أخبار الأوقاف

وزير الأوقاف في خطبة الجمعة
الإسلام حريص على ترسيخ
أسس السلام وإبعاد شبح الحروب

والحرب في الإسلام إنما هي لرد الاعتداء ودفع العدوان

والأشهر الحرم أحد وسائل إطفاء الحروب وإنهائها

ولا يجوز لآحاد الناس إعلان الجهاد إنما هو إلى الحاكم وولي الأمر

والأضحية سنة مؤكدة وتزداد تأكدًا في أيامنا هذه لإحداث التكافل المجتمعي.

  قام السيد معالي وزير الأوقاف أ.د/ محمد مختار جمعة اليوم الجمعة الموافق  18 / 8  /2017م  بأداء خطبة الجمعة بالمسجد الكبير بمرسى مطروح وأكد معاليه في خطبته أن الإسلام حريص على ترسيخ أسس السلم والسلام وإبعاد شبح الحروب ، وأن الأصل في الإسلام  الدعوة إلى السلم والتسامح قال تعالي : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ ادْخُلُواْ فِي السِّلْمِ كَآفَّةً وَلاَ تَتَّبِعُواْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ ) ، وأن الله عزوجل أرسل رسوله رحمة لجميع العالمين على اختلاف ألسنتهم وعقائدهم .

  وأشار معاليه إلى أن الحرب في الإسلام شرعت لرد الاعتداء ودفع العدوان قال تعالى : ( أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّهَ عَلَى نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ ) ، هذا وقد وجعل الإسلام وسائل عدة لإطفاء الحروب وإنهائها ، منها الأشهر الحرم التي حرم الله عزوجل فيها القتال قال تعالي ( إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِندَ اللّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْراً فِي كِتَابِ اللّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَات وَالأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ )

  وركز معاليه على الفهم الصحيح للنصوص وعدم اختزالها أو اقتطاعها ، مؤكدا على أنه لا يجوز لآحاد الناس إعلان الجهاد إنما هو إلى الحاكم وولى الأمر .

  وأكد معاليه  إلى أن من الشعائر التي ارتبطت بهذه الأيام المباركة شعيرة الأضحية والتي هى سنة مؤكدة ويزداد تأكيدها في أيامنا هذه لإحداث التكافل الاجتماعي بين كل طبقات المجتمع بما يحقق الألفة بينهم .

  وأشار معاليه إلى أنه من فقه الأولويات أن يعي المسلم المقصد من الأضحية فإن كان يعيش في منطقة يعيش فيها الفقراء ويقل فيها الأغنياء فالأولى أن يبادر بإدخال الفرح والسرور على أهله وجيرانه ،و أن يباشر ذبح أضحيته بنفسه بالطرق الحية المشروعة حفاظا على البيئة ، بخلاف لو كان في منطقة راقية يكثر فيها الأغنياء فشراء الصكوك أولى وأنسب لأنه يؤدي إلى وصول الأضحية  إلى الأكثر استحقاقا في المناطق الأكثر احتياجا وبصورة منظمة.

  وما أجمل أن يجمع المستطيع الموسر بين الأمرين الذبح توسعة على أهله ، وشراء الصكوك توسعة على عامة الفقراء في المناطق المحرومة والأكثر احتياجا.

الطبيب الإنسان

أ.د/ محمد مختار جمعة
وزير الأوقاف

      نشر معالي وزير الأوقاف أ.د/ محمد مختار جمعة اليوم الجمعة 18 / 8 / 2017م مقالا هاما على موقعه وصفحته تحت عنوان: “الطبيب الإنسان“.

(للاطلاع على المقال اضغط هنا)

معالي وزير الأوقاف أ. د/ محمد مختار جمعة
والسيد اللواء / علاء أبوزيد محافظ مرسي مطروح
يلتقيان القيادات التنفيذية والشعبية والسادة الأئمة بالمحافظة

وزير الأوقاف لأهالي مطروح:

 أنتم على ثغر وطنى هام وكلنا ثقة فى حفاظكم عليه

ويؤكد :

سندعم الدعوة الوسطية فى مطروح بكل ما تحتاج إليه

وقوافل علمائنا إلى مطروح لن تنقطع بإذن الله تعالي
وسنزود مكتبات المساجد بإصدارات الوزارة

فى تفكيك الفكر المتطرف

وسنبدأ بمائة مسجد كدفعة أولى

السيد اللواء / علاء أبو زيد محافظ مرسى مطروح

يوجه الشكر لمعالي وزير الأوقاف

على مشاركته فى الاحتفال بالعيد القومى للمحافظة

ويؤكد :

نثمن دور أئمة وزارة الأوقاف بمرسى مطروح

فى نشر الفكر الوسطي المستنير

فضيلة الشيخ / محمد يونس مدير أوقاف مرسى مطروح يؤكد :

معالى وزير الأوقاف هو الرجل الذي أعاد للوزارة هيبتها

وللدعوة مكانتها

 

       التقى مساء الخميس الموافق 17/ 8 / 2017م معالي وزير الأوقاف أ.د/محمد مختار جمعة , والسيد اللواء / علاء أبوزيد محافظ مرسى مطروح بعدد من القيادات التنفيذية والشعبية وذلك بحضور عدد من السادة النواب والعمد والمشايخ وعدد من الأئمة بالمحافظة تزامنا مع بداية احتفال المحافظة بعيدها القومي .

       أشاد معالي وزير الأوقاف أ.د/ محمد مختار جمعة بجهود السيد اللواء/ علاء أبوزيد محافظ مطروح التي يبذلها في تنمية المحافظة ، مؤكدا على أن الدولة تخوض معركة في التنمية لا تقل عن معركتها فى مواجهة الإرهاب  .

وأكد معاليه على أننا كلنا ثقة في أهالي مطروح في وطنيتهم وحفاظهم عليه واصفا إياهم أنهم على ثغر وطني هام وما شاهدناه من لحمة وطنية بين الجيش والشرطة وشعب مطروح ضمانة حقيقية وأمان للحفاظ على هذا الثغر, وأننا سندعم الدعوة الوسطية في مطروح بكل ما تحتاج إليه ، وقوافل علمائنا إلى مطروح لن تنقطع بإذن الله تعالي .

كما أشار معاليه أننا سنزود مكتبات المساجد بإصدارات الوزارة في تفكيك الفكر المتطرف ، وسنبدأ بمائة مسجد كدفعة أولى , وفي كلمته أوصى معاليه السادة الدعاة بالالتزام بسماحة الإسلام ويسره ووسطيته , وحثهم على الدعوة بالحكمة والموعظة الحسنة مقتدين برسول الله صلي الله عليه وسلم في عرض دعوته على الناس.

وأكد معاليه على ضروة البناء الأخلاقي وأن انهيار الحضارات والأمم يبدأ بفساد أخلاقها ، فالأمم تدوم بالقيم والأخلاق وتزول وتنهار بالانحطاط الأخلاقى والقيمى ، وأن الله عزوجل ينصر الدولة العادلة ولو كانت ظالمة ولا ينصر الدولة الظالمة ولو كانت مسلمة ، لذا وجب علينا تحمل المسئولية في ظل الحقوق المتبادلة لأن المرحلة لا تتحمل إلا الحسم ، وإذا قصرنا في حمل الأمانة سنحاسب حسابا عسيرا يوم القيامة.

وأشار معاليه أننا نعمل جاهدين لسد احتياجات المحافظة من الأئمة والعمال بالمساجد ، وأنه سيتم تعيين نحو خمسين إماما في الفترة المقبلة من الناجحين بمسابقة الأئمة .

     وفيما يخص عمال المساجد أشار معاليه إلى أنه سيتم تعيين جميع العمال من أبناء المحافظة الذين تنطبق عليهم الشروط بمسابقة العمال دون نقلهم إلى محافظات أخرى.

كما وجه السيد اللواء/ علاء أبوزيد الشكر والتقدير لمعالي وزير الأوقاف على تلبية الدعوة ، وأشار إلى أنه لأول مرة فى تاريخ  احتفال محافظة مطروح بعيدها القومي يشاركنا في الاحتفال قيمة وقامة دينية كبرى كالأستاذ الدكتور/ محمد مختار  جمعة وزير الأوقاف , وأشاد سيادته بالتعاون الجاد والمثمر بين وزارة الأوقاف والمحافظة ، حيث تم إحلال وتجديد وصيانة المساجد بالمحافظة بمبلغ 36 مليون جنيه خلال العام الماضي فقط ، كما ثمن سيادته دور أئمة وزارة الأوقاف بمطروح فى نشر الفكر الوسطي المستنير حتى وصلت دعوتهم عمق الصحراء بمرسى مطروح .

كما رحب فضيلة الشيخ / محمد يونس مدير أوقاف مرسى مطروح بمعالى وزير الأوقاف واصفا معاليه بأنه الرجل الذي أعاد للوزارة هيبتها وللدعوة مكانتها وهذا ليس بغريب على السيد معالى الوزير فهو فارس من فرسان البيان ,  وصاحب الفصاحة والمقال , وله فى مجال العلم علم مرفوع , وله فى الدعوة صوت مسموع . وفي بداية كلمته قدم معالى أ.د/محمد مختار جمعة وزير الأوقاف الشكر للسيد المحافظ على الدعوة الكريمة , كما رحب معاليه بالسادة النواب والعمد وشيوخ القبائل وجميع القيادات والسادة الأئمة بمحافظة مطروح.

      وفي نهاية اللقاء أهدى سيادة اللواء/ محافظ مطروح درع المحافظة إلى معالي وزير الأوقاف تقديرا لجهوده في نشر الدعوة الوسطية وعمارة بيوت الله تعالى .

 

تحذير شديد الأهمية

     تحذر وزارة الأوقاف جميع المتقدمين لمسابقة العمال من تقديم أي بيانات غير صحيحة أو أي مستندات مزورة ، مؤكدة أنها ستتخذ كافة الإجراءات القانونية حيال أي مخالفة في هذا الشأن بإحالتها إلى النيابة العامة ، واستبعاد المخالف من المسابقة نهائيا ، وعدم السماح لقبول أوراقه في أي مسابقة تجريها الوزارة لاحقا ، علما بأننا سننشر لاحقا أسماء جميع من تم تعيينهم بالمسابقة ، كما سنشر أسماء كل من سيتم تعيينه ، ومن كان لديه معلومات دقيقة عن أي مخالفة في هذا الشأن فليوافنا بها على الرابط التالي:

(لتسجيل البيانات يرجى الضغط هنا)