أخبار الأوقاف

وزير الأوقاف في زيارته لمستشفى الزهراء الجامعي: الأزهر في خدمة المجتمع دعويا وإنسانيا

 

قام أ.د/ أسامة العبد رئيس جامعة الأزهر وفي صحبته أ.د/ محمد مختار جمعة – وزير الأوقاف بافتتاح قسم العمليات الكبرى وتفقد ما تم بمستشفى الزهراء الجامعي من تطوير.

وأكد وزير الأوقاف أن هذا الأنموذج الطبي المتميز الذي يوضح أن الأزهر ليس في خدمة المجتمع دعويا فحسب إنما هو في خدمة المجتمع كله دعويا وطبيا وإنسانيا، يعني بإنسانية الإنسان ، يقدم خدمته الطبية المتميزة للمصريين جميعا وللمقيمين بالمجان دون أي تفرقة على أساس الدين أو اللون أو الجنس، إنما هو في رسالة إنسانية من منطلق قول الله عز وجل لنبينا (صلى الله عليه وسلم) “وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ“.

ولا يمكن لأي وصف أن يفي بحق الإنجازات التي تمت علميا وتقنيا وطبيا وإنسانيا إلا لمن يقف عليها عن قرب، وبحق نقول إنه الأزهر الشريف جامعا وجامعة.

 

المركز الإعلامي لوزارة الأوقاف

وزير الأوقاف في زيارته لجامعة الأزهر: كل الدعم للأزهر جامعًا وجامعةً

أكد أ.د محمد مختار جمعة وزير الأوقاف في زيارته لجامعة الأزهر أن الذي ظهر به الطلاب وأعضاء هيئة التدريس والعاملون بالجامعة اليوم من تأييد لقرار رئيس الجامعة بعدم تعليق الدراسة هو الوجه الحقيقي الوسطي للأزهر الشريف ، هؤلاء أبناء الأزهر الحقيقيون .

فالإسلام ينفي خبثه ، والوطن ينفي خبثه ، والأزهر ينفي خبثه ، وقد انحازت إلى غير رجعة الوجوه التي أرادت بالأزهر وبمصر سوءا، وعاد للأزهر وجهه الوسطي الحقيقي .

وقال جمعة: أثناء اجتماعه مع أ.د/ أسامة العبد رئيس جامعة الأزهر نؤكد جميعًا أننا ماضُون بحسمٍ وعزم في إعلاء راية الوسطية وسماحة الإسلام مهما كان كيد الكائدين ، مطمئنين أنّ الله عز وجل سيرد كيد الكائدين في نحورهم ويبقى الأزهر بجامعه وجامعته وكلّ مؤسساته قامةً وقيمةً عالية.

وكما قالوا : لا يقذف بالأحجار إلا الشجرة المثمرة ، ولا يقذفها إلا الصبية ، أمّا الرجال فيستحون ، ولا يحوم اللصُّ إلا حول البيوت العامرة ، فإن حام حول البيت الخرب كان سيد البلهاء ، فكلُّ الدعم للأزهر جامعًا وجامعةً .

 

المركز الإعلامي بوزارة الأوقاف

 

وزير الأوقاف في ورشة عمل بوزارة العدل: مصر بخير ما دام قضاؤها وعلماؤها وجيشها بخير

وزير الأوقاف – وزير العدل – مفتي الجمهورية


في ورشة  العمل التي حضرها كل من أ.د/محمد مختار جمعة – وزير الأوقاف ، ومعالي  المستشار/عادل عبد الحميد –  وزير العدل ورئيس اللجنة الوطنية التنسيقية لمكافحة الفساد في حضور نخبة من السادة المستشارين والسادة علماء وأئمة الأوقاف لإعداد خطط مشتركة لمكافحة الفساد.


أكد معالي وزير الأوقاف في كلمته  أن  مصر  بخير  ما دام قضاؤها بخير  وعلماؤها بخير  وجيشها بخير ، مؤكداً أن العلماء والقضاة ينبغي أن يكونوا بعيداً عن أي تصنيف حزبي  أو سياسي ، لأن القضاة  حكمٌ بين الناس في أمور  دنياهم  والعلماء حكمٌ بين الناس في أمور دينهم ، وعلى الحكم أن  يكون  على مسافة واحدة  من أبناء الوطن جميعاً وهذا ما تسعى إليه كل من وزارتي الأوقاف والعدل.


ومن جانبه أبدى السيد المستشار وزير العدل سعادته بمشاركة وزارة الأوقاف في تلك الورشة بالتعاون مع مشروع البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة موضحاً أن دور وزارة  الأوقاف بعلمائها  وأئمتها  ضروري  للتصدي للفساد بكافة أنواعه.

 

المركز الإعلامي لوزارة الأوقاف

في إطار التعاون بين الأوقاف والإسكان .. نقلة نوعية في صيانة ونظافة المسجد

في إطار التعاون بين وزارتي الأوقاف والإسكان تم الاجتماع الرسمي الأول بين معالي وزير الأوقاف أ.د محمد مختار جمعه ومعالي الوزير المهندس إبراهيم محلب وزير الإسكان اليوم السبت 2 / 11 / 2013م بمسجد السيدة زينب وذلك من أجل إحداث نقلة نوعية في تاريخ صيانة المساجد ونظافتها والإشراف عليها ، والعودة بالمسجد إلى رسالته الدعوية من جهة ، ووضعه الاجتماعي وكونه قبلة ومقصدًا للمسلمين جميعًا من جهة أخرى.

وقد بدأ معالي الوزير المهندس إبراهيم محلب بمسجد السيدة زينب في إطار إيمانه بأن الأوقاف إلى جانب الأزهر الشريف تعد أحد أهم دعائم استقرار الوطن وجمع شمل أبنائه.

هذا وتشكر وزارة الأوقاف معالي وزير الإسكان على همته العالية في خدمة بيوت الله ، وحرصه على الإسهام في أن تكون أنموذجًا للحضارة الإسلامية والحضارة المصرية ورقي الشعب المصري معمارا ونظافة.

هذا وتعمل وزارة الأوقاف على أن يعود إلى المساجد وجهها الحضاري بعيدًا عن التشوهات التي كانت قد أصابتها من مظاهر التسول ، والإهمال ، وجمع المال خارج إطار القانون أحيانا ، وكونها مجالا رحبا لمن يتخذونها مكانا للنوم أو الطعام بما لا يليق بمكانتها ، حتى وصل الأمر إلى اتخاذ بعضها أو محيطها مجالا للسرقة أحيانا ، وأن وزارة الأوقاف ستتعاون مع كل الجهات المعنية في المجتمع للوصول إلى ما يضمن أمن المساجد وحسن صيانتها والعناية بنظافتها حرصا على الأمن الفكري والنفسي والسلام المجتمعي.

المركز الإعلامي لوزارة الأوقاف