:

وزير الأوقاف في خطبة الجمعة بالوادي المقدس :
الدول تبنى بالجهد والعرق والتضحيات والوعي
ولابد للبناء من قوة تحميه

  وعلينا أن ندرك أن الحرب لم تعد عسكرية فحسب

، وأن الحرب النفسية تسبق الحرب العسكرية بمراحل .

وأن إسقاط الدول من داخلها صار الأقل كلفة في الحروب الحديثة .

و يؤكد :

جيشنا جيش شريف لم يكن يوما ما باغيا أو طامعا في أرض أحد .

لكنه في بسالة الشجعان دافاعًا عن وطنه

يقطع اليد التي تفكر في الاعتداء عليه .

فهو دائما عين ساهرة على أمن الوطن :

يد تحمي وتحرس وأخرى تبني وتعمر .

   في خطبته التي ألقاها أ.د/ محمد مختار جمعة مبروك وزير الأوقاف بمسجد الوادي المقدس بمدينة سانت كاترين بمحافظة جنوب سيناء أكد معاليه على أن الدول لا تبنى بالكلام إنما تبنى بالجهد والعرق والتضحية والفداء ، كما أنه لابد لبنائها من الوعي بالتحديات والوعي بالمخاطر ، لأن الحرب الفكرية والنفسية والمعلوماتية صارت أخطر أنواع الحروب في العصر الحديث ، حيث يعمد العدو إلى إنهاك خصمه نفسيا وعصبيا قبل أن يجهز عليه عسكريًا ، ليكون صيدًا سهلًا بأقل كلفة ، كما أكد أننا في مصر دعاة سلام وبناء لا هدم ، ذلك أن الأمم التي لا تبنى على القيم والأخلاق تحمل عوامل سقوطها في أصل بنائها ، كما أنه لا بناء لدولة على غير أساس من القانون ، فالقانون يعني العدل والأمن وبديل القانون هو الفوضى ، ويكفى أي أمة أو دولة وصما أن يقال إنها بلا قانون ، وليس مجرد القانون إنما القانون الحاسم العادل على الجميع وبلا أي استثناءات ، كما أن الدول لا تبنى إلا بسواعد أبنائها المخلصين وتكافلهم وتراحمهم ، فالدول تبنى بالعطاء وليس مجرد الأخذ ، وبالإيثار لا الأثرة ، حيث يقول الحق سبحانه في سورة الحشر مصورا حال الصحابة (رضوان الله عليهم) في بناء دولتهم بالمدينة المنورة : ” لِلْفُقَرَاءِ الْمُهَاجِرِينَ الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِن دِيَارِهِمْ وَأَمْوَالِهِمْ يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا وَيَنصُرُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ ۚ أُولَٰئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ وَالَّذِينَ تَبَوَّءُوا الدَّارَ وَالْإِيمَانَ مِن قَبْلِهِمْ يُحِبُّونَ مَنْ هَاجَرَ إِلَيْهِمْ وَلَا يَجِدُونَ فِي صُدُورِهِمْ حَاجَةً مِّمَّا أُوتُوا وَيُؤْثِرُونَ عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ ۚ وَمَن يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ “. وأشاد وزير الأوقاف خلال خطبته ببسالة وشجاعة الجيش المصري العظيم الذي يحرس ويحمي ويبني ويعمر ، لم يكن يوما ما باغيا أو معتديا أو طامعا في حق أحد ، لكنه باسل شديد البسالة يقطع أي يد تمتد إلى وطنه أو ذرة من ثراه الندي .

قافلة دعوية كبرى
إلى محافظة المنيا

   في إطار اهتمام وزارة الأوقاف بالقوافل الدعوية التي تجوب جميع محافظات الجمهورية , وبرعاية كريمة من معالي وزير الأوقاف أ.د/ محمد مختار جمعة ، تنظم وزارة الأوقاف قافلة دعوية كبرى من علماء الأوقاف ، تجوب قرى ومدن محافظة المنيا ، غدًا الجمعة : (12 صفر 1441هـ – 11 أكتوبر 2019م) ، يتحدثون بصوت واحد عن : ” فقه بناء الدول ” ، ويشارك في القافلة كل من :
1- د/ أيمن علي عبده أبو عمر (مدير عام الإرشاد الديني والمكتبات) .
2- د/ محمد أحمد حامد عبد الصمد (مدير إدارة الوثائق والمكتبات) .
3- ش/ عبد الفتاح عبد القادر جمعة (مدير مركز الأوقاف للبحوث والدراسات الدينية) .

  • والسادة مديرو الإدارات والمفتشون الآتي أسماؤهم : 

١- حسانين عبد الحكيم حسانين.
٢- رمضان عبد العظيم محمد.
٣- طارق جارحي عبد اللاه.
٤- برهام خفاجي إبراهيم .
٥- صلاح صالح أحمد.
٦- عشري أبو غنيمة إبراهيم .
٧- علي عثمان حسن.
٨- أحمد رجب جويد.
٩- أحمد مخلوف حسين.
١٠- شعلان خلف حسن.
١١- إبراهيم محمد جابر.
١٢- عبد الفتاح شحاته عبد الفتاح.
١٣- هاني محمد محمد أحمد.
١٤- سعيد جمعه عزام.
١٥- حميده حسني عبد الجواد.
١٦- سعد أحمد سعد.
١٧- محمد رمضان محمد.
١٨- أشرف قناوي علي.
١٩- محمود أحمد محمد سعيد.
٢٠- نور الدين عبد الجيد محمد.
٢١- إمبابي عبد البصير محمد.
٢٢- طه جمعه عبد الحكيم موسى.
٢٣- أحمد عبد المحسن عبد الناصر .
٢٤- خالد محمد طه.
٢٥- مصطفى عبد الحميد عثمان.

  • بالإضافة إلى القافلة الأسبوعية ، والتي تضم عشرة علماء ، وهم :
    1- ش/ حسن عبد ربه عبد الرحيم (مديرية أوقاف المنيا) .
    2- ش/ شعبان عبد العظيم علي (مديرية أوقاف المنيا) .
    3- ش/ محمد كامل محمد مرسي (مديرية أوقاف المنيا) .
    4- ش/ رجب خلف صابر (مديرية أوقاف المنيا) .
    5- ش/ محمود عبد الرحيم عبد الصمد (مديرية أوقاف المنيا) .
    6- ش/ محمد حسين محمد عبد الرحمن (مديرية أوقاف القاهرة) .
    7- ش/ محمد عبد الوهاب المهدي (مديرية أوقاف القاهرة) .
    8- ش/ عصام أبو الفضل عبد الملك (مديرية أوقاف القاهرة) .
    9- ش/ عمر محمد إبراهيم (مديرية أوقاف بني سويف) .
    10- ش / محمد حسن عبد الوهاب (مديرية أوقاف بني سويف) .

مسابقة المولد النبوي الشريف
للمديريات الإقليمية


تعلن وزارة الأوقاف عن مسابقة المولد النبوي الشريف للمديريات الإقليمية تنفذ في كل مديرية على حدة :
ويكون الاختبار بكل مديرية على حدة في كتابي :
1- الشمائل المحمدية للإمام الترمذي .
2- الفهم المقاصدي للسنة النبوية .
إضافة إلى تفسير جزء (عم ) بما يشمل معاني المفردات والمقاصد العامة للسورة وأسباب النزول .
بحيث يتم الاختبار على مستوى المديريات كل مديرية على حدة في نهاية شهر ربيع الأول ، ثم الاختبار المركزي للناجحين في المديريات بديوان عام الوزارة . مع تخصيص الجوائز التالية :
المديريات (أ) 3 جوائز لكل مديرية كالتالي :
الأولى : خمسة ألاف جنيه .
الثانية : أربعة ألاف جنيه .
الثالثة : ثلاثة ألف جنيه .
بشرط الحصول على 60% على الأقل في الاختبار النهائي .
المديريات (ب) جائزتان :
الأولى : خمسة آلاف جنيه .
الثانية : ثلاثة آلاف جنيه .
المسابقة متاحة لجميع العاملين بالأوقاف من الأئمة والإداريين .
للرغبة في المسابقة سجل بياناتك على الرابط المخصص لذلك على موقع الوزارة خلال عشرة أيام من تاريخه .

وزير الأوقاف :
سلسلة متتابعة من المسابقات والأنشطة الدعوية والثقافية
طوال شهر ربيع الأول

  صرح د / محمد مختار جمعة بأن وزارة الأوقاف المصرية ستقيم عددا من المسابقات والأنشطة الدعوية والثقافية احتفاء بالمولد النبوي الشريف طوال شهر ربيع الأول من خلال حملتها العالمية التي ستطلقها بعشرين لغة تحت عنوان : ” هذا هو الإسلام ” ، قصد التعريف بسماحة الإسلام ويسره وكونه دين سلام ورحمة للعالمين ، مع تفنيد أباطيل وضلالات الجماعات المتطرفة المتاجرة بدين الله عز وجل ، في محاولة جادة لإرسال صوت الإسلامي الوسطي إلى الدنيا بأسرها كواجب علينا تجاه ديننا وتجاه أوطاننا التي عانت إما من دعاة ورعاة الفكر المتطرف وإما من تهم التطرّف الجاهزة المعلبة التي يراد إلصاقها ظلما وزورا بديننا لتشويه صورته و بدولنا في محاولة لإيجاد ذريعة للانقضاض عليها ، مما يتطلب من كل غيور على دينه ووطنه بذل أقصى الجهد لبيان حقيقة ديننا السمح الذي لا تطرف فيه ولا إرهاب ، مع ترحيبنا بكل من ينضم إلينا في هده الحملة العالمية للتعريف بحقيقة ديننا السمح .