أخبار الأوقاف

تنويه

awkaf

أدرج خطأ بخبر ” ترقية 65 من العاملين بالأوقاف إلى درجة كبير منهم 61 إلى درجة كبير أئمة ” اسم الشيخ/ كمال رمضان حامد علي ، وتم حذف الاسم .

وزير الأوقاف الجيبوتي :
يشكر وزير الأوقاف المصري
على جهوده في تأسيس اتحاد الأوقاف العربية
ويشيد بالعلاقات المتميزة بين مصر وجيبوتي

wazer-awkaf-geboty

        أرسل أمس الأربعاء 18 / 6 / 2014م الدكتور / آدم حسن آدم وزير الأوقاف والشئون الإسلامية والثقافة بدولة جيبوتي رسالة إلى معالي وزير الأوقاف أ.د/ محمد مختار جمعة  يشكره فيها على جهوده في تأسيس اتحاد الأوقاف العربية ، ويشيد بالعلاقات المتميزة بين جمهورية مصر العربية ودولة جيبوتي ، ويعرب عن تقديره للمبادرة الكريمة من وزارة الأوقاف المصرية بشأن تأسيس هذا الاتحاد ، وأضاف أنه سيتبنّى هذه المبادرة ويعمل على دعم التواصل بين وزارة الأوقاف المصرية ووزارة الأوقاف بدولة جيبوتي في ضوء العلاقات المتميزة بين البلدين .

الشيخ جابر طايع وكيل الوزراة لأوقاف القاهرة
يطالب الجمعية العربية الحديثة للثقافة بـ 2 مليون جنيه
ويقطع عنها ما تسرقه من المياه والكهرباء

DSC_5512 copy

     قام  الشيخ/ جابر طايع في إطار ضبط شئون المساجد وملحقاتها بمحافظة القاهرة بقطع المياه والكهرباء المسروقة التي تقوم الجمعية العربية الحديثة للثقافة بسرقتها  من مسجد الأنصار بحي الزهور خلف إنبي – مدينة نصر  المعروف بالمفتي سابقًا ، حيث إن الجمعية ظلت تسرق المياه والكهرباء من المسجد لأكثر من خمس سنوات مما كلف الأوقاف مبالغ طائلة إضافة إلى أن الجمعية لا تملك أي إيصالات سداد للمياه أو الكهرباء ،  ولم تدفع  أي إيجار للأوقاف عن هذه المدة ، وهي مشهرة على مكان آخر  ، مما جعل الشيخ جابر طايع يطالبها بسداد مبلغ 2 مليون جنيه لخزينة الأوقاف تحت حساب الإيجار والمياه والكهرباء لهذا المبنى المكون من خمسة طوابق مع إنذارها  بسرعة إخلاء المبنى وتسليمه للأوقاف .

     جدير بالذكر  أن رئيس مجلس إدارة  الجمعية تقدم بطلب لتوفيق الأوضاع للوزارة بعد قيام فضيلة الشيخ جابر طايع بقطع المياه والكهرباء عن المبنى .

    هذا وقد كلف معالي الوزير الشيخ جابر بسرعة حصر أي مخالفات مماثلة واتخاذ اللازم حيالها ، فزمن الاعتداءعلى مال الوقف أو أملاك الدولة قد ولّى إلى غير رجعة ، وسيلقى المعتدون جزاءً قانونيًا حاسمًا ورادعًا  .

شكرًا للكاتب الكبير الأستاذ محمد الأبنودي

1486686_690491364315185_372755213_n

محمد الأبنودي 

الخط المفتوح

د. مختار جمعة.. مقاتل بدرجة وزير

عقيدتي – الثلاثاء 17 يونيو 2014م

      منذ أن صدر قانون الخطابة الجديد وقرأت مواده بعناية شديدة. راهنت أنا ومعي بعض الزملاء والدعاة والمسئولين في وزارة الأوقاف علي استحالة تطبيق بنود هذا القانون الذي صدر في وقت غير مناسب وقلت ان هذا القانون سيظل حبيس الأدراج. لأن آليات تطبيقه درب من الخيال. فلا يمكن لأحد أن يصدق أن وزارة الأوقاف في ظل حالة الفوضي التي نعيشها وحالة اللا وعي أن تسيطر علي مساجدها وتمنع غير الأزهريين من صعود المنابر. وما هي آليات المنع التي تمتلكها الأوقاف وكيف تستطيع الوزارة السيطرة علي جميع المنابر. وإذا استطاعت أين البديل من العلماء والدعاة لسد العجز في المساجد خاصة أن الوزارة أعلم أن بها عجزاً شديداً في عدد الدعاة يزيد علي النصف. وأن التيارات الأخري المسيطرة علي بعض المساجد لا يمكن لها أن تتخلي عنها أو تتركها للأوقاف.. كل هذه الأسئلة وغيرها دارت في ذهني. وأنا أقرأ القانون الجديد. والغريب ان وزير الأوقاف أعطي مهلة 72 ساعة فقط لتطبيق القانون في ظل الدولة الرخوة التي تعاني من التسيب في كل شئ.لكن أشهد اني خسرت الرهان مع بعض المسئولين وعلي رأسهم د. محمد مختار جمعة الذي شكل غرفة عمليات حقيقية للمتابعة أدارها بنفسه وشارك فيها كل وكلاء الوزارة فكانت التعليمات المشددة لمدراء المديريات بألا يصعد المنبر غير الأزهري. وأن يتم تغطية جميع المساجد بخطباء المكافأة من الأزهريين وأن يتم غلق الزوايا جميعها وتحويل أئمتها إلي المساجد الخالية. وأن يقوم المفتشون بالمرور علي كل المساجد الخالية كل في منطقته بدءاً من فجر الجمعة حتي قبيل الصلاة للتأكد من انتظام العمل ومعرفة الخطيب وابلاغ الوزير أولاً بأول. وكان في غرفة عمليات كل مديرية مجموعة من الخطباء الاحتياطي للدفع بهم فوراً في حالة وجود خلل في أي مسجد.. ولم ينته الموقف عند هذا الحد بل حرص الوزير علي متابعة الموقف أولاً بأول مع مدراء المديريات. وكيف تم التنفيذ ومواطن الخلل حتي يمكن تداركه في الأسابيع المقبلة.. وقد حدث بالفعل بعض الأخطاء والتي تمت معاقبة المتسبب فيها فوراً.. وفي مكالمة هاتفية مع الوزير اعترف لي بأن ما حدث لم يكن ليحدث إلا بتضامن الجميع من عامل المسجد إلي الوزير. ولا ننسي الدور الأكبر للمواطن الذي وقف بجانبنا حتي يحمي معنا المنبر من إرهاب أصحاب المصالح والخونة الذين باعوا دينهم بدنيا غيرهم.. وأشهد بأنني خسرت الرهان وانتصرت الإرادة في الإصلاح طالما أن وراءها مقاتلين.

***

وختاماً: قال تعالي :
“فوقع الحق وبطل ما كانوا يعملون. فغلبوا هنالك وانقلبوا صاغرين” صدق الله العظيم الأعراف “118 119”.