاقتتال ، مثمنا جهود منتدى تعزيز السلم في ذلك ، مؤكدًا أن وزارة الأوقاف المصرية تجعل من نشر ثقافة السلام هدفًا ساميًا ومحورًا رئيسًا ، وأنها ستقوم بالتعاون مع وزارة الثقافة المصرية ممثلة في الهيئة المصرية العامة الكتاب بإصدار طبعة خاصة من كتاب حماية دور العبادة  ( ضمن سلسلة رؤية التثقيفية ) قبل نهاية ديسمبر الحالي بإذن الله تعالى بمناسبة حلول رأس السنة الميلادية ، كما سيتم عقد عدد من الندوات حول حماية دور العبادة والقيم الإنسانية المشتركة في الشرائع السماوية ، منها ندوة ثقافية ودينية كبرى بالاشتراك مع المجلس الأعلى للثقافة ، وأخرى في إطار تدشين سلسلة رؤية بمعرض الكتاب بالاشتراك مع وزارة الثقافة والهيئة العامة للكتاب بحضور ومشاركة نخبة واسعة من علماء الدين والمثقفين والكتاب .

بناء على اقتراح وزير الأوقاف المجلس التنفيذي لوزراء الأوقاف والشئون الإسلامية بدول العالم الإسلامي يناقش ضوابط الحديث في الشأن العام

أ.د/ محمد مختار جمعة
وزير الأوقاف

  بحضور ومشاركة معالي وزير الأوقاف أ.د/ محمد مختار جمعة يناقش المجلس التنفيذي لوزراء الأوقاف والشئون الإسلامية بدول العالم الإسلامي في دورته الثانية عشرة يوم الخميس الموافق 12ديسمبر 2019م بالمملكة الأردنية الهاشمية موضوع ضوابط الحديث في الشأن العام في جلسته الرئيسية .

  وقد تم إدراج الموضوع في أعمال الدورة بناء على اقتراح وزير الأوقاف أ.د/ محمد مختار جمعة ، كما سيناقش الاجتماع الموضوعات التالية :

  1. استحداث لوائح وبرامج لتحصين المنابر من خطابات الكراهية ، والتطرف والإرهاب .
  2. القيم الإنسانية المشتركة : قيمتا التعايش والتسامح .
  3. استعراض تجارب وزارات الشئون الإسلامية والأوقاف في المواصفات الفنية والعمرانية في بناء المساجد وأعمال الصيانة ، وتبادل الخبرات والأنظمة في مجال تعيين الأئمة والخطباء والمؤذنين والدعاة والبرامج المناطة بهم ، والمسؤوليات الموكلة إليهم .
  4. وسائل التواصل الحديثة ودور وزارات الشئون الإسلامية والأوقاف في الاستفادة منها .
  5. دور الأوقاف في زيادة الناتج المحلي في الدول الإسلامية .
  6. تعزيز دور المواطنة في دول العالم الإسلامي وأثره في استقرار المجتمعات الإسلامية .
  7. الخصوصية الإسلامية في ظل العولمة الثقافية .
  8. تجديد الخطاب الديني بين الواقع والمأمول .
  9. خطورة الفتوى بدون علم أو تخصص .