أخبار الأوقاف

يمنع منعاً باتاً جمع أي مبالغ مالية بالمساجد تحت أي مسمى ومن يخالف ذلك يتحمل المسئولية القانونية


وزير الأوقاف

أ.د/ محمد مختار جمعة

علماء الأزهر والأوقاف يتوجهون الجمعة المقبلة إلى محافظة المنوفية لمواساة أسر شهداء رفح

تتوجه قافلة علماء الأزهر والأوقاف الجمعة المقبلة إلى محافظة المنوفية لمواساة أسر شهداء رفح، ليكون موضوع خطبة الجمعة لأعضاء القافلة هناك “التضحية في سبيل الوطن”، وذلك تحت رعاية كريمة من فضيلة الإمام الأكبر أ.د/أحمد الطيب، شيخ الأزهر، أ.د/ محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف.

هذا ويترأس القافلة فضيلة الشيخ/ محمد عبد الرازق، وكيل وزارة الأوقاف لشئون المساجد، حيث تتكون قافلة علماء الأزهر والأوقاف المتجه إلى المنوفية من :-

 



أ.د / سيف رجب قزامل عميد كلية الشريعة بطنطا
أ .د  / محمد  عبد العاطى عباس رئيس قسم الدراسات الإسلامية كلية التربية جامعة الأزهر
أ .د  / رمضان عبد العزيز أحمد أستاذ بكلية أصول الدين بالمنوفية
أ . د / عبد المنعم صبحى أبو شعيشع وكيل كلية أصول الدين بطنطا –  جامعة الأزهر
أ . د / جمال فاروق أستاذ بكلية الدعوة بالقاهرة
الشيخ / محمد عبد الغنى عبد الغنى قائم بعمل مدير الوعظ بالمنوفية
د/ عيد محمد محمد يوسف منطقة وعظ المنوفية
د / رمضان محمد عبد الرازق باحث شرعى بالأزهر الشريف
الشيخ / محمد عبد الرازق عمر وكيل وزارة  الأوقاف لشئون المساجد
الشيخ / محمد عز الدين عبد الستار وكيل الوزارة لشئون الدعوة
الشيخ /  علاء  شعلان مدير عام التفتيش العام
الشيخ / رمضان السبكى مدير الدعوة  مدير أوقاف المنوفية

ويؤدي السادة العلماء أعضاء القافلة الدعوية خطبة الجمعة بمسقط رأس كل شهيد في مدن المنوفية وقراها وذلك بالمساجد التالية :-

اسم المسجد


العنوان
العباسى شبين الكوم
الباشا خلف مستشفى الرمد شبين الكوم
الشرقى المصيلحة – شبين الكوم
الأنصارى شبين الكوم
النجار شبيبن الكوم
سيدى خميس شبيبن الكوم
الرحمن البيشه  مركز أشمون
المتولى شبين الكوم
القصاص كفر طنبرسى
شبرازنكى الباجور
كفر المنشى كفر المنشى قويسنا
عمر الخزرجى فيشا الكبرى مركز منوف

 

 

القافلة الدعوية المشتركة بين الأزهر والأوقاف في المنوفية الجمعة القادمة‏

امتداداً لقوافل الأزهر والأوقاف المتتابعة تتوجه يوم الجمعة الموافق 30/ 8/ 2013م قافلة علماء الأزهر والأوقاف المشتركة برعاية فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب – شيخ الأزهر،  ومعالي أ.د/ محمد مختار جمعة وزير الأوقاف إلى محافظة المنوفية، ويكون موضوع خطبة الجمعة لأعضاء القافلة بعنوان (التضحية في سبيل الوطن)

لتحمل الخطبة في طياتها لوناً من المواساة لأسر الشهداء الذين راحوا ضحية الإرهاب الغاشم في سيناء.


المركز الإعلامي لوزارة الأوقاف

قامة شيخ الأزهر أكبر من أن ينال منها أردوغان وأمثاله – ولكن

لا شك أن قامة فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر أكبر من أن ينال منها أردوغان وأمثاله، ولكننا نأبى أن تظلم هذه القامة أو يفترى عليها، أو يعمل من لا ضمير له من أصحاب الهوى على محاولة النيل منها، ونؤكد أن أي تطاول على فضيلة الإمام الأكبر هو مساس ركين متين من أسس أمن مصر القومي.

كما نؤكد على أمرين:-

1-    أن النظام التركي فقد صوابه، وتمادى في تجاوزاته تجاه مصر ورموزها، ونحيي الكلمة الواضحة التي وجهها الأستاذ/ أحمد المسلماني المستشار الإعلامي للرئيس للنظام التركي عندما قال (إن صبر مصر أوشك على النفاذ).

2-    أن منطلقات الأزهر وإمامه الأكبر هي منطلقات شرعية ووطنية، فعندما كان الأزهر وإمامه في خيار واضح بين الدولة والفوضى كان الشرع والوطنية يحتمان الانحياز إلى جانب الدولة، حفاظاً على مصر قوية أبية شامخة في مواجهة التحديات، والبقاء عليها حصناً قوياً للأمة العربية كلها، وهو ما اختاره الأزهر الشريف وإمامه الأكبر.

 

حفظ الله مصر وجيشها وإمامها وشعبها من كيد الكائدين وحقد الحاقدين.

 

وزير الأوقاف

أ.د/ محمد مختار جمعة