أخبار الأوقاف

وزير الأوقاف في توديع أول فوج من الحجاج
الإسلام ربط العبادات كلها بمكارم الأخلاق
وشرف لنا أن نكون في خدمة حجاج بيت الله

DSC_9182 copy

       أكد معالي وزير الأوقاف أ . د / محمد مختار جمعة أثناء توديعه أول فوج من حجاج بيت الله الحرام بمطار القاهرة   اليوم الخميس 11 / 9 / 2014 م ، أن الإسلام ربط جميع العبادات بمكارم الأخلاق وعلى رأسها الحج حيث يقول النبي ( صلى الله عليه وسلم ) : “من حج ولم يرفث ولم يفسق ولم يجهل ولم يصخب رجع كيوم ولدته أمه ” ، فعلى الحاج أن يتحلى بمكارم الأخلاق قبل الحج ، وأثناء الحج ، وبعد الحج ، وأن يدرك أن قبو ل حجة مرهون ببعده عن الجهل والفسوق والأذى  ، فضلا عن أي إفساد أو تخريب فديننا دين السماحة واليسر وعمارة الكون لا يقر الفساد ولا الإفساد ” والله لا يحب الفساد” .

       كما أكد معاليه أن جميع أجهزة الدولة المعنية بشأن الحج هي في خدمة حجاج بيت الله قبل سفرهم ، وأثناء سفرهم ، وأثناء إقامتهم ،وشرف لنا أن نكون في خدمة حجاج بيت الله ، وأن نقدم الصورة التي تليق بالوجه الحضاري المشرق للإسلام، وسماحة وعراقة حضارتنا المصرية الأصيلة.

DSC_9010 copyDSC_9025 copyDSC_9030 copyDSC_9041 copyDSC_9045 copyDSC_9056 copyDSC_9072 copyDSC_9081 copyDSC_9093 copyDSC_9095 copy

وفد هندسي رفيع المستوى من الأوقاف
بحلايب وشلاتين اليوم
لمتابعة أعمال الوزارة الإنشائية والتنموية بها

awkaf

        بناء على توجيهات معالي وزير الأوقاف أ.د / محمد مختار جمعة , سافر صباح اليوم الخميس 11 / 9 / 2014م  إلى حلايب وشلاتين بمحافظة البحر الأحمر , كل من المهندس / صلاح عبده الجنيدي رئيس مجلس إدارة هيئة الأوقاف المصرية , والمهندس / سمير الشال وكيل الوزارة بالهيئة للشئون الهندسية , والمهندس / مرسي البحراوي رئيس الإدارة المركزية للشئون الهندسية بديوان عام الوزارة , وذلك لمتابعة الأعمال التي تنفذها وزارة الأوقاف والشركة الوطنية لاستثمارات الأوقاف , وهي عبارة عن بناء عشرة مساجد وإدارة أوقاف مستحدثة بحلايب وشلاتين , ومجزر آلى بشلاتين , و122 وحدة سكنية , ثمانون منها بالقصير , واثنتان وأربعون بالغردقة , مع قيامهم بالتعرف عن قرب على أي احتياجات أخرى للمنطقة .

تبنّي المملكة العربية لمؤتمر دولي
لمواجهة الإرهاب يدفع للتفاؤل

King-Imam

     قلت كنا نشعر لفترة طويلة أننا وحدنا في مواجهة قوى الإرهاب والظلام ، ومازلنا نتصدر خط المواجهة الأول ، غير أن استشعار المملكة العربية السعودية للخطر الذي يواجه المنطقة والرؤية الحكيمة لخادم الحرمين الشريفين ودعوته للعلماء والمفكرين بعقد مؤتمر دولي لمواجهة الإرهاب وبيان مخاطره ، والتأكيد على أن الإرهاب لا دين له ولا وطن له ، فهو عابر للحدود والقارات ، وأنه كما أكدنا في بيانات متعددة يأكل من يدعمه ، وهو ما حذّر منه خادم الحرمين الشريفين ، حيث أكد أنه يمكن أن يصل إلى أوروبا بعد شهر وإلى أمريكا بعد شهرين ، وليس هناك أحد في العالم بمنأى عن شره أو بمنجاة منه .

      وقد أكد فضيلة الإمام الأكبر أن خادم الحرمين الشريفين كان يملك رؤية استراتيجية دقيقة استطاع من خلالها أن يضع صناع القرار في الغرب أمام مسئولياتهم التاريخية ، وذلك حين حذّرهم منذ بضعة أيام خلت من هذا الإرهاب الذي يحسبونه محصوراً داخل بلدان العرب سوف يطل برأسه القبيح في أوروبا بعد شهر وفي أمريكا بعد شهرين ، وقد جاء هذا التحذير السعودي ليؤكد علي تحذير مصري سابق أطلقه الرئيس القائد عبد الفتاح السيسي ووجه من خلاله أنظار العالم إلي أن المنطقة العربية تشهد الآن تدميراً منظماً في سوريا والعراق وليبيا ، وقد أتى هذا التحذير العربي من قادة أكبر دولتين عربيتين السعودية ومصر أكله وثماره سريعاً حيث حدث تحول في موقف الغرب في التصدي لهذا الإرهاب السرطاني الذي تمدد في جزء من جسد الأمة العربية ، وقررت أوروبا وأمريكا الاستجابة للتحذير السعودي المصري وإن جاء هذا التحرك الغربي من رحم الضرورات الخاصة والأغراض الشخصية ولم يأتِ من رحم المبادئ الإنسانية والأخلاق العامة.

مؤتمر أخبار اليوم الاقتصادي
نقلة نوعية في مسيرة الإعلام الوطني الجاد

akhbar-alyoum

      لا شك أن مؤتمرًا اقتصاديًا كبيرًا في مستوى المؤتمر الاقتصادي لأخبار اليوم يُعد نقلة نوعية في مسيرة الإعلام الوطني الجاد ، تؤكد أنه في الوقت الذي يسعى فيه البعض إلى الهدم فإن هناك من أبناء الوطن الغيورين عليه من يصوبون نظرهم تجاه البناء .

       فمنذ أن أعطى سيادة الرئيس / عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية إشارة البدء في المشروعات الكبرى تتتابع الجهود الوطنية من رجال الأعمال والمستثمرين والمفكرين والإعلاميين والعلماء لدعم هذه المشروعات كل فيما يخصه ، بروح وطنية وثّابة ، وبخاصة في مجال طرح الأفكار وتقديم الرؤى العلمية والاقتصادية والإسهام والمشاركة الجادة والدعم المادي واللوجستي .

      وإننا لنؤمل أن تُملأ الساحة ويُشغل الرأي العام بكل ما هو نافع ومفيد ويدفع عجلة العمل والإنتاج إلى الأمام ، فإن لم نشغل الناس بالحق والنافع والمفيد ، شُغلوا بالباطل والضار والمفسد أحيانًا .