أخبار الأوقاف

وزارة الأوقاف تستنكر الاعتداء على فضيلة المفتي السابق

تستنكر وزارة الأوقاف بشدة الاعتداء الهمجي الذي تعرض له فضيلة الأستاذ الدكتور على جمعة عبد الوهاب عضو هيئة كبار علماء الأزهر ومفتي جمهورية مصر العربية السابق مؤكدة أن ما حدث تجاهه مناف للقيم والأخلاق والروح المصرية الأصيلة كما تستنكر بقوة هذه الهمجية الغريبة على مجتمعنا في محاولات التعدي المتكررة على العلماء والأئمة والخطباء في محاولة عابثة لإخراجهم عن الروح السمحة لديننا الحنيف والوجه المشرق لحضارته.

 

المركز الإعلامي لوزارة الأوقاف

 

قافلة علماء الأزهر والأوقاف تنطلق إلى محافظة الأقصر الخميس المقبل

تنطلق – بمشيئة الله تعالى – القافلة الدعوية المشتركة  بين علماء الأزهر والأوقاف يوم الخميس 20 من ذي القعدة الموافق 26 / 9 /2013م  إلى مدينة الأقصر، برعاية كريمة من فضيلة الإمام الأكبر  أ . د / أحمد الطيب – شيخ الأزهر، وإشراف معالي أ.د/ محمد مختار جمعة مبروك – وزير الأوقاف – الذي  أكد أن الهدف  من هذه القوافل نشر الفكر الإسلامي الصحيح محاولين الوصول به إلى كل أبناء  مصر في مدنها وقراها وربوعها ونجوعها وكفورها إلى رجالها ونسائها وشبابها  مؤكدين على أهمية القيم والأخلاق حيث يكون درس الخميس  تحت عنوان :-  “توقير العالم والكبير” محاولين من خلاله ترسيخ القيم التي عانينا من تراجعها فى الآونة الأخيرة  وقد قال نبينا  صلى الله عليه وسلم ” ليس منا من لم يوقر كبيرنا ويرحم صغيرنا ويعرف لعالمنا حقه “

أما خطبة الجمعة فتكون حول :- “الأزهر الشريف ودوره في خدمة القضايا الشرعية والوطنية” وذلك في ضوء سماحة الإسلام وسعة أفقه والحفاظ على ثوابته حيث لا إفراط ولا تفريط ولا غلو  ولا تقصير ، مع التأكيد علي أن منطلقات الأزهر في معالجة واقعه الراهن  هي منطلقات شرعية وطنية خالصة، تؤثر المصلحة العليا للوطن  على أي اعتبارات أخرى .

هذا وتتكون قافلة علماء الأزهر والأوقاف المتجهة إلى محافظة الأقصر من :-

وذلك بالمساجد التالية :-

 

 

المركز الإعلامى لوزارة الأوقاف

 

 

 

تأجيل موعد الحلقة النقاشية

 

تم تأجيل موعد الحلقة النقاشية حول موضوع

 

“دور الإعلام في ضبط اتجاهات الخطاب الديني”

 

إلى يوم الأربعاء الساعة 10:30 صباحاً لظروف طارئة

 


وزير الأوقاف: عقب لقائه بقيادات حزب النور والقوى السياسية

  1. نحن جادون في تطبيق كل قرارات الوزارة.
  2. قضية الزوايا قضية شرعية فقهية لا تراجع عنها.
  3. لا اعتراف بأي معهد ما لم يخضع لإشراف الوزارة إشرافًا كامًلا بتدريس مناهج الأوقاف واختيار الأساتذة من أبناء الأزهر تحت إشراف كامل للوزارة.
  4. استخراج التصاريح لخريجي الأزهر فقط، والقانون جاهز للتطبيق على من يخرج عن السياسة الدعوية للوزارة إلى جر المساجد إلى صراعات حزبية أو توظيفها لمكاسب سياسية.

 

وزير الأوقاف

أ.د محمد مختار جمعه