:

لجنة الإعداد والتحضير
للمسابقة العالمية الثانية والعشرين للقرآن الكريم

awkaf

     في ضوء اهتمام الوزارة بخدمة كتاب الله (عز وجل) وفهمه ومعرفة جوانب العظمة الإيمانية  والعلمية والأخلاقية فيه ، تم اليوم السبت 27 / 12 / 2014م تشكيل اللجنة التحضيرية لهذه المسابقة برئاسة السيد اللواء / عبد القادر سرحان مستشار الوزير لشئون قطاع مكتبه ، وعضوية كل من :

1-    الشيخ / محمد عبد الرازق عمر – رئيس القطاع الديني .

2-    الشيخ / سيد عبود – وكيل الوزارة لشئون المساجد والقرآن الكريم .

3-    الدكتور / خالد حامد – وكيل الوزارة  لشئون قطاع مكتب الوزير .

4-    الأستاذ / محمد طارق شحاته – مدير إدارة العلاقات العامة بالمجلس .

5-    الدكتور / أشرف فهمي – الباحث بالمكتب الفني لمعالي الوزير .

من صحافة اليوم الإلكترونية

mokhtar8

بوابة أخبار اليوم :

وزير الأوقاف: الوحدة بين الدول العربية منطلق للتنمية الشاملة

القاهرة _أ ش أ

     أكد وزير الأوقاف د. محمد مختار جمعة أن اللحمة العربية التي بدأت تتبلور بالعلاقة المتميزة التي تعي معنى المصير المشترك بين مصر والسعودية والإمارات والكويت والبحرين وسلطنة عمان مع دول عربية أخرى لهي خطوة كبيرة يمكن البناء عليها لوضع أسس الوحدة والتكامل.

وأشار وزير الأوقاف في بيان له، الجمعة 26 ديسمبر، إلى أن مجرد هذه الوحدة في حد ذاتها ستكون أحد أهم عوامل الردع للطامعين في خيرات المنطقة العربية ومن يعملون منهم على تفتيت وتمزيق كيانها وبنيانها وتهديد أمنها واستقرارها, كما أن هذه الوحدة ستكون منطلقًا للتنمية الشاملة لكل دول المنطقة بما يعود بالنفع على أبنائها جميعًا، ويحقق لهم متضامين مجتمعين مزيدًا من النهضة والرقي, بما يرضى الله “عز وجل”، ويحقق مصالح البلاد والعباد، ويرد كيد المتربصين بالأمة في نحورهم .

وطالب وزير الأوقاف بألا يقف الأمر عند جهود الرؤساء المحترمين جميعًا، إنما ينبغي على سائر الأجهزة التنفيذية سرعة التحرك الثنائي والجماعي لتحقيق رغبة القيادة السياسية في كل دولة بوضع أُطُر عملية سريعة وقابلة للتطبيق كل في مجاله وميدانه في ضوء الأهداف الكبرى التي تسعى إلى تحقيق الوحدة المنشودة, ولا سيما في مجالات التكامل الاقتصادي, ومواجهة الإرهاب الذي يهدد الجميع دون تفرقة، لأن هذا الإرهاب الأسود الغاشم الموجه ما لم يواجه باصطفاف عربي ووطني سريع فإن عواقبه ستكون وخيمة وقال لننطلق متوكلين على الله “عز وجل” في كل ما يخدم ديننا وأمتنا وأوطاننا جميعًا على أساس من الوحدة والفهم الحقيقي لمعنى المصير المشترك.