أخبار الأوقاف

التسمم الفكري

أ.د/ محمد مختار جمعة وزير الأوقاف

أ.د/ محمد مختار جمعة
وزير الأوقاف

    نشر معالي وزير الأوقاف أ.د/ محمد مختار جمعة اليوم الجمعة 18 / 8 / 2017م على موقعه وصفحته مقالا هاما تحت عنوان: ”التسمم الفكري” .

  (للاطلاع على نص المقال يرجى الضغط هنا)

إشادة كبيرة بقافلة
علماء الأوقاف بمطروح

  أشاد كل من السيد اللواء/ علاء أبو زيد وشيوخ وعمد وعواقل قبائل مطروح بالجهد الكبير الذي يقوم به وزير الأوقاف معالي أ.د/ محمد مختار جمعة ، ومديرية أوقاف مطروح في نشر الفكر الوسطي ، وبقوافل علماء الأوقاف في الخيمة الرمضانية على مدار شهر رمضان ، وبقوافل الوزارة المتتابعة وآخرها هذه القافلة التي صاحبت معالي وزير الأوقاف أ.د/ محمد مختار جمعة والتي شهدت افتتاح مسجد الجراولة اليوم حيث أدى معالي أ.د/ محمد مختار جمعة خطبة الجمعة بالمسجد الكبير بمدينة مطروح والتي نقلها التليفزيون المصري على الهواء مباشرة .

  وقد أدى فضيلة الشيخ/ عبد الفتاح عبد القادر جمعة خطبة الجمعة بمسجد أبو بكر الصديق المشهور بمسجد الجراولة الكبير حيث أكد على فضل العشر الأول من ذى الحجة مبينا أن هذه العشر من أفضل أيام العام فعن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( أفضل أيام الدنيا أيام العشر ) ، أى عشر ذي الحجة والعمل الصالح فيها أحب إلى الله من غيرها وفيها يوم عرفة الذي أكمل الله عزوجل لنا فيه الدين وقد حسدنا اليهود على هذا الكمال.

  وأشار فضيلته أن رسول الله صلى الله عليه وسلم جعل صوم يوم عرفة لغير المحرم يكفر ذنوب سنتين سنة ماضية وسنة مقبلة فقال صلى الله عليه وسلم : ( صيام يوم عرفة إني أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله والسنة التي بعده ) .

  كما أشار إلى أن من شعائر الله تعالى في يوم النحر ذبح الأضحية وأنها سنة مؤكدة قال تعالى : (فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ) مشيرا إلى أن المقصد العام للأضحية هو التوسعة على الأهل من جهة وعلى الفقراء والمساكين من جهة أخرى فهي نوع من أنواع التكافل والتراحم في ديننا الحنيف.

وزير الأوقاف ومحافظ مطروح
يفتتحان المسجد الكبير بالجراولة بمطروح

  افتتح اليوم الجمعة الموافق 18 / 8 /2017م بعد صلاة الجمعة معالي أ.د/ محمد مختار جمعة والسيد اللواء/ علاء أبو زيد محافظ مطروح مسجد أبو بكر الصديق المعروف بالمسجد الكبير بقرية الجراولة وسط ترحيب شيوخ وعواقل وأهالي مطروح الذين أعلنوا عن ترحيبهم وسعادتهم بهذه الزيارة الكريمة لمعالى وزير الأوقاف وجهده الكبير في مجال الدعوة ونشر الفكر الوسطي السمح ، وكذلك جهود معاليه وجهود الوزارة في إحلال وتجديد وصيانة وفرش وإعمار بيوت الله عزوجل ، وقد أشاد معاليه بهذه الروح الوطنية الراقية وهذه الأخلاق السمحة لأهالي مطروح التي تبرز احترام الكبير وتوقير أهل العلم انطلاقا من قول النبي ( صلى الله عليه وسلم ) : ” ليس منا من لم يوقر كبيرنا ويعرف لعالمنا حقه ” ، مؤكدا على قيام الوزارة بجهود كبيرة في دعم أعمال الصيانة والإحلال والتجديد للمساجد بمطروح.

  وأشار معاليه إلى أنه يجري الإعداد لإقامة معسكر تدريبي لأئمة مطروح مع زملائهم من جميع أنحاءالجمهورية ، كما سيتم عقد لقاء موسع ومفتوح بين معالي أ.د/الوزير والسيد المحافظ وشيوخ وعواقل مطروح لمناقشة كل ما تحتاجه المحافظة في دعم الفكر الوسطي المستنير.