أهم الأخبار

محافظ أسوان اللواء مصطفى يسري:

يشيد بجهود هيئة الأوقاف المصرية
في ترميم المباني والمحلات المتضررة في أحداث أسوان وإعادة تأهيلها

222222

       في اتصال هاتفي دار صباح اليوم الجمعة 25 / 4 / 2014م بين معالي وزير الأوقاف أ.د/ محمد مختار جمعة والسيد اللواء / مصطفى يسري محافظ أسوان لمتابعة جهود عمل القوافل الدعوية المتتابعة إلى أسوان ، وجهود لجنة المصالحة ، ودور هيئة الأوقاف المصرية في ترميم المنازل والمباني والمحلات المتضررة وإعادة تأهيلها ، أشاد  اللواء/ مصطفى يسري بدور ومستوى القوافل الدعوية المشتركة بين الأزهر والأوقاف ودورها في تخفيف حدة التوتر ، كما أشاد بجهود هيئة الأوقاف المصرية ، مؤكدًا أنه تابع أعمالها بنفسه وعاين بعض المنازل والشقق والمحلات التي تقوم هيئة الأوقاف المصرية بإعادة تأهيلها على نفقتها، وأشاد بمستوى هذا التأهيل .

        جدير بالذكر أن معالي وزير الأوقاف كان قد وعد أثناء زيارته إلى أسوان مع فضيلة الإمام الأكبر أ.د / أحمد الطيب شيخ الأزهر بأن يكون لوزارة الأوقاف إسهام كبير في ترميم وتأهيل المنازل والمحلات المتضررة ، وفور عودته من أسوان وجه معاليه المهندس/ صلاح عبده الجنيدي رئيس هيئة الأوقاف بعمل اللازم ومتابعة الأمر بنفسه ، وقد أعطى المهندس / صلاح الجنيدي تعليماته للشركة الوطنية لاستثمارات الأوقاف بسرعة البدء في ترميم المنازل والمحلات وإعادة تأهيلها ، وهو ما يجري الآن تنفيذه على أرض الواقع بالصورة المتميزة التي أشاد بها السيد اللواء / مصطفى يسري محافظ أسوان على سبيل الهدية لإخواننا المتضررين في أسوان ، عملا من وزارة الأوقاف وهيئة الأوقاف المصرية على الإسهام في حل الأزمة وإزالة الأضرار والآثار المترتبة عليها .

وزير الأوقاف يهنىء الشعب المصري وقواته المسلحة بمناسبة ذكرى تحرير سيناء
ويؤكد أن الإرهاب مندحر لا محالة

Sinai copy

     يهنىء معالي وزير الأوقاف أ.د/ محمد مختار جمعة الشعب المصري وقواته المسلحة بمناسبة ذكرى تحرير سيناء ، مؤكدًا أن إرادة الشعب المصري ستنتصر بفضل الله عز وجل ثم ببسالة قواتنا المسلحة ورجال الشرطة في القضاء على الإرهاب واقتلاعه من جذوره في سيناء وسائر بقاع الوطن ، وأن الخناق بدأ يضيق على الجماعات الإرهابية المجرمة ، ومصيرها إلى الزوال لا محالة .

قافلة علماء الأزهر والأوقاف في دروس المساء بين المغرب والعشاء بأسوان:
الحلم والصفح والعفو من شيم الكرام

awkaf

    في جو من الارتياح والتفاؤل استقبل أهالي عائلتي الدابودية والهلالية بمحافظة أسوان قافلة علماء الأزهر الشريف والأوقاف أمس الخميس 23 / 4/ 2014م استقبالا طيبا حيث التفّ أهالي العائلتين حول علماء القافلة يستمعون إلى دروس المساء بين المغرب والعشاء بمساجد: خالد بن الوليد بخور عوّاضة، ومسجد دار الضيافة بمنطقة السيل الروسي، ومسجد التحرير بخور عوّاضة في قلب مساكن العائلتين حيث دارت الدروس حول حق الجوار، وحرمة الدماء، والتأكيد على أن الحلم والصفح والعفو من شيم الكرام.

    وثمن أهالي العائلتين الدور العظيم لفضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر أ.د/ أحمد الطيب ومعالي وزير الأوقاف أ.د/ محمد مختار جمعة في متابعة الجهود المبذولة للصلح بين عائلتي الدابودية والهلالية  لاحتواء الأزمة وإعادة الهدوء والسكينة والألفة بينهما في القريب العاجل بإذن الله تعالى.

      ومن العلماء المشاركين في القافلة: أ . د / محمد عبد العاطي عباس أستاذ ورئيس قسم الدراسات الإسلامية بكلية التربية جامعة الأزهر ، و د/ سعيد  عامر أمين عام اللجنة العليا للدعوة بمشيخة الأزهر،  وفضيلة الشيخ جابر طايع مدير مديرية أوقاف القاهرة ، ومدير مديرية أوقاف أسوان السابق.

وزير الأوقاف يهنئ خادم الحرمين بجائزة الشيخ زايد‏

King-Abd-Allah

هنأ الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، الملك عبدالله بن عبدالعزيز، خادم الحرمين الشريفين، لمنحه جائزة المغفور له حكيم العرب الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، مؤكداً أن منح تلك الجائزة للملك عبدالله تكريم مستحق له للجهود التى يبذلها فى الحفاظ على أمن المنطقة واستقرارها وللعمل على تحقيق السلم العالمى ودعم الحوار الحضارى بين أصحاب الديانات جميعاً.

أضاف وزير الأوقاف اليوم الخميس، عقب عودته من فرنسا فى ختام زيارته بدعوة رسمية لحضور معرض الحج إلى مكة بالعاصمة الفرنسية باريس ، أنه نقل للرئيس الفرنسى فرانسوا أولاند خلال لقائه به أن مصر ماضية بقوة على طريق الديمقراطية والتواصل الحضارى.

كما أوضح أن الأمير عبدالعزيز بن عبدالله بن عبدالعزيز نائب وزير الخارجية السعودى أكد له خلال اللقاء أهمية دعم مصر فى مواجهة الإرهاب بما يعكس موقف المملكة العربية السعودية الشقيقة فى دعمها الدائم لمصر فى جميع المحافل الدولية والعربية الرسمية وغير الرسمية فى ضوء السياسة الحكيمة لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز.

أشاد وزير الأوقاف بالنتائج الإيجابية التي تحققت بمشاركته فى معرض الحج ولقاءاته مع المسئولين الفرنسيين بما يدعم علاقات التعاون بين مصر وفرنسا، حيث التقى، بحضور أحمد المسلماني المستشار الإعلامى لرئيس الجمهورية، والسفير محمد مصطفى كمال سفير مصر فى فرنسا، مع مستشار وزير الخارجية الفرنسية للشئون الدينية، ومسئول قسم الأديان بالداخلية الفرنسية.

أوضح الدكتور جمعة أنه عرض الرؤية الإسلامية الصحيحة التى يحمل لواءها الأزهر الشريف فى تواصل الحضارات ونشر سماحة الإسلام بعيداً من التشدد والإرهاب والتطرف والأعمال التى ترتكبها بعض الجماعات الضالة باسم الدين.

شدد وزير الأوقاف على أنه من الظلم الشديد ربط الإرهاب بالإسلام، فالإرهاب لا وطن ولا دين له.