أخبار الأوقاف

وزير الأوقاف :
يجب محاكمة الإرهابيين بتهمة الخيانة العظمى

أ.د/ محمد مختار جمعة وزير الأوقاف

أ.د/ محمد مختار جمعة
وزير الأوقاف

 

       صرح معالي وزير الأوقاف أ.د/ محمد مختار جمعة بأنه في ظل الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد ، من مواجهة الإرهاب الغاشم في سيناء ، والدفاع عن أمننا القومي وأمن أمتنا العربية في باب المندب وغيره من ربوع الوطن العربي ، ينبغي محاكمة الخونة والعملاء والإرهابيين الذين يستهدفون المواطنين الآمنين المسالمين أو المنشآت العامة أو رجال الجيش والشرطة بالتفجير والعمليات الإرهابية بتهمة الخيانة العظمى ، ففي الوقت الذي يستدعي الالتفاف حول قواتنا المسلحة والاصطفاف الوطني في مواجهة تحديات الداخل والخارج ، يخرج هؤلاء الإرهابيون الذين لا يؤمنون لا بدين ولا بوطن بهذه العمليات الإجرامية لصالح أعداء الأمة ممن يجندون هؤلاء الإرهابيين ويمولونهم لتحقيق أغراضهم ومطامعهم ، والعمل على إضعاف أمتنا العربية وكسر إرادتها ، وبما أن مصر هي القلب النابض لهذه الأمة فإنها الهدف الرئيس لأعدائها ، ولكن الله (عز وجل) سيحمي مصر وأهلها من كل سوء ، وسيرد كيد الخائنين والمعتدين في نحورهم ، ” وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ ” .

وزير الأوقاف :
الخدمة العسكرية والشرطية في سيناء
رباط في سبيل الله
والعمل بقواتنا المسلحة هو عين الجهاد في سبيل الله

أ.د/ محمد مختار جمعة وزير الأوقاف

أ.د/ محمد مختار جمعة
وزير الأوقاف

 

       أكد معالي وزير الأوقاف أ.د/ محمد مختار جمعة أن الخدمة العسكرية والشرطية في سيناء هي رباط في سبيل الله ، وأن الخدمة في قواتنا المسلحة وفي أي سلاح من أسلحتها هو عين الجهاد في سبيل الله ، وإذا كان نبينا (صلى الله عليه وسلم) قد قال : ” عَيْنَانِ لَا تَمَسُّهُمَا النَّارُ: عَيْنٌ بَكَتْ مِنْ خَشْيَةِ اللَّهِ، وَعَيْنٌ بَاتَتْ تَحْرُسُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ” ، فإن ذلك ينطبق على جميع الساهرين على أمن الوطن ، سواء هؤلاء المرابطون على حدود الوطن ، أم الساهرون على أمنه الداخلي ، وأن المخلصين من أبناء هذا الوطن جميعا هم أكثر استعدادًا للشهادة في سبيله أكثر من أي وقت مضى ، وأننا أمام المؤامرات التي تستهدف ديننا ووطننا لا خيار لنا سوى الصمود والتحدي ، وأن الشعب المصري برجاله ونسائه وشبابه وشيوخه ومسلميه ومسيحييه على قدر المسئولية والتحدي لن تنكسر له شوكة ، ولن تلين له قناة ، ولن يقف مكتوف الأيدي أمام المؤامرات التي تستهدف وطننا وأمتنا ، وأننا نقف صفا واحدا خلف القيادة الحكيمة لسيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية ، وخلف قواتنا المسلحة الباسلة التي نفخر بأدائها ، كما نفخر بالمواقف الشجاعة للسيد الرئيس الذي أعلن بصراحة ووضوح أن مصر لم ولن تتخلى عن أمن أمتها العربية وقضاياها العادلة ، كما أنها لم ولن تتراجع قيد أُنملة في مواجهة الإرهاب الغاشم حتى تقتلعه من جذوره .

       وآمل أن تفكر قواتنا المسلحة في فتح باب التطوع لمواجهة الإرهاب ، ليدرك العالم كله مدى التفاف الشعب المصري حول قائده الشجاع الرئيس عبد الفتاح السيسي وقواته المسلحة الباسلة ، وإيمانه بوطنه وقضايا أمته ، وقدرته على التضحية والصمود ، وخالص عزائنا لشهداء حادثي قسم ثالث العريش وتفجير مدرعة بسيناء ، مع دعائنا لمصابينا بالشفاء العاجل .

       ونحن على يقين في الله (عز وجل) من أنه سبحانه سيَحقّ الحق بكلماته ، ويقطع دابر المجرمين ، ” وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنقَلَبٍ يَنقَلِبُونَ ” ، ” وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ ” .

بالأرقام والأسماء :
في خطة تاريخية غير مسبوقة
إعمار 1138 مسجدًا بالأوقاف هذا العام

awkaf

      في إطار سعي وزارة الأوقاف لإحلال وتجديد المساجد على مستوى الجمهورية ، وحرصًا منها على الوفاء بما وعدت به ، تم إشهار إحلال وتجديد 744 مسجدًا ، منها : 266 مسجدًا بالإشهار العام ، و508  مسجد بالإشهار المحلي .

      كما تم الموافقة على ترميم وصيانة 364 مسجدًا ؛ ليصبح إجمالي المساجد التي تمت الموافقة على إعمارها هذا العام المالي  1138 مسجدًا على مستوى الجمهورية ، إضافة إلى مئات المساجد التي تمت الموافقة على إقامتها بالجهود الذاتية .

  • للاطلاع على أسماء مساجد الإشهار العام اضغط هنا
  • للاطلاع على أسماء مساجد الإشهار المحلي اضغط هنا
  • للاطلاع على أسماء مساجد الصيانة اضغط هنا

وزير الأوقاف في الاجتماع الثالث بلجنة الحج يؤكد :
إجراءات حاسمة تجاه أي تلاعب في تأشيرات الحج
وعدم السماح باستخدام موسم الحج سياسيًّا أو طائفيًّا
وتوعية متتابعة للحجاج قبل وأثناء الحج

01

     عقدت اليوم الأحد الموافق 12 / 4 / 2015م اللجنة المنظمة  لشئون الحج للعام الهجري 1436هـ بديوان عام وزارة الأوقاف اجتماعها الثالث برئاسة معالي أ.د / محمد مختار جمعة وزير الأوقاف وحضور كل من : السيد اللواء / سيد ماهر مساعد وزير الداخلية للشئون الإدارية ، والسيد اللواء / أحمد راشد مدير الإدارة العامة للشئون الإدارية ، والسيد المستشار/  تامر ممدوح  ممثل  القطاع القنصلي بوزارة الخارجية ، د/ حسام الخطيب رئيس قطاع الصحة الوقائية ، أ / عبد اللطيف عثمان مدير عام الحج والعمرة بمصر للطيران ، والسيد / عمرو محمد راشد جاد مشرف على مكتب مدير عام المبيعات بمصر للطيران ، أ / محمد سيد شعلان رئيس الإدارة المركزية للرقابة على شركات السياحة ، أ / إبراهيم خلف مهندس نظم ومعلومات بوزارة السياحة ، أ / أيمن عبد الموجود المدير التنفيذي لمؤسسة الحج بوزارة التضامن  .

     وأكد معالي وزير الأوقاف على الاهتمام باختيار مشرفي بعثات الحج لهذا العام والتأكد من عدم انتمائهم لأي فكر متطرف ، أو متشدد ، أو يثير مشاعر الحجاج .

     مع التنبيه على عدم استخدام الشعائر الدينية سياسيًا بأي شكل من الأشكال ، والتحذير من أي خروج على ما تقتضيه التعليمات ، وأن بعثة الحج المصرية بالتنسيق مع السلطات السعودية ستتخذ كل الإجراءات الحاسمة تجاه أي تجاوز .

      كما أكد معاليه على ضرورة الحرص على التحلي بالجوانب الإيمانية والأخلاقية والسلوكية التي ينبغي أن يتحلى بها الحاج ، والبعد عن جميع النعرات المذهبية والطائفية ، وحذر من قيام غير العلماء المتخصصين بالإفتاء، وشدد على عدم أخذ الفتوى من العامة .

      كما أشار معاليه إلى أنه سيتم التنسيق مع السفارة السعودية لموافاة الداخلية بكشوف المصرح لهم بالحج الحاصلين على التأشيرات بحيث تقوم سلطات الميناء الجوي  أو البري بكشف أي تلاعب في التأشيرات قبل مغادرة أرض الوطن واتخاذ الإجراءات القانونية الحاسمة تجاه المخالفين .

02

03