:

وزير الأوقاف:
لأجل مصر أُحذّر من تكرار تجربة الإخوان المُرّة
إذا خرجت المساجد عن سيطرة الأزهر والأوقاف

mokhtar-2013-11-3

    قال وزير الأوقاف في اجتماعه بوكلاء وزارة الأوقاف اليوم الأربعاء 11 / 6 / 2014م : إنكم أمام واجب شرعي ووطني يتطلب بذل أقصى الجهد في بسط إشراف الوزارة على جميع مساجد مصر .

     وحذر معالي وزير الأوقاف أ.د / محمد مختار جمعة من تكرار تجربة الإخوان المُرّة إذا خرجت المساجد عن سيطرة الأزهر والأوقاف .

     وأكد معالي الوزير أن الوزارة لا تخادع أحدًا ، لكنها أفطن من أن تُخدَع ، ولن تناور سياسيًا  على حساب الفكر الإسلامي الصحيح ، أو المصلحة العليا لهذا الوطن ، ونحن قادرون على سد أي فراغ دعوي .

     وعلى كل من يقوم على مسجد جامع له خطيب غير مصرح له بالخطابة سرعة التوجه إلى أقرب إدارة أوقاف يقع المسجد في نطاقها لتسليم المسجد لها لتوفير خطيب الجمعة بمعرفة الإدارة ، لأن الوزارة بفضل الله ( عزّ وجلّ ) قادرة على شغل جميع مساجد مصر من الآن ، وأمن مصر القومي لا يحتمل أي عبث به ، ولن نسمح بذلك .

قافلة دعوية كبرى إلى حلايب وشلاتين
تضمّ أكثر من عشرين عالمًا وإمامًا

2222

    في إطار القوافل الدعوية المشتركة بين الأزهر الشريف ووزارة الأوقاف ، وبرعاية كريمة من فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب شيخ الأزهر ، ومعالي أ.د/ محمد مختار جمعة وزير الأوقاف تنطلق يوم الأربعاء 18/6/2014م بإذن الله تعالى قافلة دعوية كبرى تضم أكثر من عشرين عالمًا وإمامًا من علماء الأزهر والأوقاف إلى مدن حلايب وشلاتين وأبي رماد بمحافظة البحر الأحمر ، وتستمر القافلة لمدة أربعة أيام ، حيث تعقد عدة ندوات ومحاضرات ودروس بالمساجد والنوادي ومراكز الشباب تتناول موضوعات : السماحة والتيسير في العبادات والمعاملات ، قيمة الأخلاق في الإسلام ، أهمية العلم والثقافة ومحو الأمية ، حق الوطن على أبنائه وتنمية قيمة حب الوطن لدى الشباب ، إضافة إلى خطبة الجمعة الموحدة في 20 / 6 / 2014م  بعنوان : قيمة الوقت ، وهي الخطبة الموحدة على جميع مساجد جمهورية مصر العربية .

تحذير أخير لكل من يخطب بدون تصريح
وبخاصة الرموز السياسية الحزبية

awkaf

   تُحذر وزارة الأوقاف جميع من لا يحملون تصاريح خطابة وبخاصة الرموز السياسية الحزبية من محاولة اختبار صلابة الوزارة ، وتؤكّد على ما أكّد  عليه فخامة السيد رئيس الجمهورية في خطابة الجامع أمس من أن هيبة الدولة قد عادت ولا تسامح مع من يحاول المساس بها  أو تجاوز القانون فيها .

    وستعلن الوزارة خلال أسبوع على الأكثر ضوابط  التقدم للحصول على تصاريح الخطابة .

    وعلى جميع مديري الإدارات تدبير شئون خطبة الجمعة بجميع المساجد الواقعة في نطاق إدارتهم ، أو الرجوع إلى المديرية التابع لها ،  أو إلى السيد وكيل الوزارة لشئون المساجد فضيلة الشيخ محمد عبد الرازق ، أو إلى السيد وكيل الوزارة لشئون الدعوة فضيلة الشيخ محمد عز الدين عبد الستار قبل يوم الخميس القادم 12 / 6 / 2014م للوقوف على التعليمات الخاصة بتنظيم الجمعة في ضوء مقتضيات قانون ممارسة الخطابة الصادر بالقرار الجمهوري رقم 51 لسنة 2014م  في هذا الشأن .

     مع تأكيدنا أن قرار ضم المساجد رقم 64 لسنة 2014م يسري على جميع مساجد الجمهورية بلا استثناء .

القطاع الديني بوزارة الأوقاف

شكر واجب لهؤلاء الكتاب جميعًا

1-  الإعلامي الكبير السيد الأستاذ / محمد حسن البنا رئيس تحرير صحيفة الأخبار ، والذي جاء في مقاله المنشور بصحيفة الأخبار اليوم الإثنين 9 / 6 / 2014م تحت عنوان “إعادة تربية الشعب”:

     أرى أن الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف ، وقد تنبّه إلى ما يُدبّر لمصر  باسم الدين ، قد اتخذ خطوات مهمة للحفاظ على هوية مصر الدينية ووسطية الأزهر الشريف .. بدأها بضم جميع الزوايا والمساجد إلى وزارة الأوقاف ومحاولة السيطرة عليها وعلى منابرها من جماعات التطرف والإرهاب التي تسعى إلى تدمير مصر .. وأخيرًا أقنع الحكومة والرئيس السابق المؤقت المستشار عدلي منصور بإصدار قانون الخطابة الأخير .. والذي يستهدف تطهير المنابر من الجهلاء وغير المتعلمين وهواة التغرير بالبسطاء وأصحاب الفتاوى المتطرفة التي تبيح قتل رجال الجيش والشرطة .. والذين يقومون بأعمال غسل عقول الشباب واللعب بالعواطف واستغلال حاجاتهم  للقيام بأعمال تخريبية وترويع الآمنين .

منابر الأئمة

تصوروا معي أن المنبر الذي وقف عليه إمام الأئمة  الشيخ محمد متولي الشعراوي رحمه الله وأحسن مثواه يقف عليه الآن جاهل .. يوجه الناس ويحرضهم على قتل رجال الجيش والشرطة والمواطنين .. تصوروا  أنّ هذا المنبر العظيم  الذي وقف عليه سيد الخلق يدعو للإسلام بسماحته وعفوه .. يقف عليه حاقد وكاره للبشرية .. ماذا سيقول هذا  ؟!

لقد خطا الدكتور جمعة بهذا القانون خطوة عظيمة وجبارة ستوضع في كفته يوم القيامة .. وإذا كانت هناك خطوات مهمة أخرى ننتظرها .. فإننا نثق في هذا الوزير الذي يُعتبر طاقة نور في حكومة المهندس إبراهيم محلب لأنه واجه بكل شجاعة جماعات الإرهاب والتطرف .. وأعتقد أنّ آليات تنفيذ قانون تنظيم الخطابة ومنع صعود غير الأزهريين .. وقصر الخطابة على خريجي الأزهر وعلماء الأوقاف ستكون جاهزة خلال ساعات .. خاصة بعد أن أصبحت ساحات المساجد مستباحة أمام كل من هب ودب .. كل ما أرجوه أن يتم التطبيق المشدد للقانون ــ وإلا كأنك يا بو زيد ما غزيت ــ القانون يقضي بمعاقبة كل من يخالف أحكامه بالحبس والغرامة .. وكذا ينص القانون على احترام الزي الأزهري .. ويعاقب من يرتدي الزي من غير العاملين بالأوقاف وخريجي الأزهر أو كل من يهين الزي أو يستهزئ به بالحبس والغرامة أيضًا ،  وكيف نحافظ على ذلك ؟!

بالتطبيق الحاسم والحازم للقانون من خلال مأموري الضبط القضائي الذين حددهم القانون .

وقد أعجبني تأكيد الوزير د . محمد مختار  جمعة بأن الوزارة ستواجه بحسم أي خروج على بنوده .. وأنها ستتمكن من تطبيق قرارها بقصر خطبة الجمعة على المسجد الجامع دون الزوايا .. وأنها ستواجه أي خطيب يعتلي منبرًا في زاوية بكل حسم .. بل إنها ستعمل على نقل المنابر من الزوايا التي لا تقام فيها الجمع إلى المساجد الجامعة .. حيث تقتصر الصلاة في الزوايا على أداء الصلوات الخمس الراتبة ما عدا صلاة الجمعة .. وسيتم غلق الزوايا أثناء صلاة الجمعة .

لقد تأخر  هذا القانون كثيرًا .. وتأخره تسبب في فوضى وتطرف .. ونحتاج إلى قانون مثله يوقف فوضى المنابر التي تعج بها القنوات الفضائية .. حيث يجب وضع ضوابط لمراعاة الحديث في الدين من خلال وسائل الإعلام ، كما نحتاج إلى إعداد الداعية والخطيب .. والاهتمام بشخصية إمام المسجد حتى يكون نموذجًا يُحتَذى به وقدوة للآخرين .. وعلى الوزارة أن تهيئ الدورات التدريبية لإعداد الداعية والخطيب .. وأعتقد أن فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب وهو عالم كبير لا تخفى عليه مثل هذه الدورات وستكون موضع اهتمامه شخصيًا مع فضيلة الدكتور  محمد مختار جمعة وزير الأوقاف .

* * *

2-   الأستاذ / وائل فايز الصحفي بجريدة الوطن على مقاله الذي نُشر بالجريدة يوم السبت 7 / 6 / 2014م  تحت عنوان “مختار جمعة ضد التطرف” وجاء فيه: 

Profile_7-6-2014_Editing

* * *

3-  الأستاذة الدكتورة / سهير أمين أستاذ الصحة النفسية بجامعة حلوان على رسالتها المنشورة بجريدة الأهرام يوم الأحد 8 / 6 / 2014م تحت عنوان “الخطاب المستنير” والتي جاء فيها:

Ahram_8-6-2014_