:

الجلسة العلمية الثالثة
للمسابقة العالمية للقرآن الكريم
المحكمون يؤكدون:
مصر طيلة أربعة عشر قرنًا
ترعى وتهتم بالإسلام الوسطي
المحكم السعودي:
عرس عظيم بمصر لأهل القرآن الكريم
يرعاه رئيسها ويرأسه وزير الأوقاف
المحكم الكويتي:

awkaf

       عقدت اللجنة المنظمة للمسابقة العالمية الثانية والعشرين بوزارة الأوقاف المصرية اليوم الأربعاء 22 / 4 / 2015م جلستها الثالثة حول ” أخلاق القرآن الكريم” ، فقد أعرب فضيلة الدكتور عادل بن إبراهيم الرفاعي محكم المملكة العربية السعودية الشقيقة عن سعادته بهذا العرس العظيم الذي تقيمه مصر المحروسة برعاية رئيسها السيد/ عبد الفتاح السيسي ، ورئاسة معالى أ.د/ محمد مختار جمعة وزير الأوقاف ، تحتفي فيه بأهل القرآن الذين هم أهل الله وخاصته، والمصطفين من عباد الله تعالى ، هذا العرس لهذه النخبة التي تستضيفها مصر على ضفاف النيل لتؤكد للعالم بأن أهل القرآن هم أهل الأخلاق الفاضلة ، كما أن العالم قد شهد بأخلاق النبي (صلى الله عليه وسلم)، ومن قبلهم شهد الخالق بعظيم ما يتمتع به من أخلاق .

       كما أشار فضيلته إلى أن مصر طيلة أربعة عشر قرنا ترعى الإسلام الوسطي وتهتم به من خلال مؤسساته الدينية وعلى رأسها الأزهر الشريف ووزارة الأوقاف التي تؤكد للعالم أهمية التحلي بأخلاق النبي (صلى الله عليه وسلم).

       وفي ختام كلمته أشاد بالمسابقة ، وإضافة سؤال القيم الأخلاقية في القرآن الكريم ، مشيرًا إلى أن هذه المسابقة في نسختها الثانية والعشرين تؤكد لأبنائها المشاركين من العالم كله أن ديننا هو دين الأخلاق ، والشريعة الإسلامية لم تترك جانبًا من جوانب الحياة إلا وتوجته بمجموعة من الأخلاق الفاضلة التي ترتقي بالمسلم .

        ومن جانبه ذكر الشيخ/ أنس بن عبد الله محمد محكم دولة الكويت الشقيقة أن القرآن الكريم هو منبع الأخلاق ، وما أحوجنا الآن إلى تحسين أخلاقنا في كل جوانب الحياة .

        كما افتتحت الجلسة بكلمة فضيلة الشيخ / محمد عز الدين عبد الستار وكيل الوزارة لشئون الدعوة الذي بين فيها أن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) بعث بكل خير وحق وعدل ، ولما سمع الأعرابي أكثم بن صيفي بأنه (صلى الله عليه وسلم) يدعو إلى مكارم الأخلاق ، وسمع قوله تعالى: ” إن الله يأمر بالعدل والإحسان وإيتاء ذي القربى وينهى عن الفحشاء والمنكر والبغي يعظكم لعلكم تذكرون” قال مرشدًا قومه: كونوا في هذا الأمر رؤساء ولا تكونوا فيه أذنابًا .

         ولقد أرشدنا القرآن الكريم إلى العدل وأداء الأمانة ، قال تعالى: ” إن الله يأمركم أن تؤدوا  الأمانات إلى أهلها و إذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل” , وقال تعالى : ” ولا يجرمنكم شنآن قوم على ألا تعدلوا اعدلوا هو أقرب للتقوى ..”  .

        كما يدعونا القرآن الكريم إلى الاستقامة ، قال تعالى: ” إن الذين قالوا ربنا الله ثم استقاموا تتنزل عليهم الملائكة ألا تخافوا ولا تحزنوا وأبشروا بالجنة التي كنتم توعدون “.

        وفي ختام هذه الجلسة العلمية وجه فضيلة القارئ الشيخ/ حلمي الجمل المحكم المصري رئيس اللجنة الصباحية عدة نصائح وإرشادات للمتسابقين والمشاركين وما يقعون فيه من أخطاء ، في أحكام الاستعاذة والبسملة وبعض الأحكام المتعلقة بها .

تنبيه هام
فيما يتصل بدروس السيدات
وتجميد تصريح إحدى الواعظات
وإحالة أحد الأئمة للتحقيق

الشيخ محمد عبد الرازق رئيس القطاع الديني

الشيخ محمد عبد الرازق
رئيس القطاع الديني

       يؤكد القطاع الديني بوزارة الأوقاف أن ما ينطبق على أداء الخطابة والدروس بالمساجد للأئمة والخطباء ينطبق على الواعظات من حيث مراعاة ما يأتي : ـ

1 ـ الحصول على مؤهل أزهري ، أو أن تكون من خريجي معاهد الثقافة الإسلامية التابعة للأوقاف .

2 ـ اجتياز الاختبار الذي تعقده الوزارة ، أو المديريات التي تفوضها الوزارة في ذلك .

3 ـ الحصول على تصريح جديد ومعتمد وتُعد جميع التصاريح السابقة لاغية ، ما لم تجدد في موعد أقصاه 21 / 5 / 2015 م سواء أكانت الواعظات متطوعات أم بمكافأة .

4 ـ لا يجوز لأي واعظة التوجه إلى أي مسجد دون خطاب معتمد من مدير الدعوة بالمديرية، ويحدد به المسجد والموضوعات شهرياً ، وأن يُحاط المسجد علماً بالمواعيد ، ويخصص دفتر خاص لهذه الدروس يسجل به ( اليوم ـ التاريخ ـ موضوع الدرس ) ،  ويلتزم إمام المسجد  ومفتش المنطقة بالمتابعة ورفع تقرير شهري لمدير الدعوة بالمديرية .

5 ـ في حالة قيام أي واعظة بأداء درس بالمسجد بالمخالفة يُحرر لها محضر وفق قانون ممارسة الخطابة ، وبموجب الضبطية القضائية لمفتشي الأوقاف .

6 ـ تقوم كل مديرية بموافاة ديوان عام الوزارة بأسماء المصرح لهن وأماكن عملهن ، ويرفع الأمر لرئيس القطاع الديني في موعد أقصاه أسبوعان من تاريخه ، حتى يتمكن التفتيش العام بديوان عام الوزارة من المتابعة ، و في حالة أي مخالفة أو عدم الإبلاغ أو تمكين غير المصرح لهن سيتم محاسبة كل من إمام المسجد ، ومفتش المنطقة ، ومدير الإدارة ، ومدير الدعوة بالمديرية كل فيما يخصه .

7 ـ يعلق بالمسجد جدول واضح في حالة وجود دروس للسيدات يشمل اليوم والتوقيت ، مع عدم السماح لغير المصرح لهن تحت أي مسمى كان ويعتمد الجدول من مدير الدعوة .

     هذا وقد جمدت أوقاف القاهرة تصريح إحدى الواعظات بمسجد القدس بالقاهرة الجديدة لحين انتهاء التحقيق بناء على تعليمات رئيس القطاع الديني , مع إحالة إمام المسجد للتحقيق بشأن ما بدر منه من خروج عن موضوع خطبة الجمعة إلى أمر شخصي .

الجلسة العلمية الثالثة حول أخلاق القرآن الكريم
غدًا الأربعاء التاسعة صباحًا

awkaf

     في إطار الربط بين حفظ كتاب الله تعالى وفهم أخلاقه ومعانيه تنظم وزارة الأوقاف الجلسة العلمية الثالثة في اليوم الخامس للمسابقة العالمية الثانية والعشرين حول فهم أخلاق القرآن الكريم ، تفتتح بها المسابقة في التاسعة صباح الأربعاء 22 / 4 / 2015م .

خلال زيارتهم لجامعة الأزهر .. وبعض المعالم الأثرية
المشاركون في المسابقة العالمية للقرآن الكريم
يشيدون بحسن التنظيم وعراقة الحضارة المصرية

DSC01700

     في إطار فعاليات المسابقة العالمية الثانية والعشرين لحفظ القرآن الكريم نظمت وزارة الأوقاف اليوم الثلاثاء 21 / 4 / 2015م برنامجًا ترفيهيًّا لمتسابقي الفرعين الأول والثالث ، تضمن زيارة لجامعة الأزهر الشريف وكلية الدعوة الإسلامية.

      وكان في استقبالهم نخبة من أعضاء هيئة التدريس بالكلية على رأسهم أ.د/ جمال فاروق – عميد الكلية – الذي أكد في كلمته أن هناك قاسم مشترك يجمعهم والمتسابقين ألا وهو وسطية الدين الإسلامي الحنيف واتباع تعاليمه السمحة ، وحفظ القرآن الكريم والحفاظ على لغته العذبة ، كما أشار  سيادته إلى أنه نال شرف المشاركة كمحكم في المسابقة ، وأشاد بالتطور الملحوظ الذي حققته المسابقة – هذا العام – وخاصةً بعد أن تمّ استخدام الحاسب الآلي والميكنة الحديثة لتحقيق عنصري الدقة والشفافية في تقييم المتسابقين ، فضلاً عن الإضافة الجديدة لسؤال القيم الأخلاقية.

      كما تضمن برنامج الزيارة أبرز المعالم الأثرية في مصر ، منها : مسجد محمد علي بمنطقة القلعة الأثرية ، والمتحف المصري ، وأعرب المتسابقون عن سعادتهم البالغة لما لاقوه من حفاوة استقبال ومشاعر طيبة وحسن تنظيم من قبل القائمين على المسابقة ، كما أثنوا على فكرة المسابقات الدولية لحفظة القرآن الكريم وعلومه ، وأشاروا إلى أن مثل هذه المسابقات تقدم رسالة قوية  في مواجهة التطرف والغلو ، كما أبدوا إعجابهم بما تمتلكه مصر من معالم تدل على حضارتها العريقة بمختلف العصور.

DSC01665 DSC01685