:

وزير الأوقاف في احتفالات الوزارة
بانتصارات العاشر من رمضان
يؤكد :
الشعب المصري لا يعرف اليأس
مهمة القضاء على الإرهاب والتطرف
لا تقل أهمية عن حرب العاشر من رمضان
جيش مصر درع الأمة وسيفها ولابد من الوقوف خلفه
صفًّا واحدًا لتخليص العالم كله من براثن الإرهاب

8

    احتفلت وزارة الأوقاف أمس الأربعاء الموافق ١٥ / ٦ / ٢٠١٦م بذكري انتصارات العاشر من رمضان بمسجد السيدة زينب (رضي الله عنها) ، وقد حضر الحفل لفيف من القيادات الدعوية والشعبية والتنفيذية بالمحافظة ، على رأسهم فضيلة الشيخ/ جابر طايع رئيس القطاع الديني , والسيد/ حسام الدين رأفت رئيس حي السيدة زينب ، والشيخ/ خالد خضر مدير أوقاف القاهرة ،  قدم للحفل الإعلامي الكبير/ محمد عبد العظيم ، وقد افتتح بآيات بينات من الذكر الحكيم تلاها فضيلة الشيخ/ قطب الطويل،  واختتم بالابتهالات الدينية للشيخ / محمد راشد.

    وفي بداية كلمته أكد معالي وزير الأوقاف أن رمضان شهر الانتصارات ، فقد كان فيه غزوة بدر ، وفيه كان فتح مكة ، وفيه كان النصر العظيم في العاشر من رمضان – السادس من أكتوبر عام١٩٧٣م ، مشيرًا إلى أن هذا النصر كان له دلالات لعل أهمها : أن الشعب المصري أمة لا تعرف اليأس ولن تموت ، وعزيمة المصريين لا تضعف ولا تحبط فبعد عام ١٩٦٧م وحدوا صفوفهم ورفعوا صوتهم عاليًا متوكلين على الله ، متسلحين بالإيمان ، فكان الإعداد والتخطيط , وكانت صيحات التكبير التي قهرت العدو الصهيوني ، وحطمت خط بارليف ، وما ذلك على الله بعزيز.

   وفي سياق متصل أشار معاليه إلى أن قواتنا المسلحة لم تكن يومًا في التاريخ معتدية ، ولا باغية ، وأن حرب العاشر من رمضان أعاد  لمصر أرضها وكرامتها ، وللأمة مجدها وعزتها ، كما بين معاليه أن الحرب على الإرهاب والقضاء على قوى الشر والفساد والتخريب والتفجير واجب شرعي ووطني مثل حرب العاشر من رمضان ، فالحرص على تراب الوطن ومصالحه مقدم على المصالح الشخصية ، فالوطن نفديه بأنفسنا وأموالنا ، فكما سخر الله جيش مصر لاسترداد الأرض سخره أيضًا ليكون درع الأمة وسيفها، فجيش مصر خير أجناد الأرض، فهو وطني حتى النخاع ، مشيرًا إلى أن إعلان الحرب حق لولي الأمر (رئيس الجمهورية) وفق ما ينظمه دستور كل دولة في آلية إعلان الحرب والسلم ، وليس لأي جماعة الحق في إعلان الحرب ، وأن دعوة بعض الأفراد أو الجماعات إلى الجهاد إنما هي بغي وفساد وإفساد يجب التصدي له.

   وفي ختام كلمته دعا معاليه إلى ضرورة الوقوف صفًّا واحدًا خلف قواتنا المسلحة في معركتها الشريفة ضد الإرهاب دفاعًا عن الدين والأوطان ، داعيًا الله تعالى أن يحفظ مصر وشعبها وجيشها وشرطتها وقضاءها وعلماءها من كل مكروه وسوء .

7610111517191

وزير الأوقاف يهدي جلالة الملك محمد السادس
بعض إصدارات وزارة الأوقاف
ويعرب عن امتنانه وتقديره لجلالته

وزير الأوقاف يسلم جلالة الملك/ محمد السادس مطبوعات وزارة الأوقاف

وزير الأوقاف يسلم جلالة الملك/ محمد السادس مطبوعات وزارة الأوقاف

   عقب مشاركته في الدروس الحسنية بدولة المغرب الشقيقة أهدى معالي وزير الأوقاف أ.د/ محمد مختار جمعة أثناء لقائه جلالة الملك/ محمد السادس بعض إصدارات وزارة الأوقاف المصرية ، حيث أهداه نسخة من كتاب “مفاهيم يجب أن تصحح” ، وكتاب “على مائدة القرآن الكريم” اللذين أصدرهما المجلس الأعلى للشئون الإسلامية كما أهداه نسخة من كتابه ” أسس التعايش السلمي بين الأديان وفقه العيش المشترك : نحو منهج التجديد “.

   هذا وقد أعرب معالي وزير الأوقاف أ.د/ محمد مختار جمعة عن خالص امتنانه وتقديره لجلالة الملك /محمد السادس على كرم استقباله ورحابة صدره وجهوده في ترسيخ أسس التسامح .