أهم الأخبار

جهود وزارة الأوقاف
في مكافحة العنف ضد المرأة

 awkaf

      انطلاقًا من رسالة وزارة الأوقاف الدينية والقومية في مواجهة المشكلات والقضايا العصرية ، ومنها مشكلة ” العنف ضد المرأة ” والتي تتمثل في حرمانها من بعض حقوقها الشرعية والاجتماعية كالميراث أو زواجها رغمًا عنها ممن لا ترغب فيه ، أو تعرضها لظاهرة التحرش الجنسي في هذه الآونة الأخيرة ، مما ينتج عنه أمراض وعلل ينعكس أثرها السلبي على المجتمع بأسره .

     وقد عملت الوزارة جاهدة على التعامل مع هذه المشكلات في شكل خطط عاجلة ومتوسطة ومستقبلية تسهم بشكل ملحوظ وفعّال في حل تلك المشكلات وذلك على النحو التالي :

–  تقوم الوزارة بالتوعية بمشكلة ” العنف ضد المرأة ” في القوافل الدعوية بالمساجد على مستوى الجمهورية وفي الملتقيات والندوات التي يحاضر فيها علماء الأزهر والأوقاف .

–  قامت الوزارة بطبع مجموعة من الكتب التي تتناول مشكلة ” العنف ضد المرأة ” ، من هذه الكتب ” مكانة المرأة في الإسلام وحقها في التعليم ” ، وكتاب ” المرأة بين الجاهلية والإسلام ” ، وكتاب ” حديث القرآن عن الرجل والمرأة ” .

–  خصصت الوزارة في خطبها الموحدة على مستوى الجمهورية خطبة تعالج قضايا المرأة والاهتمام بها وإعطائها حقوقها غير منقوصة منها على سبيل المثال : ” عناية الإسلام بالمرأة وإكرامه لها ” وأعدت دروسًا حول ” ظاهرة التحرش أسبابها وعلاجها “

–  أدرجت الوزارة قضايا المرأة وبخاصة ما يتصل بحقوق الزوجين وشئون الأسرة ضمن المنهج التدريبي للدورات التدريبية للسادة الأئمة على مستوى الجمهورية لما له من أهمية وطنية ودينية بالغة .

–  تقوم الوزارة بوضع خطة لنشر مقالات ودراسات عن ” العنف ضد المرأة ” بمجلة منبر الإسلام التي يصدرها المجلس الأعلى للشئون الإسلامية .

–  تشارك الوزارة ممثلة في القيادات الدينية بها في المؤتمرات والاجتماعات التي تعقدها الجهات المعنية ممثلة في المجلس القومي للمرأة وبقية المؤسسات الحكومية والأهلية المعنية بهذا الشأن .

–  وحرصًا من معالي أ.د / محمد مختار جمعة وزير الأوقاف رئيس المجلس الأعلى للشئون الإسلامية على الاهتمام بقضايا المرأة قام بتشكيل ” لجنة المرأة والأسرة والطفل ” بالمجلس الأعلى للشئون الإسلامية وتم وضع خطة لعمل اللجنة , منها : ندوات ودورات تثقيفية وإعداد المواد العلمية الخاصة بالمرأة والطفل .

المركز الإعلامي لوزارة الأوقاف

إحالة صراف إدارة أوقاف
العامرية للتحقيق
ووقفه عن العمل لحين انتهاء التحقيقات

gamal-fahmy

      بناء على تقرير اللجنة المشكلة برئاسة وكيل وزارة الأوقاف للوجه البحري لفحص ملفات العمالة المؤقتة والوهمية ، وتقنين أوضاع من تشملهم فتوى مجلس الدولة بجواز تقنين أوضاعهم ، أحال المهندس/ جمال فهمي رئيس قطاع المديريات مخالفات صراف إدارة أوقاف العامرية بالإسكندرية والموظفين المسئولين عن إعداد كشوف المرتبات بالإدارة إلى التحقيق ، مع وقف الصراف عن العمل لحين انتهاء التحقيقات .

رسالة المسجد
في ضوء تجديد الخطاب الديني

IMG_0038

       في كلمته التي ألقاها معالى وزير الأوقاف أ.د/ محمد مختار جمعة اليوم الخميس 4 / 9 / 2014 م بمقر وزارة الصحة وبحضور أ.د/ عادل عدوي وزير الصحة والسكان ، و أ.د/ محمد مختار جمعة وزير الأوقاف ، و أ.د/ محمود أبو النصر وزير التربية والتعليم لتدشين فعاليات البرنامج القومي للحمى الروماتيزمية وإطلاق مبادرةٍ (من القلب للقلبٍ) للقضاء على روماتيزم القلب والذي يعد من المشكلات الصحية التي تسعى وزارة الصحة والسكان للقضاء عليها بحلول عام 2020 م ، وذلك بالتعاون مع وزارات التربية والتعليم والأوقاف والشباب أكد معاليه أن رسالة المسجد تتسع لكل ما فيه صالح الوطن والمواطن فحيث تكون المصلحة فثمة شرع الله .

       ويأتي تعاون وزارة الأوقاف مع وزارة الصحة في نشر الثقافة الطبية من خلال دروس توعية بشكل دوري بجميع مساجد وزارة الأوقاف بالمحافظات وبخاصة في مجال الطب الوقائي ، وقد أقامت الوزارة مؤتمرًا هاما بمستشفى الدعاة التابعة لوزارة الأوقاف ، كما خصصت عددًا كبيرًا من المحاضرات لنخبة ممتازة من الأطباء في دروس القيام في شهر رمضان الماضي ، كما نعد لبرنامج توعوي في مجال صحة الطفل .

       وأشاد معالي الوزير ببعثة وزارة الصحة في بعثة الحج العام الماضي ، متمنيا أن يكون أداء البعثة الطبية هذا العام أكثر إيجابية بما يوفر خدمة طبية متميزة للحجاج ، وأن تكون هناك توعية طبية بالمطارات إلى جانب التوعية الدينية والإرشادات العامة .

IMG_0014

IMG_0021

 المركز الإعلامي لوزارة الأوقاف

وزير الأوقاف:
مصر الأزهر
لا تنهض بغير مكارم الأخلاق

Mokhtar_8

       مع إيماننا الكامل بحرية التعبير المنضبطة بضوابط القيم والأخلاق والحضارة الإسلامية والعربية والمصرية الراقية ، التي لا تقبل الإسفاف ولا الانحلال ولا الخلاعة ولا المجون ولا الابتذال ، ولا الفوضى الأخلاقية تحت مسمى الحرية أو أي مسمى آخر ، فإننا نؤكد أن مصر تواجه تحديات خطيرة في الداخل والخارج ، وأي وطني غيور على دينه ووطنه مسلمًا كان أم مسيحيًا لابد أن يراعي قيم هذا المجتمع وآدابه وفطرته السليمة النقيّة ، ورفضه لكل الظواهر الشاذة مهما كان غطاؤها أو مسماها ، لأنها في النهاية لا تخدم سوى قوى التطرف والإرهاب ، التي تزعم أنها حامية حمى الدين والأخلاق ، وأن بُعدها عن الساحة قد أتاح للبعض هذه الدرجة من الإسفاف ، مما يحملنا جميعًا مسئولية كبيرة تجاه ديننا ووطننا وقيمنا الحضارية الأصلية الرافضة للشذوذ والشواذ ، والانحراف والمنحرفين ، والخارجين على قيم المجتمع وعاداته وتقاليده الراسخة ، ومروجي الخلاعة والمجون والفجور تحت أي مسمى كان ، تشمئز له النفوس الصافية ، ويبرأ كل وطني صادق يدرك حجم التحديات التي نعيشها من أن يقع فيه ، فلنصحح جميعًا أوضاعنا قبل فوات الآوان .