أهم الأخبار

وزير الأوقاف يشكل لجنة
من رؤساء القطاعات
لوضع الضوابط الفنية
للمساجد الجامعة المتكاملة

صورة أرشيفية

  شكل معالي وزير الأوقاف أ.د/ محمد مختار جمعة لجنة من كل من : فضيلة الشيخ/ جابر طايع يوسف رئيس القطاع الديني , والسيد اللواء/ عمرو شكري رئيس قطاع مكتب الوزير , والسيد المهندس/ سمير الشال رئيس قطاع الخدمات , وفضيلة الشيخ/ صبري ياسين دويدار رئيس قطاع المديريات , والأستاذ/ سمير الرفاعي وكيل الوزارة للرقابة والتقويم , والمهندس/ مجدي أبو عيد وكيل الوزارة للشئون الهندسية  , وذلك لوضع الأسس والضوابط الفنية لإنشاء المساجد الجامعة المتكاملة .

  والمراد بالمسجد الجامع المتكامل المسجد الذي يؤدي إلى جانب دوره التعبدي , والدعوي , والتنويري , خدمة مجتمعية متكاملة , بحيث يتضمن مكتبا لتحفيظ القرآن الكريم , ودار مناسبات عامة , ومركزًا ثقافيًّا , ومكتبة عامة , ومكانًا يصلح لمستوصف طبي , أو حضانة , أو نحو ذلك من الخدمات التي يحتاجها المجتمع .

  وسيتم تطبيق هذه النماذج من العام المالي 2018 /2019م , علمًا بأن بعض المساجد الكبرى قد بدأت بتنفيذ ذلك بالجهود الذاتية جزئيًّا , بمسجد الصحابة بشرم الشيخ الذي يضم مكتبة ومركزًا ثقافيًّا باللغات الأجنبية , وقد بدأ بلغتين هما الإنجليزية والفرنسية , وجار التوسع في المركز , ومسجد الميناء بمدينة الغردقة الذي يجرى إنشاء مستوصف طبي كبير ملحق به, وكذلك مسجد الدهار الكبير بالغردقة الذي يتم العمل على إنهاء الأعمال به متضمنًا واحدة من أرقى دور المناسبات ومجمعًا طبيا كبيرًا سيجرى افتتاحهما مع افتتاح المسجد بإذن الله تعالى.

  وجدير بالذكر أمران : أننا فكرنا في ذلك بعد أن صار لدينا إمكانية لتنفيذ ذلك من خلال دعم الموارد الذاتية للوزارة , وبعد أن قطعنا شوطًا كبيرًا في إحلال وتجديد المساجد التي كانت مغلقة.

  كما أننا سنشكل مجالس إدارات متخصصة بمشاركة مجتمعية بالتنسيق مع السادة المحافظين لإدارة هذه الملحقات , تعظيمًا وتعميما للنفع بها , مع القيام بصيانتها صيانة دورية تضمن استمرار عملها في خدمة المجتمع على الوجه الأكمل بإذن الله تعالى.

وزير الأوقاف عقب مشاركته
في افتتاح وزارة الأثار لبعض المعالم
الأثرية بباب الوزير بالقاهرة :

نحن شعب عريق الحضارة والتاريخ

ومصر تموج بكنوز أثرية لا متناهية عبر عصورها الحضارية المتتابعة

وعلينا أن نضيف لمستنا وبصمتنا على عصرنا

  عقب مشاركته اليوم السبت الموافق 20 / 1 / 2018 م في افتتاح وزارة الآثار لبعض المعالم الأثرية بباب الوزير بالقاهرة ، بحضور معالي الدكتور/ خالد العنانى وزير الآثار ، ومعالي الدكتورة / رانيا المشاط وزيرة السياحة ، والسيد الأستاذ الدكتور / أسامة العبد رئيس لجنة الشئون الدينية والأوقاف بمجلس النواب ، وسيادة النائبة / سحر طلعت مصطفى رئيس لجنة السياحة والأثار ، وعدد من السادة السفراء والنواب قال معالي وزير الأوقاف أ.د/ محمد مختار جمعة : نحن شعب عريق الحضارة والتاريخ ، فمصر تموج بكنوز أثرية لا متناهية وبعضها كنوز مدفونة يتم اكتشافها عبر عصورها المتتابعة .

  وعندما نقول إن حضارتنا ضاربة في أعماق وجذور التاريخ لأكثر من سبعة آلاف عام ، فهناك بعدًا آخر يجب الإشارة إليه والتأكيد عليه ، وهو أن هذه الحضارة لم تقف عن عصر معين ، أو جيل معين ولم تنقطع يومًا ما ، إنما وضع كل جيل بصمته ، وأضاف لبنة في صرح حضارتنا العظيمة ، وقد آن الأوان ليقف أبناؤنا وشبابنا على جوانب العظمة في هذه الحضارة الفريدة ، وأن نعمل ونجد ونجتهد لنؤدي حق هذا الوطن العظيم ونضع بصمتنا الحضارية التي بدأت ملامحها تتضح في كثير من الجوانب التي عرضها سيادة الرئيس فيما تم من إنجازات خلال الثلاث سنوات ونصف الماضية ، وبما يؤكد أننا قادرون على صنع إنجازات أكبر وأكبر ، وأننا وضعنا قدمنا على الطريق الصحيح ، ومن سار على الدرب وصل ، ونستطيع أن نقول : المصريون قادمون بإذن الله تعالى .

شكر خاص وتقدير
للكاتب الإعلامي الكبير
الأستاذ/ بسيوني الحلواني

 يسر المركز الإعلامي بوزارة الأوقاف أن يتوجه بخالص الشكر والتقدير للكاتب الإعلامي الكبير الأستاذ/ بسيوني الحلواني على مقاله المنشور بجريدة الجمهورية اليوم السبت 20 / 1 / 2018م , والذي جاء فيه :

  أننا يجب أن نفخر بأن لدينا دعاة تعلموا وتأهلوا وفق منهج علمي صحيح وهناك جيل جديد من دعاة الأزهر والأوقاف يسعى جاهدًا للتسلح بكل أدوات العلم والثقافة وعلينا أن ندعمهم ونقف خلفهم ونتوقف عن مطاردتهم بالاتهامات الباطلة والأحكام العشوائية حتى لا نصيبهم بالإحباط ونضع العراقيل أمامهم.

  دعاة مصر بخير .. ونحن من خلفهم ندعمهم وننبههم برفق لما يقعون فيه من أخطاء وتجاوزات فهم جنودنا الأساسيون في ساحة الحرب الفكرية المفتوحة على مصراعيها مع كلاب جهنم وخفافيش الظلام.