أهم الأخبار

السفير محمد الربيعي/ أمين عام مجلس الوحدة الاقتصادية العربية:
هيئة الأوقاف المصرية بإسهاماتها التنموية تتجاوز المحلية إلى العالمية

DSC_2815

          استقبل اليوم الأحد 27 / 4 / 2014 م معالي أ.د. محمد مختار جمعة وزير الأوقاف السفير محمد الربيعي أمين عام مجلس الوحدة الاقتصادية العربية التابع لجامعة الدول العربية في حضور المهندس صلاح جنيدي رئيس هيئة الأوقاف المصرية ورئيس المجموعة الوطنية لاستثمارات الأوقاف .

         ويأتي هذا اللقاء للتباحث بشأن الصورة النهائية  للهيكل التنظيمي لاتحاد هيئات الأوقاف العربية، والمزمع إنشاؤه بمبادرة من معالي وزير الأوقاف المصري، والذي يُعد نقلة اقتصادية مهمة في إطار العمل العربي المشترك حيث يوفر فرصًا، ويوفر تنافسية كُبرى لأعضائه.

            ومن جانبه أعرب السفير / الربيعي أمين عام مجلس الوحدة الاقتصادية العربية       عن سعادته البالغة بلقاء معالي وزير الأوقاف قائلاً : إنّ شخصية د. جمعة ذات بصمات متنوعة نلمسها في القطاع الديني والاجتماعي، وها هي تتغلغل بثقة في القطاع الاقتصادي حيث نراهُ يتعامل مع القضايا المحورية التي تشغل العالم العربي بإنشاء اتحاد هيئات الأوقاف العربية ليكون داعمًا للاقتصاد العربي في الوقت الدقيق من عمر البلاد العربية بعد ثوراتها المُتتابعة بحثًا عن الحرية وتحقيق حياة كريمة لشعوبها، مُضيفًا: إن إنشاء اتحاد هيئات الأوقاف العربية سيكون ذراعًا اقتصاديًّا تنمويًّا يصل خيرُهُ لكل دول العالم العربي.

DSC_2816

DSC_2827

DSC_2844

 

خطب الجمع لشهر رجب 1435هـ

awkaf

 

  يسرنا أن ننشر خطب شهر رجب ، وهي:

  1. الجمعة الأولى من رجب التي توافق 2/ 5/ 2014م : رسالة المسجد. (للاطلاع اضغط هنا)
  2. الجمعة الثانية من رجب التي توافق 9/ 5/ 2014م : خلق الحياء والحفاظ على الأعراض (للاطلاع اضغط هنا)
  3. الجمعة الثالثة من رجب التي توافق 16/ 5/ 2014م : أخلاق الإسلام في التعامل مع الضعفاء وذوي الاحتياجات الخاصة . (للاطلاع اضغط هنا)
  4. الجمعة الرابعة من رجب التي توافق 235/ 2014م : دروس من الإسراء والمعراج . (للاطلاع اضغط هنا)

   علمًا بأن جميع هذه الخطب ستنشر في مجلة منبر الإسلام ( عدد رجب ) تحت عنوان ” رسالة المنبر ” ، وسيتم نشر الخطب شهريًا بالمجلة ، ثم تجمع بعد ذلك في كتب لتكون زادًا للأئمة والخطباء.

    علمًا بأن وزارة الأوقاف تتوسع في العناصر والأدلة والموضوع ليأخذ الخطيب من كل هذا ما يتناسب مع المكان والمجتمع الذي يخطب فيه ، مع عدم الإخلال بصُلب ولُب الموضوع ، والتأكيد على عدم تجاوز الوقت المحدد ما بين 15 إلى 20 دقيقة للخطبتين الأولى والثانية معًا.

 

د / عجيبة يسافر إلى عمان
لإلقاء كلمة وزير الأوقاف في مؤتمر
الطريق إلى القدس

ahmed-ageba_1
    يسافر مساء غد الأحد 27/4/2014 م . الأستاذ الدكتور /أحمد علي عجيبة .. الأمين العام للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية وعميد كلية أصول الدين بطنطا للمشاركة في مؤتمر الطريق إلى القدس الذي يعقد بالعاصمة الأردنية عمان يوم الاثنين القادم 28/4/2014 .
    وسيلقي أ . د / عجيبة كلمة معالي وزير الاوقاف أ . د / محمد مختار جمعه تحت عنوان ” مكانة المسجد الأقصى والمقدسات الإسلامية والمسيحية ومواجهة صناعة الرواية لتهويد القدس “.
     وإضافة ما تبرزه الكلمة من مكانة المسجد الأقصى والمقدسات الإسلامية والمسيحية بمدينة القدس ، فإن معالي وزير الأوقاف يؤكد في كلمته على محورين رئيسيين :
     أولهما : أن وضع القدس يعبر بقوة ووضوح عن وضع الأمة العربية قوة وضعفاً، ذلك أن الأمة حال قوتها لا يمكن أن تفرط في ذرة من تراب مدينة القدس ولا في أقصاها ، فإذا كان بيت المقدس في قبضة العرب والمسلمين فهذا دليل قوتهم وعزتهم ، وهو ما شهد به التاريخ .
     أما إذا كان القدس في أيدي أعداء الأمة فهذا دليل على ضعفها وعجزها ، لأنها إما أن تفرط فيه عن عجز قوة أي أنها غير قادرة ولا تملك من الأدوات ما يؤهلها لاسترداده من أيدي أعدائها ، أو أنها تملك السلاح والعتاد ولكنها عاجزة عجز إرادة ، وليس لديها القدرة أو الإرادة السياسية على اتخاذ القرار ، ولا يكون ذلك إلا حال تفرقتها وتشرذمها ، أما إذا اتحدت ملكت كلمتها وإرادتها واستعادت قدسها ومجدها ، ومن هنا فنحن نوجه رسالة واضحة بأهمية الوحدة العربية والتكامل السياسي والاقتصادي بين دولها وأقطارها .
     ثانيهما : هو شق الرواية ، فاقترح أن تقوم المجامع اللغوية وأقسام اللغة العربية وبخاصة الأدب والنقد في الجامعات العربية والإسلامية بتدريس مادة خاصة تسمى أدب بيت المقدس باللغات المختلفة تهدف إلى أمرين :
     ‌أ- تفنيد أكاذيب وأباطيل اليهود الروائية والقصصية والفنية حول بيت المقدس .
    ‌ب- العمل على إنتاج مادة روائية وقصصية وشعرية وفنية على مستوى فني وإبداعي راق لتوضيح معاناة المقدسيين ، وكشف زيف اليهود في طمس الحقائق العربية والإسلامية ببيت المقدس ، ودعم كل ما يؤكد هوية المدينة العربية الإسلامية .
     ‌ج- إبراز سماحة الحضارة العربية الإسلامية في مواجهة العصبية الصهيونية العمياء .