أهم الأخبار

هيئة الأوقاف ترفع شعار القيمة العادلة
والحقوق والواجبات

awkaf

     بما أن مال الوقف هو مال الله , وهو محبوس على ما وقف له , وينبغي الحفاظ على مقاصد الواقفين , وعدم تضييع الغرض الذي قصد إليه الواقف , وعدم قصر منفعة الوقف على آحاد الناس دون عمومهم , فإن ذلك كله يتطلب ويستوجب مراعاة القيمة العادلة في كل ما يتصل بمال الوقف سواء في استبداله , أم إيجاره , أم في سائر التعاملات المتربطة به , وفي ضوء ثوابت الشرع وأحكام القانون معًا .

       وبما أن مبدأ الحقوق والواجبات أحد أهم مقومات الإصلاح في كل جوانب الحياة , وفي مقدمتها الحقوق والواجبات المالية والاقتصادية , فإن الهيئة قررت ربط صرف الحوافز بالعمل والإنتاج وتحقيق الأرباح .

      وفيما يتصل بإيجار الأراضي الزراعية فإن مجلس إدارة هيئة الأوقاف المصرية قد قرر بعد دراسات ميدانية أن يكون الحد الأدنى لإيجار الأراضي الزراعية التي تُسقى بماء النيل في منطقة الوادي والدلتا أربعة آلاف جنيه , علمًا  بأن إيجار بعض الأراضي قد وصل في بعض المحافظات إلى ما بين خمسة آلاف وسبعة آلاف ونصف جنيه , ومع ذلك فتحت الهيئة باب التظلمات لأي منطقة تكون قيمتها الإيجارية العادلة أقل من الحد الأدنى , مع وجود عضو في اللجنة ممثل للمنطقة من ذوي الخبرة , على أن يكون من غير المستفيدين , إضافة إلى عضو من وزارة الزراعة .

      وفي حالة اعتراض المستأجر على قرار اللجنة يمكن طرح الأرض للإيجار بالمزاد العلني تحقيقًا لأقصى درجات العدالة والشفافية .

      وذلك لأن مال الوقف ليس ملكًا لأحد , إنما هو مال الله عز وجل , وهو لما وقف له , وكما قرر الفقهاء فإن شرط الواقف كنص الشارع ما لم يحل حرامًا أو يحرم حلالاً .

وزير الأوقاف في اجتماع المجلس القومي للسكان بمجلس الوزراء :
تنظيم العملية الإنجابية ضرورة ملحة
يحكمها فقه المقاصد

Mokhtar

     قال معالي وزير الأوقاف أ.د/ محمد مختار جمعة : لا شك في أن فقه الواقع والمتغيرات من أهم ما يجب أن يراعيه العلماء والمفتون في تناولهم للقضايا العصرية.

     فالكثرة التي تدعو إلى المباهاة هى الكثرة العظيمة ، النافعة ، القوية ، المنتجة ، التي لا يمكن أن تكون عالة على الآخرين في طعامها أو غذائها أو كسائها أو دوائها ، أما كثرة كغثاء السيل  فمدعاة لأن تتداعى علينا الأمم كما تتداعى الأكلة على قصعتها ، فهي كثرة مذمومة لا ممدوحة .

     وقد أكد القرآن الكريم على حق الطفل في الرعاية والإرضاع ، فقال الحق سبحانه وتعالى: ” وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ ، وهذا الإرضاع حق للطفل ، لدرجة أن بعض الفقهاء أطلقوا على اللبن الذي يرضعه الطفل من أم حامل لبن الغِيْلَة ، وكأن أحد الطفلين اغتال حق أخيه أو أن كلا منها قد اغتال جزءًا من حق أخيه.

     وأضاف معالي الوزير : على أننا ينبغي أن نراعي طبيعة الزمان والمكان والحال والمرحلة وظروف كل دولة أو مجتمع على حدة ، فلا نطلق أحكامًا عامة ، ففي الوقت الذي تحتاج فيه بعض الدول إلى أيدٍ عاملة ولديها من فرص العمل ومن المقومات والإمكانات ما يؤهل لذلك يكون الإنجاب مطلبًا ، وتكون الكثرة مدعاة للتفاخر والمباهاة ، أما في الظروف الاستثنائية التي تمر بها بعض الدول في ظل ظروف لا تمكنها من توفير المقومات الأساسية من الصحة والتعليم والبني التحتية في حالة الكثرة غير المنضبطة، وبما يرجح أن تكون  كثرة كغثاء السيل ، فإن أي عاقل يدرك أنه إذا تعارض الكيف والكم كانت العبرة والمباهاة الحقيقية بالكيف لا بالكم .

الأوقاف تقرر الإسهام في تحسين البنية التعليمية
لمائة مدرسة ومعهد أزهري بالتنسيق مع الاتصالات

awkaf

     في إطار رسالتها الوطنية ، واستجابة لتوجيهات السيد الرئيس/ عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية بضرورة الاهتمام بالعملية التعليمية قررت وزارة الأوقاف الإسهام في تحسين البنية التعليمية لمائة مدرسة ومعهد أزهري ، وبخاصة فيما يتصل بالوسائل التعليمية والتكنولوجية ، وذلك في مناطق : سيناء ، وحلايب وشلاتين ، وسيوة ، والواحات ، والمناطق النائية ، والعزب والنجوع .

     وذلك من خلال التعاون والتنسيق مع الأزهر الشريف ، ووزارة التربية والتعليم ، ووزارة الاتصالات التي ستقوم بتوفير بعض أجهزة الكمبيوتر وأجهزة العرض ، عملا على تحسين الخدمة التعليمية المقدمة لأبنائنا الطلاب والطالبات .

المركز الإعلامي لوزارة الأوقاف